بنموسى يعطي انطلاقة الموسم الدراسي بالجماعة الترابية بومعيز بسيدي سليمان

.
تحت شعار: “مِنْ أَجْلِ تعليم ذِي جودة للجميع”، أَعْطَى السيد شكيب
بنموسى، وَزِير التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة، يومه الاثنين 5 شتنبر
2022، الانطلاقة الفعلية للدخول المدرسي 2022-2023 بِثَانَوِيَةِ النهضة التابعة للجماعة
الترابية بومعيز بسيدي سليمان
.
 والتحق،
اليوم، أزيد من7ملايين و900 ألف تلميذة وتلميذ بمقاعدهم الدراسية، استقبل التَّعْلِيم
العمومي مِنْهُمْ 6 ملايين و900 ألف تلميذة وتلميذ، مؤطرين مِنْ طَرَفِ أزيد من 290 ألف
أستاذة وأستاذ، وموزعين عَلَى مَا يفوق 11 ألف مؤسسة تعليمية، مِنْهَا 7000 بالوسط
القروي

 وبلغ عدد
التلميذات والتلاميذ الجدد اللَّذِينَ التحقوا بالسنة الأُوْلَى ابتدائي بِالتَّعْلِيمِ العمومي
أزيد من 771 ألف تلميذة وتلميذ
.
وتفعيلا لاستراتيجيتها الرامية إِلَى تعميم وتطوير التَّعْلِيم الأولي، خاصة
بالوسط القروي، باعتباره مدخلا أساسيا لتجويد المنظومة التربوية، تمت تعبئة أكثر
من 26 ألف حجرة تعليم أولي بِالمُؤَسَّسَاتِ الابتدائية العمومية، تتواجد 18 ألفا مِنْهَا
بالوسط القروي، لِإِسْتِقْبَالِ مَا يقارب 525 ألف طفلة وطفل، بنسبة تطور 14 فِي المِئَةِ، حظي
الوسط القروي ب 63 فِي المِئَةِ كنسبة تطور
.

 وسيسهر
أكثر من 26 ألف مربية ومرب عَلَى هَذَا النمط من التَّعْلِيم، خضع 8400 مربية ومرب من
الجيل الجديد، للتكوين فِي إِطَارِ الشراكة الَّتِي تجمع الوزارة مَعَ المؤسسة المغربية
لِلنُّهُوضِ بِالتَّعْلِيمِ الأولي

واعتبارا لدور المطعمة فِي الرفع من التحصيل الدراسي والحد من الهدر
المدرسي، سيتميز هَذَا الموسم الدراسي بتعميم الإطعام وفق نظام التفويض غير المباشر،
وَذَلِكَ لتجويد تدبير هَذِهِ الخدمة، وتحقيق العدالة المجالية، إِذْ يرتقب أن يستفيد من
هَذَا الإجراء مليون و542 ألفا و291 تلميذة وتلميذا، بنسبة تطور 4 فِي المِئَةِ

 

وتعززت
الأقسام الداخلية بِرَسْمِ الموسم الدراسي الجديد بإحداث 54 داخلية ليبلغ عدد
الداخليات عَلَى المُسْتَوَى الوطني 1033 داخلية، بنسبة زيادة 5.5 فِي المِئَةِ، يستفيد من
خدماتها 234 ألفا و667 مستفيدة ومستفيدا بنسبة زيادة 12 فِي المِئَةِ، يبلغ عدد
الإناث المستفيدات 122 ألفا و194، كَمَا تمَّ إحداث 19 مدرسة جماعاتية
.
وَخِلاَلَ هَذِهِ الزيارة واكب السيد الوزير عملية التقويم التشخيصي لتعلمات
التلاميذ، كَمَا تفقد سير عملية المطعمة بِهَذِهِ المؤسسة التعليمية، وفق نظام التدبير
المفوض الجديد

