بنموسى يضع 12 التزاما في خارطة طريق اصلاح التعليم 2022-2026

.
استعرض وَزِير التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى،
الالتزامات الَّتِي تسعى خارطة الطريق الرامية إِلَى خلق مدرسة عمومية ذات جودة للجميع،
وَالَّتِي حددت لَهَا الوزارة أفقا زمنيا بَيْنَ 2022 و2026، مشيرا إِلَى أَنَّ هَذِهِ الخارطة
ستستفيد من إضافة 5 ملايير درهم لميزانية القطاع

وكشف الوزير، فِي ندوة صحفيه عقدها اليوم الخميس 10 نونبر 2022، عَنْ 12
التزاما ترفعها الوزارة فِي خارطة الطريق، الَّتِي قَالَ إِنَّهَا تَنْطَلِق من مقترحات الفاعلين
التربويين والمتدخلين والشركاء، فِي إِطَارِ المشاورات الوَطَنِية الَّتِي أطلقتها من قبل

وَبِحَسَبِ العرض الَّذِي قدمه الوزير، تستهدف هَذِهِ الالتزامات محاور التلاميذ
والأساتذة والمؤسسات التعليمية، عبر خلق تعليم أولي ذو جودة مضبوط مِنْ طَرَفِ الدولة،
مِنْ أَجْلِ إعداد جميع التلاميذ، وتركيز المقررات الدراسية عَلَى اكتساب الكفايات
والتعلمات الأساس والتحكم فِي اللغات، وتتبع ومواكبة فردية للتلميذات والتلاميذ
لتجاوز صعوبات التعلم

وكالتزام رابع، تلتزم الوزارة بتوجيه التلاميذ نَحْوَ مسارات دراسية تتلاءم مَعَ
مؤهلاتهم للرفع من فرص نجاحهم. وتلتزم أيضًا بدعم اجتماعي معزز مِنْ أَجْلِ تحقيق تكافؤ
الفرص

أَمَّا الالتزام السادس، توضح الوزارة فيسعى إِلَى تكوين التميز فِي الجانب
التطبيقي والعملي، مَا يمكن الأساتذة من اعتماد بيداغوجية فعالة تولي عناية خاصة
للتلميذ

وضمن التزامات خارطة الطريق، أيضًا، خلق ظروف عمل ملائمة تستجيب لاحتياجات
الأساتذة وتعزز تأثيرهم الإيجابي عَلَى التلاميذ. كَمَا تلتزم بسن نظام لتدبير المسار
المهني محفز ومثمن ييحث عَنْ الارتقاء بالمردودية لما فِيهِ مصلحة التلاميذ

تاسع التزام، يتجسد فِي السعي إِلَى خلق مؤسسات توفر ظروف استقبال حسنة مجهزة
وتستعمل الوسائل الرقمية. فِيمَا الالتزام العاشر فيهدف إِلَى تكوين مدير متوفر عَلَى
مؤهلات قيادة المؤسسة لِلْإِرْتِقَاءِ بجودتها

وتسعى خارطة الطريق فِي التزامها الحادي عشر إِلَى روح تعاون تعم كل الفاعلين
بِالمُؤَسَّسَاتِ، فِيمَا الالتزام الأَخِير يُرِيدُ خلق أنشطة موازية ورياضية تمكن التلاميذ من
التفتح وتحقيق ذواتهم

التمويل والشروط
تشدد خارطة الطريق عَلَى أن إنجاح هَذِهِ الالتزامات، يتطلب ثلاثة شروط، تتعلق
بإرساء منهجية تأمين الجودة ومسؤولية الفاعلين، والانخراط المسؤول لِكُلِّ الفاعلين
والمتدخلين، وتأمين الموارد المالية لاستدامة الإصلاح

وعن تمويل هَذِهِ الأهداف، يشرح الوزير أن هُنَاكَ 5 ملايير درهم إضافية استفاد
مِنْهَا القطاع، وتعول عَلَى اعتماد تخطيط مالي منسجم مَعَ الأثر المنشود، ووضع إطار
لِتَأْمِينِ الموارد

وَأَوْضَحَ فِي هَذَا الصدد، تفاعلا مَعَ أسئلة الصحافيين، أن هَذَا المبلغ الإضافي
ضروري، وَيَشْمَلُ كل الإصلاحات الَّتِي باشرتها الوزارة، حَيْتُ تواكب مِنْ خِلَالِ هَذِهِ الميزانية
الإضافية مُوَاكَبَة النظام الأساسي الجديد، الَّتِي تتفاوض من أجله مَعَ النقابات

وتتوقع الوزارة أن يصل الناتج الداخلي الخام فِي القطاع إِلَى 5,8 فِي المِئَةِ،
و21 فِي المِئَةِ من الميزانية العامة. مقابل 5,5 فِي المِئَةِ من الناتج الداخلي الخام
سنة 2021 (19 فِي المِئَةِ من الميزانية العامة)

وتتوقع أن تصل ميزانية القطاع إِلَى 88 مليار درهم سنة 2027، مقابل 69 مليار
درهم سنة 2023، و62,5 مليار درهم سنة 2022

ولفت إِلَى أَنَّ الوزارة تضع فِي الاعتبار ضرورة تحقيق مُسْتَوَى معين فِي الميزانية،
عَلَى اعتبار أَنَّهَا تولي الأهمية الكبيرة لِتَوْسِيعِ التَّعْلِيم الأولي

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwyt1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *