بنموسى يؤكد التوافق مع النقابات التعليمية حول المبادئ الأساسية للنظام الأساسي الجديد

.
أَكَّدَ وَزِير التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي
والرياضة السيد شكيب بنموسى ، اليوم الأربعاء بالرباط، عَلَى التوافق مَعَ النقابات
الأكثر تمثيلية حول المبادئ الأساسية لمشروع النظام الأساسي الجديد لِرِجَالِ وَنِسَاءِ
التَّعْلِيم

وَقَالَ السيد بنموسى، فِي تصريح صحافي عقب لقاءه مَعَ
ممثلي النقابات الأكثر تمثيلية، إِنَّهُ تمَّ الاتفاق عَلَى الاستمرار فِي العمل بطريقة
تشاركية مِنْ أَجْلِ تدقيق نقاط تفصيلية للوصول إِلَى مشروع نظام أساسي متوافق بِشَأْنِهِ،
مضيفا أن المنهجية الَّتِي اعتمدتها الوزارة فِي الحِوَار مَعَ النقابات ساعدت فِي خلق جو
إيجابي،  » مَا ساهم فِي التقدم للنجاح فِي
الإصلاح الشامل للمنظومة التربوية
».

وَأَضَافَ أن هَذَا اللقاء، الَّذِي يأتي فِي إِطَارِ الحِوَار
الإجتماعي مَعَ قيادات من النقابات الأكثر تمثيلية، أفرز التقائية فِي مجموعة من
النقاط ، من بينها سير المهنة ومهام الهيئة التربوية والمسار المهني والتحفيزات
وجوانب متعلقة بالواجبات والحقوق الخَاصَّة بالهيئة التربوية وعدد من النقاط الأخرى

وَأَوْضَحَ الوزير أَنَّهُ تمَّ التوقف فِي هَذَا اللقاء، عِنْدَ
تحديد حصيلة اللقاءات التقنية الَّتِي جرت إِلَى حد الآن، مضيفا أن عدد اللقاءات الَّتِي
انعقدت بلغ 17 لقاء عَلَى صعيد اللجنة التقنية، لافتا إِلَى أَنَّ هَذِهِ اللقاءات مرت فِي
أجواء جد ايجابية ساعدت فِي التقدم مِنْ أَجْلِ تهيئة المبادئ الأساسية لنظام أساسي جديد
يهتم بِكُلِّ الهيئات التربوية بِمَا فِيهَا أطر الأكاديميات

وتابع أن هُنَاكَ خارطة طريق لمدرسة عمومية ذات جودة
عالية لَهَا محاور أساسية هِيَ التلميذ والأستاذ والمؤسسة التعليمية ، مبرزا أن النجاح
فِي ورش تنزيل نظام أساسي موحد خاص برجال التَّعْلِيم وفق مقاربة تشاركية هُوَ الكفيل
بإنجاح ورش تجويد المدرسة العمومية

.

من جانبهم، أبرز ممثلو النقابات ، فِي تصريح صحافي
، بنفس المناسبة ، أن ملامح النظام الأساسي بدأت تتضح بعد 17 لقاء للجنة الخَاصَّة،
مشيرين إِلَى أَنَّ اللقاءات الأخرى، الَّتِي ستعقد بَيْنَ الوزارة الوصية والتمثيليات
النقابية فِي الأشهر المقبلة، ستخصص للتدقيق فِي بَعْضِ المحاور مِنْ أَجْلِ التَّوَصُّل إِلَى نظام
أساسي محفز وموحد يستجيب لتطلعات نساء وَرِجَالِ التَّعْلِيم

وأجمعوا عَلَى أن نساء وَرِجَالِ التَّعْلِيم ينتظرون هَذَا
اللقاء مَعَ الوزير باعتباره محطة فارقة مِنْ خِلَالِ إعطاء تصور جديد وهندسة جديدة ،
مضيفين أن هَذَا الاجتماع كَانَ مِنْ أَجْلِ الاتفاق حول الخطوط العريضة للمبادئ الأساسية
لمشروع النظام الأساسي الجديد لِرِجَالِ وَنِسَاءِ التَّعْلِيم عَلَى أساس القيام بِمَزِيدٍ من
النقاش حول بعض النقاط العالقة خِلَالَ الدخول المدرسي المقبل

وأشاروا إِلَى أَنَّ الهدف من اللقاء كَانَ هُوَ إعطاء
ملاحظات حول مشروع النظام الأساسي بهدف رد الاعتبار لمهنة التدريس وكَذَلِكَ رد
الاعتبار للمدرسة العمومية، معربين عَنْ أملهم فِي أن يتم أخد ملاحظاتهم المتعلقة
بالمسار الوظيفي وجاذبية المهنة والتعويضات والجانب التأديبي وغيره من الملاحظات
بعين الاعتبار مِنْ أَجْلِ تجويد النظام الأساسي

وَيَأْتِي لقاء السيد بنموسى بالنقابات الأكثر تمثيلية
تجسيدا للأهمية الَّتِي يكتسيها الحِوَار مَعَ مختلف الأطر مِنْ أَجْلِ إنجاح ورش الإصلاح
التربوي والارتقاء بالمدرسة العمومية، كَمَا يهدف إِلَى تثمين دور نساء وَرِجَالِ التَّعْلِيم
مِنْ خِلَالِ تحسين الشروط المهنية والاجتماعية والرقي بوضعيتهم ووضعية عموم العاملين
بقطاع التربية الوَطَنِية

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwyt1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.