بوجدور..دورة تكوينية لتقوية قدرات جمعيات آباء و أولياء التلاميذ في مجال الشراكة

.

نَظَّمَتْ المديرية الإقليمية لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني ببوجدور بِتَنْسِيقٍ مَعَ الأكاديمية الجهوية للتربية والتَّكْوين لِجِهَةِ العيون الساقية الحمراء يوم تكويني لِفَائِدَةِ جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ اليوم الأربعاء 23 يونيو 2021‪ بمركز التكوينات ابن خلدون

ويندرج هَذَا اليوم التكويني ،فِي إِطَارِ تفعيل مشاريع الإصلاح التربوي تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية ومضامين القانون الإطار17_51 المتعلق بِمَنْظُومَةِ التربية والتَّكْوين وَالبَحْث العلمي باعتباره تعاقد ملزما للجميع، وَفِي إِطَارِ المشروع 17المتعلق بتعزيز تعبئة الشركاء والفاعلين حول المدرسة المغربية، و تَهْدِفُ الدورة التكوينية تعزيز القدرات الـتـدبـيـريـة لأعضاء جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ فِي المجالات القانونية الَّتِي تخص الشراكة و تزويدهم بالمعارف والآليات الَّتِي تمكنهم من لعب دور دينامي فِي الشأن التربوي، وَكَذَا الترافع مِنْ أَجْلِ نهضة تربوية لِتَحْسِينِ جودة التَّعْلِيم ، عَلَى أن تعمل الجمعيات الَّتِي شاركت فِي الدورة التكوينية عَلَى نقل المعارف المكتسبة خِلَالَ الدورات التكوينية إِلَى باقي أعضاء المكتب فِي شكل أنشطة للتوعية و ورشات تكوينية، كَمَا يتوخى إعداد جمعيات فاعلة وشريكة فِي الإصلاح وقادرة عَلَى النهوض بالمدرسة وبالمنظومة التربوية بصفة عامة.

وَقَد افتتح برنامج هَذَا اليوم التكويني بكلمة تأطيرية للسيد المدير الإقليمي لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني ببوجدور؛ ذكر من خلالها بأهداف التكوين الَّذِي يندرج فِي إِطَارِ تنزيل مشاريع القانون الإطار17_51 المتعلق بِمَنْظُومَةِ التربية والتَّكْوين وَالبَحْث العلمي وتحديدا المشروع 17المتعلق بتعزيز تعبئة الفاعلين حول المدرسة المغربية، واشاذ بِقِيمَة الحضور النوعي؛ بعد ذَلِكَ قدم السيد علي الاملد رَئِيس مصلحة الشؤون القانونية والشراكة بالاكاديمية الجهوية للتربية والتَّكْوين لِجِهَةِ العيون الساقية الحمراء عرض تمحور حول الأطر المرجعية للشراكات فِي قطاع التربية الوَطَنِية ظ بعد ذَلِكَ نشط السيد محمد أطريح رَئِيس مصلحة الشؤون القانونية والتواصل والشراكة ورشة تحت عنوان دليل إعداد الشراكة .

وتميز هَذَا اللقاء التكويني بانخراط إيجابي مِنْ خِلَالِ بلورة توصيات عملية تَهْدِفُ إِلَى تعزيز دورة جمعية الأباء والامهات دَاخِل المؤسسات التعليمية بِالإِقْلِيمِ. و تملك فلسفة الإصلاح التربوي وفق لمضامين القانون الإطار17_51المتعلق بِمَنْظُومَةِ التربية والتَّكْوين وَالبَحْث العلمي.

واختتم هَذَا الحدث التربوي الهام بقراءة توصيات عمل الورشات وتوزيع شواهد المشاركة عَلَى المشاركين والمشاركات

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *