بنموسى يعطي انطلاقة اختبارات الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لبكالوريا 2022

.
أشرف السيد شكيب بنموسى، وَزِير التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة،
يومه الاثنين 20 يونيو الجاري، بمركز الامتحان الثَّانَوِيَة التأهيلية الحسين السلاوي
التأهيلية بسلا عَلَى انطلاقة اختبارات الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لنيل
شهادة البكالوريا 2022

وتفقد السيد الوزير، بالمناسبة، سير إجراء اختبارات الامتحان الوطني الموحد
والظروف التنظيمية المتعلقة بِهَذَا الاستحقاق، وَالَّتِي تمر فِي ظروف عادية

وينتظم هَذَا الامتحان وفق قطبين : القطب العلمي والتقني والمهني تجرى
اختباراته من يوم الاثنين إِلَى يوم الخميس وقطب الآداب وَالتَعْلِيم الأصيل يومي الخميس
والجمعة من هَذَا الأسبوع

وتتميز هَذِهِ الدورة بارتفاع عدد المترشحين والمترشحات، حَيْتُ بلغ 557 ألف 864
مترشحة ومترشحا بِزِيَادَةٍ قدرها 8%، نصفهم إناث، وَتَمَّ تسخير 1520 مركز امتحان عَلَى
الصعيد الوطني لِإِسْتِقْبَالِ هَؤُلَاءِ المترشحين وتعبئة 1860 ملاحظا ومراقبا لِتَأْمِينِ هَذِهِ
الاختبارات، كَمَا سيقوم 43 ألف مصحح بتصحيح حوالي 4 ملايين ورقة امتحان

.

وبهذه المناسبة، دَعَا السيد شكيب بنموسى، المترشحات والمترشحين إِلَى التحلي
بثقافة الاستحقاق وبقيم المواطنة وروح المسؤولية للظفر بشهادة البكالوريا، منوها
مِنْ خِلَالِ هَذِهِ المحطة، بمجهودات هيئة التدريس والأطر التربوية الَّتِي واكبت التلاميذ
طوال مسارهم، وحرصها عَلَى إكسابهم المهارات والكفايات الأساس الَّتِي مكنتهم من مسايرة
مسارهم الدراسي والتصدي للصعوبات

كَمَا أعرب عَنْ شكره الخالص للأطر التربوية عَلَى جهودها المضاعفة وانخراطها
القوي فِي تكثيف حصص الدعم التربوي لِفَائِدَةِ التلاميذ، وَالَّذِي يترجم بالملموس حسها
الكبير بالمسؤولية وتغليبها المصلحة الفضلى لبناتنا وأبنائنا رغم كل الإكراهات
الَّتِي تعرفها منظومتنا التربوية

وَلَمْ يفت السيد الوزير أن وجه شكره إِلَى كافة الأمهات والآباء عَلَى توفيرهم
الظروف المثلى المساعدة لأبنائهم وبناتهم فِي التحضير لِهَذَا الامتحان وَعَلَى إعدادهم
النفسي القبلي وتخفيف الضغط عَلَيْهِمْ لإجراء اختباراته فِي ظروف مواتية، وَكَذَا إِلَى جميع
الفاعلين التربويين عَلَى تعبئتهم وتجندهم ويقظتهم ومساهمتهم الفعالة فِي إنجاح هَذَا
الامتحان الوطني وإلى كافة المتدخلين والسلطات المحلية عَلَى تأمين إجراء هَذَا
الاختبار فِي أحسن الظروف

وَأَكَّدَ السيد الوزير أن الامتحان الوطني للباكالوريا يشكل محطة أساسية
بِالنِسْبَةِ للمتعلمين والمتعلمات وتتويجا لمسار سنوات من التحصيل الدراسي والاجتهاد،
تمَّ فِيهَا وضع الأسس لتكوينهم وتنمية قدراتهم وصقل مهاراتهم، وَهِيَ بِذَلِكَ تعتبر محطة
نَحْوَ المستقبل لِتَحْقِيقِ مشروعهم الشخصي ليصبحوا فاعلين ومساهمين فِي تنمية وازدهار
بلدهم، متمنيا الحظ الموفق لِجَمِيعِ بناتنا وأبنائنا فِي عبور هَذِهِ المحطة بنجاح وتفوق
وتميز

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici GLob18SP

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.