توثيق الذاكرة التاريخية الوطنية والمحلية بالحياة المدرسية والجامعية موضوع اتفاقية جديدة لوزارة التعليم

.

تَرَأَّسَ السيد سعيد أمزازي،
وَزِير التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالتَعْلِيم العالي وَالبَحْث العلمي، الناطق
الرسمي باسم الحكومة، اليوم
الأربعاء 16 يونيو 2021 مراسم حفل توقيع اتفاقية تعاون وشراكة
وبروتوكولي اتفاق مَعَ السيد مصطفى الكثيري، المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء
جيش التحرير، وَالَّتِي تصادف احتفاء الشعب المغربي ومعه أسرة المقاومة وجيش التحرير
يوم الجمعة 18 يونيو 2021، باليوم الوطني للمقاومة
.
وَتَهْدِفُ اتفاقية التعاون
والشراكة الأُوْلَى، المتعلقة بصيانة وتثمين الذاكرة التاريخية الوَطَنِية والمحلية
والمشتركة للحركة الوَطَنِية والمقاومة وجيش التحرير، إِلَى تعزيز التعاون والعمل
المشترك فِي نشر وإشاعة المعرفة التاريخية والرفع من مُسْتَوَى الأداء فِي التنشيط
الفكري والثقافي والإعلامي لرصيد الذاكرة التاريخية الوَطَنِية والمحلية
.
 


وَيَأْتِي توقيعها ترسيخا للقيم الوَطَنِية والتربية
عَلَى المواطنة الايجابية فِي صفوف الناشئة والشباب والأجيال الجديدة والمتعاقبة
وتحسيسهم وتوعيتهم وتنويرهم بأهمية التَارِيخ الوطني، وَكَذَا إدراكا لِأَهَمِّيَةِ التنسيق
والتعاون والتكامل المشترك فِي مجال البحث فِي تَارِيخ الحركة الوَطَنِية والمقاومة
والتحرير والتعريف بملحمة التحرير واستقراء المزيد من مضامينها ومكنوناتها بِمَا
يخدم التربية عَلَى قيم الوَطَنِية والمواطنة الإيجابية لِفَائِدَةِ الناشئة والأجيال
الجديدة.   كَمَا يأتي توقيعها اعتبار، كذلك،
لدور التربية وَالتَعْلِيم فِي تنمية الوعي الوطني وصيانة الذاكرة التاريخية الوَطَنِية
والارتقاء بِهَا
فِي المقررات الدراسية والتعلمات وَفِي المناهج
التعليمية المعتمدة فِي المؤسسات والفضاءات التربوية والتعليمية فِي سائر أطوارها
ومستوياتها
.
وبموجبها سَيَتِمُ تنظيم ندوات
علمية وتظاهرات ثقافية وفكرية وأيام دراسية وموائد مستديرة ولقاءات تواصلية
وتحسيسية مشتركة، والتوثيق للذاكرة التاريخية الوَطَنِية والمحلية وتعميق البحث
العلمي فِي مضامينها ومسالكها، وَكَذَا تعبئة وسائل الإعلام ووسائط تنزيل درس الحركة
الوَطَنِية والمقاومة والتحرير بالكتاب المدرسي وإحداث منصات رقمية لِمُوَاكَبَة وإشعاع
الأَنْشِطَة والأعمال المهتمة بالذاكرة التاريخية الوَطَنِية والمحلية، إِلَى جانب التعاون
فِي مجال إنتاج ونشر القصص والروايات الموجهة إِلَى الأطفال المرتبطة بِتَارِيخ المقاومة
الوَطَنِية وجيش التحرير وتجسير العلاقات البينية مَعَ المؤسسات والهيئات المهتمة
بقضايا المقاومة، وَخَاصَّةً فِي بلدان المَغْرِب العربي الكبير وَفِي البلدان العربية
والبلدان الأوربية المجاورة وَكُل البلدان الَّتِي تتقاسم مَعَ بلادنا جزءا من التَارِيخ
المشترك، فَضْلًا عَنْ تيسير حصول الباحثين عَلَى كل مَا يهم تَارِيخ المَغْرِب المعاصر وتراثه
.
 أَمَّا بروتوكول الاتفاق الأول الَّذِي تمَّ توقيعه لأجل
طبع ونشر وتعميم قصص الأطفال المتعلقة بأحداث ومعارك وروائع الكفاح الوطني وتنزيل
درس الحركة الوَطَنِية والمقاومة والتحرير بالكتاب المدرسي، فبموجبه ستضع المندوبية
السامية نصوص القصص المطبوعة رَهْنَ إِشَارَةِ الوزارة، الَّتِي ستتكلف بطبعها وتوزيعها
.
وبموجب مقتضيات بروتوكول
الاتفاق الثاني، سَيَتِمُ الإعلان عَنْ يوم المقاوم بِالمُؤَسَّسَاتِ التعليمية ضمن برنامج سنوي
تواصلي وتربوي حول تَارِيخ الحركة الوَطَنِية والمقاومة وجيش التحرير، وإعداد دليل
للمواقع التاريخية الَّتِي شهدت معارك وأحداثا إِبَّانَ فترة الكفاح الوطني عَلَى المُسْتَوَى
المحلي والجهوي. كَمَا سَيَتِمُ تعميم درس الحركة الوَطَنِية والمقاومة وجيش التحرير عَلَى
جميع مستويات التَّعْلِيم الثانوي-الإعدادي والثانوي التأهيلي، وإحداث أندية تعنى
بِتَارِيخ الحركة الوَطَنِية والمقاومة والتحرير بِالمُؤَسَّسَاتِ التعليمية عَلَى غرار الأندية
المحدثة بِهَا، إِلَى جانب تنظيم دروس تطبيقية بفضاءات الذاكرة التاريخية للمقاومة
والتحرير المقامة عبر التراب الوطني، وإحداث منصات رقمية حول درس الحركة الوَطَنِية
والمقاومة وجيش التحرير، فَضْلًا عَنْ إحداث مسلك ماستر خاص بِهَا بكليات الآداب والعلوم الإنسانية
والكليات المتعددة التخصصات وكليات العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية
والمعاهد العُلْيَا ذات الاهتمام. كَمَا سَيَتِمُ، بموجب مقتضيات هَذَا البروتوكول، إدراج
الذاكرة التاريخية المشتركة بَيْنَ المَغْرِب والدول الشقيقة والصديقة ضمن المقررات
الدراسية الجامعية واعتماد مقاربة النوع فِي تنزيل الدرس التاريخي لملحمة الحرية
والاستقلال وَكَذَا العمل عَلَى تعميم درس الحركة الوَطَنِية والمقاومة والتحرير بمختلف
الكليات والمعاهد والمدارس العُلْيَا
.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *