بنموسى..مليون و800 ألف تلميذ استفادوا من الدعم التربوي والإضرابات غير مُبَرَّرَة

أَكَّدَ وَزِير التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة شكيب بنموسى، اليوم
الاثنين 09 ماي 2022 بِمَجْلِسِ النواب، أن الوزارة اتخذت مجموعة من الإجراءات لتدارك
الزمن المدرسي الضائع خِلَالَ الموسم الدراسي الحالي، معبرا عَنْ استغرابه من استمرار
إضرابات أطر الأكاديميات فِي الوقت الراهن

قَالَ الوزير بنموسى إن وِزَارَة التربية الوَطَنِية عملت عَلَى إرساء عدة أنواع من
الدعم التربوي طيلة السنة الدراسية بدءا بالدعم المدمج دَاخِل الفصول الدراسية
والدعم المؤسساتي خارج زمن التعلم بفضاءات المؤسسة، ثُمَّ الدعم الاستدراكي المكثف،
وَالَّذِي بلغ عدد المستفيدين مِنْهُ عَلَى الصعيد الوطني، خِلَالَ شهري مارس وأبريل
المنصرمين، أزيد من مليون و800 ألف تلميذ

تفعيل مخططات جهوية
وتابع الوزير، خِلَالَ رده عَلَى أسئلة النواب المتعلقة بإجراءات الوزارة لِضَمَانِ
تمدرس التلاميذ فِي ظل الإضرابات المتكررة للأساتذة أطر الأكاديميات، أن
الأكاديميات التعليمية عملت عَلَى وضع وتفعيل مخططات جهوية وإقليمية للدعم التربوي
تروم تثبيت المكتسبات الدراسية وتحقيق تكافؤ الفرص بِشَكْل يستجيب لخصوصيات وحاجيات
كل مؤسسة عَلَى حدة، ومواردها المالية والبشرية

وَفِي هَذَا الصدد، يضيف بنموسى فِي جلسة الأسئلة الشفوية بِمَجْلِسِ النواب، تمَّ
تنظيم عملية الدعم التربوي فِي المواد الدراسية الَّتِي تحتسب فِي الامتحانات الموحدة
والإقليمية بِالنِسْبَةِ للمستويات الإشهادية، وَفِي المواد الأساسية بِالنِسْبَةِ للمستويات
الدراسية غير الإشهادية عبر تكليف الأساتذة الفائضين بتقديم حصص الدعم التربوي،
واللجوء إِلَى الساعات الإضافية

كَمَا جرى، وفق الوزير، تنويع بَرَامِج الدعم وتعبئة مختلف الشركاء من قبيل
جمعيات أمهات وأولياء التلاميذ واللجن الإقليمية للمبادرة الوَطَنِية للتنمية البشرية
وجمعيات المجتمع المدني المهتمة بالشأن التربوي، فَضْلًا عَنْ الاستفادة من خبرة
الأساتذة المتقاعدين خاصة فِي المواد الأساسية

وَأَشَارَ بنموسى، فِي السياق ذاته، إِلَى “استثمار البرنامج الحكومي أوراش
الَّذِي يَضُمُّ إِلَى حد الآن حوالي 7600 من مؤطري الدعم التربوي اللَّذِينَ يخضعون للتأطير
والتَّكْوين والمواكبة مِنْ طَرَفِ أساتذة ومفتشين للرفع من قدراتهم”، فَضْلًا عَنْ
استغلال الموارد الرقمية المتوفرة والتشجيع عَلَى الاستثمار فِي التَّعْلِيم الرقمي
وإنتاج المزيد من المحتويات المرتبطة بِالتَّعْلِيمِ عَنْ بُعْدْ

إضراب غير مبرر
من جهة أُخْرَى، عبر الوزير عَنْ أسفه لاستمرار إضراب أطر الأكاديميات، واصفا
إياه بغير المبرر، ومبرزا أن ضحية هَذِهِ الإضرابات هم التلاميذ خاصة بالوسط القروي

كَمَا انتقد بنموسى استمرار هَذِهِ الإضرابات رغم مَا وصفه بالمجهودات الجبارة
الَّتِي تَتِمُّ، سَوَاء عَلَى صعيد الوزارة أَوْ رئاسة الحكومة، مشيرا إِلَى الاتفاق، فِي إِطَارِ
الحِوَار الاجتماعي، عَلَى إخراج نظام أساسي موحد لموظفي التربية الوطني قبل شهر
يوليوز المقبل وَالَّذِي سيمكن من معالجة العديد من الملفات العالقة

وَأَوْضَحَ أن الوزارة عملت مسبقا عَلَى معالجة بعض الملفات وَالَّتِي كَانَت تكلفتها
كبيرة، مشيرا إِلَى أَنَّ كلفة 4 أَوْ خمسة ملفات الَّتِي تمت معالجتها بلغت أكثر من 40
مليار سنتيم

وختم الوزير رده عَلَى تعقيب النواب بالتأكيد عَلَى أن وِزَارَة التربية الوَطَنِية
وضعت ورقة طريق تدخل ضمن تنزيل قانون الإطار، مبرزا أن ورقة الطريق هَذِهِ مفتوحة
أَمَامَ جميع الشركاء مِنْ أَجْلِ إغنائها

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici GLob18SP

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.