تنقيل مشبوه تحكمه القرابة العائلية لأستاذة من العالم القروي الى الوسط الحضري و مطالب للمدير الاقليمي الجديد بالغائه و فتح كافة ملفات الفساد الاداري و المالي بالمديرية.

بحسب البيان النقابي الصادر عن نقابة الجامعة الوَطَنِية للتعليم FNE بِتَارِيخ 29 يناير 2021 فقد أقدم   رَئِيس مصلحة الموارد البشرية بالمديرية الإقليمية للتعليم بتازة  عَلى نقل أستاذة بحكم  القرابة عائلية   خارج السياق القانوني و الإداري من مؤسسة تعليمية بالعالم القروي الى مؤسسة بالمجال الحضري بتازة ، بدعوى أن المدير الإقليمي وقع له الانتقال .

الانتقال يعتبر فضيحة من العيار الثقيل و سابقة خطيرة فِي مجال التدبير دَاخِل المديرية و الاكاديمية  ، و الَّتي أتت عقب إعفاء المدير الإقليمي للتعليم بتازة السابق من مهامه  .
المكتب الجهوي للجامعة الوَطَنِية للتعليم – التوجه الديمقراطي ، خِلال اجتماع استثنائي عقده بِتَارِيخ 29 يناير الحالي ، طالب من خِلال بيان صادر عنه ، بالإلغاء الفوري لقرار الانتقال غير القانوني للأستاذة المذكورة .
و نددت النقابة بما أسمته “إقدام رَئِيس مصلحة الموارد البشرية بتازة من أجل تحرير انتقال لأستاذة خِلال الفترة الانتقالية و استغلاله لظرفية إنهاء مهام المدير الإقليمي السابق من أجل تمرير هَذَا الانتقال المشبوه الى المدار الحضري”
قرار أتى حَسَبَ البيان من “خارج الحركة الانتقالية و كافة المذكرات المنظمة و والذي يجسد الفساد الإداري فِي أعلى صوره و تحكمه القرابة العائلية” .
و أكد المكتب أن هَذَا القرار خلق استياء لَدَى رجال و نساء التعليم بالإقليم ، و دعا المدير الإقليمي الحالي الى الإلغاء الفوري لهذا الانتقال “غير القانوني الَّذي لن تسمح الجامعة بتمريره” حَسَبَ الوارد فِي البيان .
و اعتبر البيان أن “تبني المديرية الإقليمية لسياسة المعايير المزدوجة فِي التَعَامُل و الكيل بمكيالين و الإجهاز عَلى حقوق الشغيلة ، و تفويت المناصب لأصحاب النفوذ بأساليب ملتوية عَلى حساب أصحاب الحقوق” ، مذكرا بمراسلة الإطار النقابي للجهات المختصة لإيقاف مَا أسماه “الاختلالات و الصفقات المشبوهة” و مؤكدا عَلى أن استمرار الوضع سيؤدي لمزيد من الاحتقان .
و بعد أن ثمن المكتب قرار “إنهاء مهام المدير الإقليمي السابق” معتبرا إياه “خطوة فِي الاتجاه الصحيح ، لكنها تعتبر خطوة غير كافية مَا لم يتم إنصاف المتضررين و البث فِي كافة الملفات المطروحة الَّتي لا زالت عالقة” ، حَسَبَ الوارد فِي البيان .
كما طالب البيان المدير الإقليمي ب “فتح جميع الملفات الَّتي تفوح منها رائحة الفساد من مخلفات المدير السابق (ملف إعادة التعيين للوافدين فِي إطار الحركة الصحية ، ملف التعيين المشبوه فِي مؤسسة الكندي ، ملف مؤسسة فتح ، ملف مربي و مربيات التعليم الأولي ، ملف حراس الأمن ، التستر عَلى المُوَظَّفِين الأشباح ، تفويت السكنيات الإدارية ، استخدام ساحات المؤسسات التعليمية كمستودعات لمقاولين ، ملف مؤسسة الفرصة الثانية ….” .
و دعا البيان الى “كشف كيفية تدبير الصفقات العمومية بالمديرية الإقليمية الَّتي تخضع للتكتم و السرية مما يطرح علامات استفهام حول آليات تدبيرها” ، حَسَبَ البيان الصادر .
و وقف البيان حول المسيرة الوَطَنِية الَّتي نظمت بالدار البيضاء يوم 26 يناير الجاري ، معبرا عن شجبه لما أسماه “العنف و التنكيل و التعنيف الَّذي تعرض له الأساتذة اللَّذِين فرض عليهم التعاقد و مناضلي و مناضلات الجامعة ، و فِي مقدمتهم عبد الرزاق الإدريسي الكاتب العام للجامعة خِلال تلك المسيرة” .
كما دعا البيان لترميم الأقسام و الأسوار المهترئة لبعض المؤسسات التعليمية و الَّتي تهدد “سلامة و حياة المرتفقين” ، و تَوْفِير حراس الأمن و المنظفات فِي بعض المؤسسات التعليمية .
و طالب البيان بوقف ، مَا أسماه ، “استهداف أساتذة و أطر إدارية من قَبْل لجان تقصي الحقائق بناء عَلى مراسلات كيدية” .

عَنْ الموقع

men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه والتعليم وكذا اعلانات الوظائف بالمغرب,وتضمن كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتي تبسط وتشرح الأشياء الَّتي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عن فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لها ، وتجدر الاشارة الى ان هَذِهِ المنصة لا تمت باي صلة لوزارة التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني والبحث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تم الحرص فِي Men-gov.ma عَلى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد من أجل الحصول عَلى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتي تطرأ عَلى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 00 ألف ملف من اجل تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هنا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGo et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى