خارطة الطريق 2022 2023 لإصلاح المدرسة العمومية

.
 خارطة الطريق 2022 2023 لإصلاح المدرسة العمومية

خارطة الطريق 2022 2023 لإصلاح المدرسة العمومية

خارطة الطريق 2022 2023 مِنْ أَجْلِ مدرسة عمومية ذات جودة

قدم السيد الوزير شكي بن موسى ندوة صحفية فِي الرباط، خصصت لتقديم خارطة الطريق 2026-2022 مِنْ أَجْلِ مدرسة عمومية ذات جودة للجميع. الخارظة تتكةن من 12 التزاما.
وتشكل خارطة الطريق الَّتِي تمت بلورتها وفق مقاربة تشاركية بعد طرح مشروع أرضيتها لنقاشات ومداولات وإغنائها بمقترحات ساهم فِيهَا جميع الفاعلين التربويين والمتدخلين والشركاء فِي إِطَارِ المشاورات الوَطَنِية الموسعة، تتويجا لمسار من التشاور العمومي وتجسيدا للبناء المشترك لنموذج مدرسة عمومية ذات جودة للجميع.
وتَرْتَكِزُ خارطة الطريق لإصلاح المدرسة العمومية عَلَى ثلاثة أقطاب رئيسية؛ التلميذ(ة) والأستاذ(ة) والمؤسسة التعليمية بثلاثة أهداف رئيسية تركز عَلَى التعلمات الأساس والأَنْشِطَة الموازية والحد من الهدر المدرسي، وفق مقاربة نسقية تتمحور حول قياس الأثر دَاخِل الأقسام الدراسية.
ولبلوغ هَذَا المسعى، تراهن خارطة الطريق عَلَى جعل التلاميذ منفتحين متحكمين فِي التعلمات الأساس ومستكملين تعليمهم الأساسي، مَعَ تَوْفِير فضاءات آمنة وملائمة للاستقبال يسودها روح التعاون بَيْنَ كل الفاعلين، وَكَذَا مدرسين متمكنين يحظون بالتقدير وملتزمين بنجاح تلاميذهم.
وفق هَذَا التوجه، جاءت خارطة الطريق لترسم معالم مدرسة عمومية ذات جودة ترقى إِلَى طموحات وانتظارات المجتمع المغربي، مدرسة ضامنة لجودة التعلمات متمكنة من إكساب الأطفال المعارف والكفايات والمهارات الضرورية الَّتِي تخول لَهُمْ النجاح فِي مسارهم الدراسي والمهني، وتعزز تفتحهم ومواطنتهم وتنمي قيمهم الوَطَنِية والكونية وحسهم المواطن وحبهم للاستطلاع وثقتهم فِي أَنْفُسَهُمْ، وتحقق إلزامية تعليمهم وَتَضَمَّنَ تكافؤ الفرص بَيْنَ جميع التلميذات والتلاميذ مِنْ خِلَالِ مسار تعليمي إجباري إِلَى غاية السِنْ 16، كيفما كَانَ الوسط الاجتماعي والمجالي الَّذِي ينحدرون مِنْهُ.
