حُماة المستهلك يحذرون من أضاحي العيد

.
عيد الأضحى – خرفان – ماشية

.
حذرت الجامعة المغربية لحقوق المستهلك من احتمال رجوع ظاهرة “اخضرار لحوم الأضحى” لِسَنَةِ 2022، نظرا لكون بعض مربي الماشية لَا يحترمون شروط التعليف، وأنهم يدرجون مخلفات الدجاج فِي تعليف الأضاحي.
وَأَوْضَحَتْ الجامعة فِي بلاغ لَهَا، أَنَّهُ “بناء عَلَى بعض المُعْطَيات الَّتِي استقتها بمجموعة من المناطق عَلَى المُسْتَوَى الوطني؛ و نظرا لموجة غلاء الأسعار الَّتِي تعرفها بلادنا بِمَا فِي ذَلِكَ أسعار أعلاف الماشية؛ وتبعات الجفاف لِهَذِهِ السنة الَّتِي جعلت الفلاح يعاني الأمرين لِتَأْمِينِ العلف لماشيته، حَيْتُ انتهز مجموعة ممن يحتسبون أَنْفُسَهُمْ من مربي الماشية عَلَى شراء قطعان مِنْهَا لتحضيرها لعيد الأضحى وإدخال مخلفات الدجاج فِي تعليفها”.
ونبهت الجامعة المغربية لحقوق المستهلك، فِي بلاغها الَّذِي وصل “men-gov” نظير مِنْهُ، من أن “ظاهرة اخضرار اللحوم قَد تعود هَذِهِ السنة بقوة”، موصية “الجهات المسؤولة من المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية والسلطات المحلية إِلَى اتخاذ جميع التدابير الوقائية و تشديد المراقبة عَلَى أماكن التربية و التسمين و أسواق البيع، بالإِضَافَةِ إِلَى طرق ترقيم ماشية الأضحية وتوفير الأكياس البلاستيكية و وضعها رَهْنَ إِشَارَةِ المستهلك لاحتواء مخلفات الأضحية”.
وأنذر حماة المستهلك “من أن الغلاء المتصاعد للأسعار سيؤدي إِلَى انتشار الغش والتحايل والتلاعب عَلَى المستهلك فِي المواد الإستهلاكية كَمَا توصي عموم المستهلكين باقتناء أضحية العيد من الأماكن المرخصة و الحاملة لحلقة الترقيم و الإحتفاظ بالحلقة بعد الذبح والتوضيب لمدة لَا تقل عَلَى 7 أيام للرجوع إِلَيْهَا عِنْدَ الحاجة”.
كَمَا أوصت الجامعة المواطنين بـ”الإتصال بجمعيات حماية المستهلك لوضع أي شكاية فِي الموضوع؛ خاصة فِي مجال الإستهلاك عامة و / أَوْ الاتصال بمداومة المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية الَّتِي سَيَتِمُ الإعلان عَنْهَا لَاحِقًا”.
داعية إياهم إِلَى “تنظيف مكان الذبح والإعتماد فِي عملية الذبح عَلَى جزارين محترفين و العدول عَنْ نفخ الأضحية عَنْ طَرِيقِ الفم، مَعَ الإسراع بعملية التوضيب واستعمال أدوات نظيفة و مطهرة فِي ذَلِكَ، علاوة عَلَى المحافظة عَلَى اللحوم الموضبة إما بالمبرد تحت درجة حرارة بَيْنَ 2 و 4 للاستهلاك القصير (بَيْنَ 1 و 5 أيام) أَوْ بالمجمد تحت درجة حرارة ناقص 18 عَلَى الأَكْثَرِِ (حَتَّى 3 أشهر)”.
وَأَشَارَ البلاغ إِلَى ضرورة “عدم تكديس أكياس اللحوم بالمبرد أَوْ المجمد و ترك فجوات “هواء” بَيْنَ طبقاتها، والإعتناء بالبيئة مِنْ خِلَالِ وضع مخلفات الأضاحي بالأماكن المخصصة لَهَا و تجنب إحداث مطارح عشوائية بالأحياء والمناطق”.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici GLob18SP

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.