بنجرير تحتضن تدشين المرحلة الاقليمية من المشاورات الوطنية لتجويد المدرسة

.
بعد أسبوعين من إطلاق المشاورات الوَطَنِية حول تجويد المدرسة المغربية، تحت
شعار: ” تعليم ذو جودة للجميع “، أطلقت وِزَارَة التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم
الأولي والرياضة المرحلة الإقليمية من هَذَا المشروع المتميز، لتجعل من مدرسة الجودة
أولوية كبرى، ورافعة للإنصاف وتكافؤ الفرص

فاليوم ببنجرير، ينعقد اللقاء الإقليمي الأول من سلسلة 82 لقاء إقليميا
سيجمع الفاعلين الإقليميين والمحليين، اللَّذِينَ سينخرطون مِنْ أَجْلِ مدرسة دامجة وذات
جودة، تقوم بدورها فِي الارتقاء الاجتماعي

هَذَا اللقاء المنظم مِنْ طَرَفِ الأكاديمية الجهوية للتربية والتَّكْوين لِجِهَةِ مراكش
آسفي، بشراكة مَعَ عمالة إقليم الرحامنة، سيجمع ممثلين عَنْ السلطات والمنتخبين
والمصالح الخارجية للوزارات والأطر الإقليمية، وجمعيات المجتمع المدني المحلية
وممثلي التلميذات والتلاميذ وممثلي أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، وأكاديميين.
بالإِضَافَةِ إِلَى فاعلين فِي المجال الرياضي والثقافي والفني وممثلين عَنْ القطاع الخاص

إن تطوير خدمات التَّعْلِيم العمومي يندرج فِي سياق منطقي أساسه التثمين المحلي.
بِحَيْثُ يمكن لمختلف مبادرات الشراكة المحلية مِنْ أَجْلِ مدرسة الجودة أن تخلق مجالات
تآزر قوية خدمة لمصلحة المتعلمات والمتعلمين، وخدمة للمجال الترابي عَلَى حد سَوَاء

عِنْدَمَا تشارك المجالات الترابية فِي تطوير مدرسة الغد
إن اللقاءات التشاورية الإقليمية، مِنْ خِلَالِ تشكيلة المشاركين فِيهَا وطريقة
تنظيمهم، تشكل فضاءات للنقاش الهادئ والشامل عَلَى المُسْتَوَى المحلي، حول مدرسة ذات
جودة للجميع، نقاش يهدف إِلَى وضع مقترحات ملموسة تمكن من تنزيل هَذَا المشروع الجماعي

.

سَيَتِمُ توجيه المشاركين لِمُنَاقَشَةِ دور المدرسة فِي تطوير محيطها، واعتباره عاملا
أساسيا فِي زيادة جاذبيتها. كَمَا ستركز أيضًا عَلَى طبيعة البنيات التحتية الضرورية
للمُؤَسَّسَاتِ التعليمية لدعم إنشاء مدرسة الجودة، بالإِضَافَةِ إِلَى أساليب التخطيط
والتدبير الخاصين بِهَا. وَعَلَى المُسْتَوَى الاجتماعي، سَيَتِمُ تسليط الضوء عَلَى المجالات
الأساسية للدعم الاجتماعي للتمدرس (النقل المدرسي، الأقسام الداخلية، خدمات
الإطعام، إلخ) وكَذَلِكَ أنشطة الحياة المَدْرَسِية الَّتِي من شَأْنِهَا تَوْفِير أجواء تمدرس
مواتية للتلاميذ

حول الاستشارة
أطلقت وِزَارَة التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة استشارة وطنية من
أجل تعليم ذِي جودة للجميع. فمن شهر ماي إِلَى يونيو 2022، تمَّ فتح العديد من فضاءات
التفكير والنقاش والبناء المشترك أَمَامَ جميع الأطراف الفاعلة فِي هَذَا القطاع، سَوَاء
عَلَى الصعيد الوطني أَوْ بمشاركة مغاربة العالم. واقترحت للنقاش العام سلسلة من
التدابير، الَّتِي شكلت ثمار العمليات السابقة الهادفة إِلَى تحسين النظام التعليمي
الوطني، وَذَلِكَ بغية خلق بيئة تعليمية ملائمة، سَوَاء بِالنِسْبَةِ للمتمدرسين أَوْ بِالنِسْبَةِ
لأطر هيئة التدريس اللَّذِينَ يطورون أداءهم فِي مؤسسات حديثة

للإشارة، فَإِنَّ هَذِهِ المشاورات الوَطَنِية ستعرف عقد مَا يقرب من 6200 مجموعة
تركيز عَلَى المُسْتَوَى الوطني، 82 لقاء ترابيا عَلَى مُسْتَوَى العمالات والأقاليم، وحضور
أكثر من 150 ألف مشارك فِي مختلف ورشات العمل المنظمة، بالإِضَافَةِ إِلَى فتح مِنَصَّة
إلكترونية أَمَامَ مساهمة جميع المواطنين، بِمَا فيهم مغاربة العالم

www.madrastna.ma
يهدف هَذَا التنظيم العام للمشاورات إِلَى ضمان الجودة فِي القرارات الَّتِي ستتخذ،
والوقوف عَلَى الممارسات المبتكرة، وَكَذَا مختلف الفاعلين حول ضرورة وجدوى التغييرات
الَّتِي سَيَتِمُ إعمالها مستقبلا. ويبقى الهدف هُوَ أن نرسم مَعًا مسارا لتنفيذ إصلاح مبتكر
لمدرسة الجودة

وستنتهي فعاليات المحطات المبرمجة لِهَذِهِ المشاورات فِي نهاية شهر يونيو، عَلَى
أن يتم تَقْدِيم التقارير التركيبية الوَطَنِية لِهَذِهِ اللقاءات فِي منتصف شهر يوليوز

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici GLob18SP

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.