بنموسى يبرز دور برنامج تكوين مربيات ومربي التعليم الأولي في تجويد التعليم

.
أَكَّدَ وَزِير التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة شكيب بنموسى، اليوم
الخميس بسلا، عَلَى دور برنامج تكوين مربيات ومربي التَّعْلِيم الأولي فِي تعميم هَذَا
التَّعْلِيم وتجويده

وَأَبْرَزَ السيد بنموسى، فِي تصريح للصحافة عَلَى هامش زيارته لمركز تكوين مربيات
ومربين لِلتَّعْلِيمِ الأولي بِثَانَوِيَةِ الجاحظ الإِعْدَادِيَة بسلا، أن هَذِهِ الزيارة تأتي فِي
إطار الاستعدادات الَّتِي تَتِمُّ عَلَى مُسْتَوَى التَّعْلِيم الأولي مِنْ أَجْلِ الدخول المدرسي
المقبل، مشيرا إِلَى أَنَّ الهدف من الزيارة هُوَ الإطلاع عَنْ قرب عَلَى العمل الَّذِي تقوم بِهِ
المؤسسة المغربية لِلنُّهُوضِ بِالتَّعْلِيمِ الأولي

وَأَضَافَ الوزير أن التكوين يستهدف 8 آلاف مربية ومربي، من بينهم 5 آلاف تمَّ
توظيفهم مؤخرا، و 3 آلاف يشتغلون حاليا بِالمُؤَسَّسَاتِ التعليمية، مبرزا أَنَّهُ يمتد عَلَى
مَدَى 11 أسبوعا ويهم مجالي التربية وَالتَعْلِيم فِي صفوف الأطفال البالغين 4 و5 سنوات

وَأَكَّدَ أن هَذَا التكوين يمهد لمرحلة ثانية تَشْمَلُ 500 ساعة إضافية من التكوين
تمتد عَلَى طول السنة ، سَوَاء دَاخِل القسم أَوْ خارجه مِنْ أَجْلِ الوصول إِلَى تعليم أولي ذو
جودة، مضيفا أن الوزارة تعتمد سياسة القرب مِنْ أَجْلِ تعميم التَّعْلِيم الأولي وتجويده فِي
كافة ربوع المملكة

.
وَأَشَارَ إِلَى أَنَّ الوزارة تستهدف مربيات ومربين يشتغلون فِي دواوير وَفِي مناطق
نائية مِنْ أَجْلِ التكوين والمواكبة عَلَى الصعيد المحلي

وأطلع المدير العام للمُؤَسسَة المغربية لِلنُّهُوضِ بِالتَّعْلِيمِ الأولي ، عزيز قيشوح،
الوزير عَنْ برنامج تكوين المربيات والمربيين بِالمَرْكَزِ ، كَمَا زار السيد بنموسى أقساما
بِالمُؤَسَّسَةِ المَدْرَسِية تضم مربيات ومربيين يتلقون التكوين استعدادا للدخول المدرسي
المقبل

من جانبه، أبرز السيد قيشوح، فِي تصريح مماثل، أن هَذَا التكوين يستهدف 8 آلاف
مربية ومربي يتوزعون عَلَى أزيد من 300 مجموعة تَتَكَوَّنُ كل واحدة من 25 مستفيدة ومستفيد
، مشيرا إِلَى أَنَّ مركز تكوين مربيات ومربي التَّعْلِيم الأولي بسلا يَتَكَوَّنُ من 9 مجموعات،
يمتد فِيهَا التكوين عَلَى مَدَى 11 أسبوعا و400 ساعة فِي 8 مجالات تَهُمُّ الطفل

وَأَضَافَ السيد قيشوح أن هَذَا التكوين يهدف بالأساس إِلَى تهييئ المربيات
والمربيين للعمل مَعَ الأطفال خِلَالَ الدخول المدرسي المقبل، مؤكدا أن العمل مَعَ
الأطفال ليس سهلا “نظرا للعوامل النفسية والوجدانية والحسية الحركية والاحتياجات
الخَاصَّة الَّتِي تتدخل فِيهِ وخصوصيات كل منطقة من الناحية اللغوية والثقافية والعادات
وَكَذَا خصوصيات الأطفال”.
وتابع أن هَذَا التكوين يهدف إِلَى تمكين المربيات و المربيين من المَعْلُومَات
والمهارات والمكتسبات المعرفية مِنْ أَجْلِ القدرة عَلَى الاشتغال مَعَ الأطفال.
من جهة أُخْرَى، قالت هاجر القاسمي المكونة بِالمُؤَسَّسَةِ المغربية لِلنُّهُوضِ بِالتَّعْلِيمِ
الأولي، فِي تصريح لوكالة المَغْرِب العربي للأنباء، إن زيارة وَزِير التربية الوَطَنِية
وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة إِلَى هَذَا المركز تشكل حافزا وتشجيعا للمكونين عَلَى بذل
المزيد من الجهود فِي مجال التكوين مِنْ أَجْلِ الرفع من قيمة التَّعْلِيم الأولي وتجويده فِي
المجالين القروي والحضري.
يذكر أن المؤسسة المغربية لِلنُّهُوضِ بِالتَّعْلِيمِ الأولي تاسست فِي 10 مارس 2008
بمبادرة من المجلس الأَعْلَى للتربية والتَّكْوين وبتعاون مَعَ وِزَارَة التربية الوَطَنِية
ووزارة الداخلية، ومؤسسة محمد السادس لِلنُّهُوضِ بالأعمال الاجتماعية فِي التربية
والتَّكْوين.
و م ع

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwyt1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.