تدبير الحركة الانتقالية يشد الحبل بين النقابات ووزارة التربية الوطنية

.
صورة: و.م.عموقع متمدرس – أمال كنينالسبت 4 يونيو 2022 – 17:00

.
أثار تدبير الحركة الانتقالية للعاملين بقطاع التربية الوَطَنِية انتقادات نقابيين، اللَّذِينَ طالبوا بمعالجة الوضعية القائمة لتأثيرها عَلَى المُوَظَّفِينَ بِشَكْل مباشر.
وَفِي هَذَا الإطار، قَالَ عبد الرزاق الإدريسي، الكاتب العام الوطني للجامعة الوَطَنِية لِلتَّعْلِيمِ-التوجه الديمقراطي، إن “الحركة الانتقالية من المفروض أن تكون محور نقاش مَعَ الوزارة والنقابات بِشَكْل متكرر، لكن للأسف لَا تَتِمُّ مناقشة هَذَا الموضوع مَعَنَا”، مطالبا بنوع من الشفافية فِي هَذَا الملف.
وَأَضَافَ الإدريسي، ضمن تصريح لموقع متمدرس، أن الأمر يرتبط “بموضوع أساسي للاستقرار العائلي والنفسي والمهني، وحينما لَا تَتِمُّ معالجة الحركة بالشكل الواجب، فَإِنَّها تؤثر بِشَكْل سلبي”.
وانتقد المسؤول النقابي ذاته عدم الإعلان عَنْ المناصب الشاغرة فِي الإدارة، مشيرا إِلَى أَنَّ “هُنَاكَ إداريين أَوْ مستشارين فِي التَّوجِيه والتخطيطي يشاركون فِي الحركة الانتقالية فِي حين إِنَّهُ لَا علم لَهُمْ بالمناصب الشاغرة الَّتِي يمكن أن يشغلوها”.
وراسلت الجامعة الوَطَنِية لِلتَّعْلِيمِ-التوجه الديمقراطي شكيب بنموسى، وَزِير التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة، للمطالبة بالإعلان عَنْ كل المناصب الشاغرة وتمديد الآجال بعد استحالة الوُلُوج إِلَى الموقع الإِِلِكْترُونِي الخاص بالحركة الانتقالية.
وَقَالَتْ الجامعة ضمن رسالتها: “يؤسفنا إخباركم أن تدبير الحركة الانتقالية، موضوع المراسلة، سيخلف ضحايا كثرا وسيضرب الاستقرار الأسري والنفسي والاجتماعي لمجموعة كبيرة من الأطر الإدارية، ضحايا التعيينات الوَطَنِية، اللَّذِينَ قضوا سنوات عديدة بَعِيدًا عَنْ جهاتهم الأصلية، كلهم أمل فِي تحقيق حلم العودة وتعبئة الحركة الانتقالية الإدارية، ليتفاجؤوا باستحالة تحقيق مبتغاهم فِي ظل شروط وظروف غير موضوعية تتسم بغياب الشفافية وعدم الإعلان عَنْ كل المناصب الشاغرة للإدارة والحراسة العامة إِعْدَادِي وتأهيلي والنظارة.. والتستر عَلَى عدد کَبِير مِنْهَا”.
وَأَوْضَحَتْ الرسالة أن “هَذِهِ الفئة ملزمة بتعبئة 10 اختيارات ضمن جهة واحدة قَد تكون المناصب المعلنة فِيهَا لَا تَتَعَدَّى الاختيارات المعلنة وَالَّتِي تكون فِي غالب الأحيان بمناطق صعبة ونائية، بعكس المناصب غير المعلنة”.
وتابعت بِأَنَّ “خريجات وخريجي مسلك الإدارة التربوية فوج 2020-2022 اللَّذِينَ اشتغلوا طيلة الموسم 2021-2022 وَكَانَ من المفروض الاحتفاظ بمناصبهم لمن يرغب فِي ذَلِكَ، فهم يعانون من حيف التعيينات، خُصُوصًا بِالنِسْبَةِ للعازبات والمطلقات، عَلَى سبيل الذكر لَا الحصر، مِمَّا يستوجب إعادة النظر فِي ضرورة مراعاة ظروف الاستقرار لِضَمَانِ العطاء والمردودية”.
ودعت الجامعة الوَطَنِية لِلتَّعْلِيمِ-التوجه الديمقراطي إِلَى “التدخل لإنقاذ السنة التكوينية لفوج 2020-2022 حَيْتُ يحتج المتدربون شعبة الرياضيات بآسفي لشهور”، و”(إطلاق سراح) العديد من المُوَظَّفِينَ القابعين فِي المديريات والأكاديميات والوزارة ينتظرون موافقة للمسؤولين عَلَى انتقالهم”.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici GLob18SP

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.