وَقَد التزمت خارطة الطريق هاته بإحداث التغيير الملموس والملحوظ عَلَى أقطابها المحورية، وَذَلِكَ بتحقيق تعليم أولي ذِي جودة، مضبوط مِنْ طَرَفِ الدولة ومعمم، مَعَ تَوْفِير مقررات وكتب مدرسية تركز عَلَى اكتساب الكفايات والتعلمات الأساس والتحكم فِي اللغات، وتتبع ومواكبة فردية للتلميذات والتلاميذ لتجاوز صعوبات التعلم وتوجيه التلميذات والتلاميذ نَحْوَ مسارات دراسية تتلاءم مَعَ مؤهلاتهم للرفع من فرص نجاحهم وتوفير دعم اجتماعي معزز مِنْ أَجْلِ تحقيق تكافؤ الفرص بَيْنَ كل التلاميذ والتلميذات
كَمَا تعهدت بالارتقاء بمهنة التدريس مِنْ خِلَالِ تكوين للتميز يركز عَلَى الجانب التطبيقي والعملي، وخلق ظروف عمل ملائمة تستجيب لاحتياجات الأستاذات والأساتذة، وتعزز تأثيرهم الإيجابي عَلَى التلميذات والتلاميذ، وإرساء نظام لتدبير المسار المهني المحفز والمثمن لَهُمْ، يحث عَلَى الارتقاء بالمردودية لما فِيهِ مصلحة التلميذ.
كَمَا التزمت بِتَوْفِيرِ مؤسسات توفر ظروف استقبال حسنة ومجهزة وتستعمل الوسائل الرقمية، وإدارة تربوية تتوفر عَلَى مؤهلات قيادة المؤسسة لِلْإِرْتِقَاءِ بجودتها وتنمية روح التعاون بَيْنَ كل الفاعلين بِهَا مِنْ أَجْلِ إرساء جو آمن، والقيام بأنشطة موازية ورياضية تمكن التلميذات والتلاميذ من التفتح وتحقيق ذواتهم.
ولتحقيق مدرسة عمومية ذات جودة للجميع يتطلب هَذَا الهدف الاستراتيجي تَوْفِير ثلاثة شروط أساسية تَتَمَثَلُ فِي إرساء حكامة تعتمد عَلَى بنيات مناسبة لقياس الجودة وحفز مسؤولية الفاعلين والتزامهم بانخراطهم المسؤول لإنجاح الإصلاح وتأمين الموارد المالية اللازمة وانسجامها مَعَ الأثر المنشود واستدامتها.
إِلَى ذَلِكَ، تشكل خارطة الطريق 2026-2022 فرصة سانحة لبلورة التعليمات الملكية السامية عَلَى أرض الواقع وَإِعَادَةِ بناء ثقة المواطنات والمواطنين فِي مدرستهم ومنعطفا فِي قيادة الإصلاح والقدرة عَلَى تدبير الانتظارات ودينامية جديدة للبناء المشترك، يغديها انخراط الجميع لِتَفْعِيلِ الالتزامات الإثنتي عشر وضمان النجاح للمنظور الاستراتيجي للإصلاح، وفق مَا يصبو إِلَيْهِ صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.
تحميل خارطة الطريق 2022 2026 ل