كَمَا شملت الزيارة مدرسة العقيد العلام عبد القادر الابتدائية بسيدي قاسم،
اطلع، السيد بنموسى، خلالها عَلَى سير انطلاق الدراسة بأقسام التَّعْلِيم الأولي
والابتدائي، كَمَا عاين بِالثَّانَوِيَةِ الإِعْدَادِيَة وادي الذهب ظروف استقبال وإيواء
التلاميذ بالأقسام الداخلية، واستقى ارتساماتهم بخصوص النمط الجديد فِي تدبير
المطعمة بِهَذِهِ البنية التربوية.
وَإِعْتَبَرَ السيد الوزير، أن الزيارة الَّتِي خصها، اليوم، لِهَذِهِ المؤسسات
التعليمية، بمناسبة انطلاق الموسم الدراسي 2022-2023، تشكل مناسبة للوقوف عَلَى مَدَى
تفعيل الإجراءات والتدابير الَّتِي تمَّ الاشتغال عَلَيْهَا، فِي وقت مبكر، لِضَمَانِ انطلاق
الموسم الدراسي فِي وقته المحدد وتوفير الشروط اللازمة لإنجاحه.
وَمِنْ أهَمُ هَذِهِ التدابير تيسير عملية تسجيل التلاميذ والتواصل الإيجابي مَعَ
الأمهات والآباء وأولياء الأمور، والتعاون والتنسيق مَعَ السلطات المحلية للتأكد من
التحاق جميع التلاميذ بمقاعدهم الدراسية وتسجيلهم بِالمُؤَسَّسَاتِ التعليمية، وَكَذَا تتبع
ظروف استقبال التلاميذ فِي أحسن مُسْتَوَى، خُصُوصًا المتعلقة مِنْهَا بالبنية المادية كعملية
تأهيل المؤسسات التعليمية، فَضْلًا عَنْ الجانب البيداغوجي، مِنْ خِلَالِ إطلاق عملية
التقويم التشخيصي لتعلمات التلاميذ، عَلَى مَدَى أسبوعين لِتَحْدِيدِ مُسْتَوَى تحكمهم فِي
الكفايات الأساسية ورصد مواطن التعثر لَدَيْهِمْ، عَلَى أن يتم استثمار نتائجه فِي برمجة
حصص الدعم والتثبيت، حَسَبَ مُسْتَوَى كل تلميذ.
وَأَبْرَزَ أن هَذِهِ الزيارة مكنت، كذلك، من الوقوف عَلَى تقدم عَدَدُُ مِنَ بَرَامِج الدعم
الاجتماعي باعتبارها آليات فعالة لتحفيز الطلب عَلَى التمدرس والتحصيل الدراسي،
وإرساء دعائم مدرسة الإنصاف وتكافؤ الفرص.
كَمَا دَعَا ممثلي جمعيات آباء وأولياء التلاميذ خِلَالَ هَذِهِ الزيارة إِلَى الانخراط
الفاعل فِي جميع مناحي الحياة المَدْرَسِية باعتبارهم شركاء لإنجاح هَذَا الورش المجتمعي.
وَوَجَّهَ السيد الوزير كل عبارات الشكر والثناء إِلَى مختلف الفاعلين والشركاء،
عَلَى مجهوداتهم المبذولة فِي تَوْفِير كل الشروط لِضَمَانِ انطلاق الموسم الدراسي فِي موعده
المحدد، خاصة الأطر التربوية لما تقوم بِهِ خدمة للمصلحة الفضلى للتلميذات
والتلاميذ، متمنيا لَهَا عودة ميمونة، وداعيا إياها إِلَى مواصلة التعبئة والانخراط فِي
إنجاح المحطات المقبلة
من الموسم الدراسي الَّذِي سيعرف عدة مستجدات إصلاحية، فِي إِطَارِ تنزيل خارطة
الطريق، الَّتِي ستعطي دفعة قوية لمسار الإصلاح التربوي لبلادنا. تحت القيادة الرشيدة
لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwyt1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.