جمعيات الأولياء تلتمس مراقبة أساتذة التعليم الخصوصي لحماية التلاميذ

جمعيات الأولياء تلتمس مراقبة أساتذة التَّعْلِيم الخصوصي لحماية التلاميذ 
صورة: و.م.ع 
موقع متمدرس – محمد لديب
 الإثنين 15 نونبر 2021

تلجأ العديد من المؤسسات التعليمية التابعة للقطاع الخاص إِلَى توظيف موارد بشرية حاملة لشواهد الباكالوريا أَوْ شواهد جامعية، مِنْ أَجْلِ مباشرة عملية تدريس تلاميذها، دون الخضوع لتكوين فِي مجال التَّعْلِيم.
ويلجأ بعض أرباب هَذِهِ المؤسسات إِلَى هَذَا النوع من التوظيف مِنْ أَجْلِ التحكم فِي ميزانيات التشغيل الخَاصَّة بمدارسهم التعليمية فِي مستويات دنيا، وَالبِتَّالِي رفع هامش الربح إِلَى معدلات مقبولة بِالنِسْبَةِ لَهُمْ.
وَقَالَ سعيد كشاني، رَئِيس الكنفدرالية الوَطَنِية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، إن المؤسسات التعليمية الَّتِي توفر خدماتها بأسعار منخفضة نسبيا، مقارنة مَعَ الأسعار المعمول بِهَا فِي المدارس الخَاصَّة المتمركزة فِي المناطق الراقية، تلجأ إِلَى توظيف أشخاص حاصلين عَلَى شواهد الباكالوريا، أَوْ عَلَى شواهد جامعية، وتدفعهم إِلَى مباشرة مهام التَّعْلِيم دون الحصول عَلَى أي تكوين معمق فِي المجال التعليمي والتربوي.
وتابع رَئِيس الكنفدرالية الوَطَنِية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، فِي تصريح لموقع متمدرس، بِأَنَّ “الدافع وراء اختيار بعض المؤسسات التعليمية الخصوصية توظيف موارد بشرية لَا تتوفر عَلَى تكوين فِي المجال التربوي يتمثل فِي عدم رغبتها فِي توظيف موارد بشرية خبيرة فِي مجال التَّعْلِيم”.
وَأَوْضَحَ المتحدث، فِي التصريح ذاته، أن “عدم توظيف الكفاءات فِي مجال التَّعْلِيم يتمثل أحد أسبابه الرئيسية فِي عدم رغبة أصحاب بعض المدارس الخصوصية فِي صرف أجور مرتفعة، مقارنة مَعَ تِلْكَ الَّتِي يحصل عَلَيْهَا أصحاب شواهد الباكالوريا عَلَى سبيل المثال”.
وَأَكَّدَ كشاني، فِي التصريح ذاته، أن “وِزَارَة التَّعْلِيم مطالبة بتشديد المراقبة وتكثيف عمليات التفتيش الموجهة إِلَى مدارس القطاع الخاص، مِنْ أَجْلِ الوقوف عَلَى مَدَى كفاءة الموارد البشرية الَّتِي تشتغل بِهَا، لمباشرة مهامها التعليمية والتربوية بالشكل الصحيح، وتقييم مستوياتها مِنْ طَرَفِ أطر التفتيش التابعة للأكاديميات الجهوية، ضمانا لتكافؤ الفرص بَيْنَ جميع التلاميذ اللَّذِينَ يتابعون دراستهم، سَوَاء فِي المدارس الراقية أَوْ المتوسطة أَوْ تِلْكَ المتمركزة فِي الأحياء الشعبية، وَحِمَايَة مستقبلهم الدراسي”.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici GLob18SP

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى