بنموسى يرد على رفض “المتعاقدين” للاتفاق الموقع بين وزارته والنقابات (فيديو)

.
 الثلاثاء 17 يناير 2023

أورد وَزِير التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى أن وزارته وقعت مَعَ النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية اتفاقا مِنْ شَأْنِهِ حل عَدَدًا من الملفات، وأستغرب فِي بَعْضِ الأحيان أن هَذِهِ المجهودات المبذولة وَالَّتِي وصفها ب “الجبارة والاستثنائية والتاريخية” لَمْ يتم القيام بِهَا من قبل الحكومات السابقة مُنْذُ 2003.
وَأَوْضَحَ بنموسى فِي رده عَلَى تعقيب مستشار برلماني حول محضر الاتفاق الموقع بَيْنَ وِزَارَة التربية بحضور أخنوش والنقابات وَالَّذِي أعرب فِيهِ عَنْ رفض المتعاقدين لمضامين الاتفاق، (أوضح) أَنَّهُ فِي عهد الحكومات السابقة لَمْ تحل العديد من الملفات نظرا لبعض الصعوبات، وَذَلِكَ بالرغم من اتحوارات الاجتماعية آنذاك.
وَشَدَّدَ المسؤول الحكومي قائلا: “وَلَكِن، نحن اليوم هَذَا الاتفاق يبشر عَلَى حل المشاكل وتحسين الأجواء للاشتغال وتنزيل خارطة طريق ورفع الثقة فِي المؤسسة التعليمية العمومية، وَلِهَذا عَدَدُُ مِنَ الملفات مزال الناس لَا يعرفون تفاصيلها فِيمَا مجموعات تعبر عَنْ مواقف مبدئية فِي العموميات فَقَطْ”.
فِي حين، يردف بنموسى، أننا ذهبنا فِي اتجاه نظام أساسي جديد موحد يهم جميع الأطر يعطي نفس الحقوق والواجبات ويفتح نفس المسار وهذا كله مِنْ أَجْلِ حل عَدَدُُ مِنَ الملفات المطروحة، بحسبه.
وَأَكَّدَ وَزِير التَّعْلِيم بالقول: “من طبيعة الحال هُنَاكَ مجهود جبار، لكنه من الممكن أَنَّهُ لَنْ يستجيب مائة فِي المِئَةِ لِكُلِّ المطالب، وَلَكِن مَا أعبر عَنْهُ أن هَذَا المجهود يَجِبُ تثمينه لخلق الجو المناسب لفتح المجال للبناء لِأَنَّ الأَخِير يتم عَلَى مراحل”.
وَكَانَت النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية قَد وقعت؛ يوم السبت 14 يناير الجاري؛ عَلَى محضر اتفاق مَعَ الحكومة، وَالَّذِي وصفته الأخيرة بأنه ”وفاء مِنْهَا بأحد أهَمُ التزاماتها، وَالَّتِي تعتبر تحفيزَ مكونات الأسرة التعليمية مدخلاً أساسيا لإصلاح المدرسة العمومية، خدمة للتلميذ والأسر المغربية”. وفق بلاغ لرئاسة الحكومة.
وَأَثَارَ هَذَا الاتفاق سجالا واسعا فِي الوسط التربوي، بَيْنَ نقابيين وفاعلين تربويين ومتابعين للشأن التعليمي بالبلاد، خاصة مَعَ غياب أحد أبرز النقابات التعليمية وَهِيَ الجامعة الوَطَنِية لِلتَّعْلِيمِ (التوجه الديمقراطي FNE)، عَنْ اجتماع توقيع محضر الإتفاق، الَّذِي وقعه كل من شكيب بنموسى، وَزِير التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي، وفوزي لقجع، الوزير المنتدب لَدَى وزيرة الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية، وغيثة مزور، الوزيرة المنتدبة المكلفة بالإنتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، من جهة الحكومة؛ وممثلو كلٍّ من الجامعة الوَطَنِية لِلتَّعْلِيمِ UMT والنقابة الوَطَنِية لِلتَّعْلِيمِ CDT، والجامعة الحرة لِلتَّعْلِيمِ UGTM والنقابة الوَطَنِية لِلتَّعْلِيمِ FDT، من جهة النقابات التعليمية.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwyt1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *