بنموسى يكشف مجهودات الوزارة لمكافحة الهدر المدرسي والزواج المبكر للفتيات

.
فِي إِطَارِ التزامات إعلان مراكش 2020 للقضاء عَلَى العنف ضد النساء، الَّذِي تمَّ
إطلاقه تحت الرئاسة الفعلية لصاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة للامريم بمناسبة
اليوم العالمي للمرأة 8 مارس 2020، تَرَأَّسَ الوكيل العام للملك رَئِيس النيابة العامة
السيد مولاي الحسن الداكي، صباح اليوم 29 نونبر 2021 بمراكش، لقاء دراسيا لتقديم
نتائج الدراسة التشخيصية الَّتِي أنجزتها حول موضوع زواج القاصر

بحضور وَزِير التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة، ووزير الصحة
والحماية الاجتماعية، ووزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي، وممثلة يونيسيف،
والمسؤولين القضائيين، وقضاة النيابة العامة والقضاة المكلفين بالزواج، وممثلي
القطاعات الحكومية والمؤسسات الوَطَنِية والمجتمع المدني، حَيْتُ ذكرالسيد مولاي أحمد
الداكي رَئِيس النيابة العامة بالأهداف الأساسية لِهَذِهِ الاتفاقية الَّتِي تَتَمَثَلُ فِي “ضمان
متابعة الفتيات تمدرسهن إِلَى نهاية التَّعْلِيم الإلزامي مِنْ أَجْلِ الوقاية من زواج
القاصرات، وَذَلِكَ انطلاقا من قناعة واقعية مفادها أن الهدر المدرسي يشكل رافدا
أساسيا لتزويج القاصرات
”.

وَقَالَ السيد شكيب بنموسى وَزِير التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة أن
النموذج التنموي الجديد أَشَارَ فِي الاختيار الاستراتيجي الأول إِلَى تمكين النساء من
الاستقلالية وضمان المساواة بَيْنَ الجنسين والمشاركة مِنْ خِلَالِ مقترحات عدة من قبيل
دعم آلية التربية والتَّكْوين والإدماج والمواكبة والتمويل المخصصة للنساء ورفع
الاكراهات الاجتماعية الَّتِي تحد من مشاركة النساء والنهوض بقيم المساواة والمناصفة
وتنميتها وعدم التسامح نهائيا مَعَ أشكال العنف ضد النساء
وَأَضَافَ السيد شكيب بنموسى أَنَّهُ عَلَى مُسْتَوَى التربية وَالتَعْلِيم وَفِي إِطَارِ المساهمة
فِي المجهودات للقضاء عَلَى العنف ضد النساء ومكافحة الزواج المبكر للفتيات عبر تفعيل
القانون المتعلق بإلزامية التَّعْلِيم الأساسي مِنْ أَجْلِ الحد من الهدر المدرسي شرعت
الوزارة فِي تنفيذ مشاريع استراتيجية مرتبطة بتنزيل القانون الإطار كتعاقد وطني
يعبر عَنْ أهمية ومكانة منظومة التربية والتَّكْوين فِي تحقيق المشروع المجتمعي لبلادنا والأدوار
المنوطة بِهَا فِي تكوين مواطني الغد، والمعبر عَنْهُ فِي بناء مدرسة مواطنة منصفة
ومتضامنة ودامجة مفتوحة امام جميع الاطفال دون تمييز، وتفرض الزامية التمدرس لِجَمِيعِ
الأطفال من 4 إِلَى تمام 16 سنة
”.

.
وَأَضَافَ أن مِنْ بَيْنِ التدابير المتخذة، وَالَّتِي يسعى الإصلاح المنشود إِلَى
تعزيزها، هُنَاكَ تقوية وتوسيع شبكة الدعم التربوي، وتخويل التمدرس بالوسط القروي
تمييزا ايجابيا، وتعميم تمدرس الفتيات فِي البوادي، وتعزيز وتعميم بَرَامِج للدعم
المالي والاجتماعي المشروط للأسر، وإقامة وتطوير وإحداث الدعم النفسي وخلايا
الوساطة وتعميمها، ووضع بَرَامِج التحسيس والتحفيز والمواكبة النفسية والاجتماعية
للمتعلمين، قصد الحيلولة دون انقطاعهم عَنْ الدراسة

وَبعْدَ أن ذكر بِأَنَّ الاتفاقية الاطار الَّتِي وقعتها الوزارة مَعَ رئاسة النيابة
العامة خِلَالَ شهر مارس 2021، ترمي إِلَى مكافحة الزواج المبكر للفتيات والعنف ضد
المرأة عبر تفعيل القانون المتعلق بإلزامية التَّعْلِيم الأساسي مِنْ أَجْلِ الحد من الهدر
المدرسي، أَكَّدَ الوزير أَنَّهُ تمَّ الشروع فِي تنزيل هَذِهِ الاتفاقية مِنْ خِلَالِ تنفيذ مشروع
نموذجي بِجِهَةِ مراكش-آسفي، عَلَى أن يتم تقاسم نتائجه المرحلية مَعَ باقي الأكاديميات
الجهوية تمهيدا لتعميمه عَلَى خارطة التراب الوطني

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici GLob18SP

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.