تخوفا من إضرابات المتعاقدين أمزازي يجتمع بمديري الأكاديميات ويستعين بأساتذة الإبتدائي و الاعدادي لحراسة “الامتحان الجهوي” بصفر درهم و بالرغم من عدم اتمامهم للمقررات الدراسية.

تخوفا من إضرابات المتعاقدين أمزازي يجتمع بمديري الأكاديميات ويستعين بأساتذة الإبتدائي و الاعدادي  لحراسة “الامتحان الجهوي” بصفر درهم   و بالرغم من عدم اتمامهم للمقررات الدراسية.

الثلاثاء 25 ماي 2021
لكم

التقى وَزِير التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالتَعْلِيم العالي وَالبَحْث لعلمي سعيد أمزازي مديرة ومديري الأكاديميات الجهوية للتربية والتَّكْوين، أمس الاثنين 24 ماي الجاري، فِي اجتماع تنسيقي مركزي حضورين بمقر وزارته فِي باب الرواح، بحضور الكاتب العام لقطاع التربية الوَطَنِية يوسف بلقاسمي ومدير المركز الوطني للتقويم والامتحانات محمد ساسي.
وَأَوْضَحَتْ الوزارة فِي تقرير مقتضب، نشرته عَلَى صَفْحَتِهَا الرسمية، أن اللقاء كَانَ مناسبة للتأكيد عَلَى أهمية التحضير الجيد لامتحانات باكلوريا 2021، وَذَلِكَ مِنْ خِلَالِ تَطْبِيق نفس البرتوكول الصحي المعتمد خِلَالَ الموسم الدراسي المنصرم بِتَنْسِيقٍ مَعَ السلطات الصحية والسلطات الترابية، وَكَذَا تكثيف حصص الدعم التربوي خِلَالَ الأسبوع الأَخِير قبل هَذِهِ الامتحانات والحرص عَلَى التطبيق الصارم لتدابير الحد من الغش خِلَالَ إجراء مختلف محطاتها.
كَمَا تمَّ خِلَالَ هَذَا اللقاء التأكيد عَلَى ضرورة تسريع وتيرة التحضير للدخول المدرسي المقبل واستكمال العمليات المرتبطة بتأهيل المؤسسات والإحداثات والدعم الاجتماعي فِي نهاية شهر يوليوز 2021.
وموازاة مَعَ ذَلِكَ، اضطرت المديريات الإقليمية للوزارة الاستعانة بأساتذة التعليمين الابتدائي والاعدادي للحراسة بمراكز الامتحان الَّتِي ستنطلق أولى إجراءاتها بعد غد الخميس بإجراء الامتحان الجهوي الموحد لِفَائِدَةِ مترشحات ومترشحي الباكلوريا أحرار.
وَيَأْتِي قرار الاستعانة بأساتذة التَّعْلِيم الابتدائي حراس أساسيين خوفا من تلويحات أساتذة التعاقد بالإضراب عَنْ العمل وما قَد يسببه ذَلِكَ من قلاقل تزامنا مَعَ محاكمة الدفعة الثَّـانِيَة من زملائهم أَمَامَ المحكمة الابتدائية بالعاصمة الرباط ودعوات تنفيذ الاضراب الوطني الَّذِي دَعَتْ إِلَيْهِ التنسيقية الوَطَنِية للأساتذة اللَّذِينَ فرض عَلَيْهِمْ التعاقد.
وخلف الاستعانة بأساتذة التَّعْلِيم الابتدائي والإعدادي جدلا فِي أسوط الرأي العام التربوي،  علما  ان الأساتذة اللَّذِينَ يحرسون الامتحانات و بالرغم من المخاطر الَّتِي يتعرضون لَهَا لَا يتم منحهم اي تعويض مادي عكس المسؤولين الاقليميين و الجهويين و غيرهم يتلقون تعويضات سمينة عَلَى الامتحانات الاشهادية …خاصة والملاحظ أن المقررات الدراسية لَمْ تنته بعد بِسَبَبِ اعتماد مبدأ التناوب، كَمَا أن الامتحانات الغشهادية بالسلك الغعدادي والإبتدائي لَنْ تطلق سوى فِي الأسبوع الثالث من يونيو المقبل، مِمَّا سيهدر الزمن المدرسي طيلة هاته الفترة ولمدة ثلاثة أسابيع، وسيقلص من فرص حصص الدعم التربوي والنفسي للتلاميذ، فِي ظل ظروف التعلم خِلَالَ الجائحة الَّتِي لَمْ تكن موسما عاديا وَلَمْ تستكمل فِيهَا التعلمات الصفية، وفق مراقبين تحدثوا لموقع “متمدرس”.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى