تحت شعار اللاعودة.. آلاف مدراء التعليم العمومي يحتجون الخميس أمام المديريات

تحت شعار اللاعودة.. آلاف مدراء التعليم العمومي يحتجون الخميس أَمَامَ المديريات

الأربعاء 31 مارس 2021
يعود أكثر من 25 ألف مدير وناظر وحارس عام ومديرو الدراسة ورؤساء الأشغال، للإضراب عَنْ العمل والاعتصام دَاخِل مقرات المديريات الإقليمية لقطاع التربية الوَطَنِية، بدءا من يوم غد الخميس فاح أبريل 2021.


واختار التنسيقي الثلاثي لهيئات الإدارة التربوية بالأسلاك التعليمية الثلاث (ابتدائي/إعدادي/ثانوي)، وصل موقع “متمدرس”، نظير منه، شعار “اللاعودة إِلَى غاية تحقيق المطالب”.

وسيتواصل احتجاج مديري المؤسسات التعليمية العمومية بقطاع التربية الوَطَنِية بإضراب ثان يوم الاثنين 5 أبريل المقبل، وثالث يوم الخميس 8 أبريل 2021، ورابع خِلَالَ شهر رمضان يوم الخميس 18 أبريل 2021، مصحوبا باعتصامات، خِلَالَ أيام الإضراب الوطني الموحد، مَا بَيْنَ الساعة الحادية عشرة صباحا والواحدة بعد الزوال.
كَمَا قرروا “شل المرافق العمومية، وَذَلِكَ بالاستمرار فِي مقاطعة جميع الأعمال الإدارية والتربوية الَّتِي تندرج فِي طبيعة مهام جميع مكونات الإدارة التربوية، وكذا تجميد العضوية فِي جميع الجمعيات، سَوَاء مَا تعلق مِنْهَا بالجمعية الرياضية أَوْ جمعية مدرسة النجاح أَوْ التعاونية المَدْرَسِية وغيرها”، وفق تعبيرهم.
وإلى حدود اليوم لم يصدر أي تعقيب أَوْ تعليق أَوْ توضيح، بخصوص الإضرابات والاعتصامات الَّتِي يخوضها أطر الإدارة التربوية، اللَّذِينَ يشكلون امتدادا للوزارة والأكاديميات والمديريات بِالمُؤَسَّسَاتِ التربوية، كَمَا لم يصدر أي موقف حول الاحتقان الَّذِي يعيشه القطاع جراء تنامي الإضرابات والاعتصامات والاحتجاجات الَّتِي أضاعت زمن التعلمات، وغيب الاستقرار النفسي والاجتماعي والمادي عَنْ عدد من فئات أسرة التربية والتَّكْوين.


عَنْ الموقع

ان men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وكذا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تم الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف ملف مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Enable referrer and click cookie to search for errors e0bd0e565f2ac813 [] 2.7.0