 خارطة الطريق 2022 2023 لإصلاح المدرسة العمومية

خارطة الطريق 2022 2023 لإصلاح المدرسة العمومية

خارطة الطريق 2022 2023 مِنْ أَجْلِ مدرسة عمومية ذات جودة

قدم السيد الوزير شكي بن موسى ندوة صحفية فِي الرباط، خصصت لتقديم خارطة الطريق 2026-2022 مِنْ أَجْلِ مدرسة عمومية ذات جودة للجميع. الخارظة تتكةن من 12 التزاما.
وتشكل خارطة الطريق الَّتِي تمت بلورتها وفق مقاربة تشاركية بعد طرح مشروع أرضيتها لنقاشات ومداولات وإغنائها بمقترحات ساهم فِيهَا جميع الفاعلين التربويين والمتدخلين والشركاء فِي إِطَارِ المشاورات الوَطَنِية الموسعة، تتويجا لمسار من التشاور العمومي وتجسيدا للبناء المشترك لنموذج مدرسة عمومية ذات جودة للجميع.
وتَرْتَكِزُ خارطة الطريق لإصلاح المدرسة العمومية عَلَى ثلاثة أقطاب رئيسية؛ التلميذ(ة) والأستاذ(ة) والمؤسسة التعليمية بثلاثة أهداف رئيسية تركز عَلَى التعلمات الأساس والأَنْشِطَة الموازية والحد من الهدر المدرسي، وفق مقاربة نسقية تتمحور حول قياس الأثر دَاخِل الأقسام الدراسية.
ولبلوغ هَذَا المسعى، تراهن خارطة الطريق عَلَى جعل التلاميذ منفتحين متحكمين فِي التعلمات الأساس ومستكملين تعليمهم الأساسي، مَعَ تَوْفِير فضاءات آمنة وملائمة للاستقبال يسودها روح التعاون بَيْنَ كل الفاعلين، وَكَذَا مدرسين متمكنين يحظون بالتقدير وملتزمين بنجاح تلاميذهم.
وفق هَذَا التوجه، جاءت خارطة الطريق لترسم معالم مدرسة عمومية ذات جودة ترقى إِلَى طموحات وانتظارات المجتمع المغربي، مدرسة ضامنة لجودة التعلمات متمكنة من إكساب الأطفال المعارف والكفايات والمهارات الضرورية الَّتِي تخول لَهُمْ النجاح فِي مسارهم الدراسي والمهني، وتعزز تفتحهم ومواطنتهم وتنمي قيمهم الوَطَنِية والكونية وحسهم المواطن وحبهم للاستطلاع وثقتهم فِي أَنْفُسَهُمْ، وتحقق إلزامية تعليمهم وَتَضَمَّنَ تكافؤ الفرص بَيْنَ جميع التلميذات والتلاميذ مِنْ خِلَالِ مسار تعليمي إجباري إِلَى غاية السِنْ 16، كيفما كَانَ الوسط الاجتماعي والمجالي الَّذِي ينحدرون مِنْهُ.
وَقَد التزمت خارطة الطريق هاته بإحداث التغيير الملموس والملحوظ عَلَى أقطابها المحورية، وَذَلِكَ بتحقيق تعليم أولي ذِي جودة، مضبوط مِنْ طَرَفِ الدولة ومعمم، مَعَ تَوْفِير مقررات وكتب مدرسية تركز عَلَى اكتساب الكفايات والتعلمات الأساس والتحكم فِي اللغات، وتتبع ومواكبة فردية للتلميذات والتلاميذ لتجاوز صعوبات التعلم وتوجيه التلميذات والتلاميذ نَحْوَ مسارات دراسية تتلاءم مَعَ مؤهلاتهم للرفع من فرص نجاحهم وتوفير دعم اجتماعي معزز مِنْ أَجْلِ تحقيق تكافؤ الفرص بَيْنَ كل التلاميذ والتلميذات
كَمَا تعهدت بالارتقاء بمهنة التدريس مِنْ خِلَالِ تكوين للتميز يركز عَلَى الجانب التطبيقي والعملي، وخلق ظروف عمل ملائمة تستجيب لاحتياجات الأستاذات والأساتذة، وتعزز تأثيرهم الإيجابي عَلَى التلميذات والتلاميذ، وإرساء نظام لتدبير المسار المهني المحفز والمثمن لَهُمْ، يحث عَلَى الارتقاء بالمردودية لما فِيهِ مصلحة التلميذ.
كَمَا التزمت بِتَوْفِيرِ مؤسسات توفر ظروف استقبال حسنة ومجهزة وتستعمل الوسائل الرقمية، وإدارة تربوية تتوفر عَلَى مؤهلات قيادة المؤسسة لِلْإِرْتِقَاءِ بجودتها وتنمية روح التعاون بَيْنَ كل الفاعلين بِهَا مِنْ أَجْلِ إرساء جو آمن، والقيام بأنشطة موازية ورياضية تمكن التلميذات والتلاميذ من التفتح وتحقيق ذواتهم.
ولتحقيق مدرسة عمومية ذات جودة للجميع يتطلب هَذَا الهدف الاستراتيجي تَوْفِير ثلاثة شروط أساسية تَتَمَثَلُ فِي إرساء حكامة تعتمد عَلَى بنيات مناسبة لقياس الجودة وحفز مسؤولية الفاعلين والتزامهم بانخراطهم المسؤول لإنجاح الإصلاح وتأمين الموارد المالية اللازمة وانسجامها مَعَ الأثر المنشود واستدامتها.
إِلَى ذَلِكَ، تشكل خارطة الطريق 2026-2022 فرصة سانحة لبلورة التعليمات الملكية السامية عَلَى أرض الواقع وَإِعَادَةِ بناء ثقة المواطنات والمواطنين فِي مدرستهم ومنعطفا فِي قيادة الإصلاح والقدرة عَلَى تدبير الانتظارات ودينامية جديدة للبناء المشترك، يغديها انخراط الجميع لِتَفْعِيلِ الالتزامات الإثنتي عشر وضمان النجاح للمنظور الاستراتيجي للإصلاح، وفق مَا يصبو إِلَيْهِ صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.
تحميل خارطة الطريق 2022 2026 ل

.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Mi7ar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *