بلوكاج الحوار القطاعي.. نقابة تعليمية تدعو إلى إضراب وطني لمدة يومين

.
أعلن المجلس الوطني
للجامعة الوَطَنِية لِلتَّعْلِيمِ
FNE التوجه الديمقراطي نساء
وَرِجَالِ التَّعْلِيم فِي بيان صادر عَنْهُ اليوم الأربعاء 9 نونبر 2022 إِلَى “خوض إضراب
عام وطني عَنْ العمل بالتربية الوَطَنِية وإدارات التَّعْلِيم العالي يومي الأربعاء والخميس
16 و17 نونبر 2022 وإلى تنظيم وقفات احتجاجية يوم الأربعاء 16 نونبر ” محليا و
بالمديريات الإقليمية و الجهوية، مَعَ “المشاركة يوم الخميس 17 نونبر العاشرة
صباحا فِي الوقفة أَمَامَ مقر الوزارة وَفِي المسيرة نَحْوَ البرلمان، وَذَلِكَ احتجاجا عَلَى
تماطل الحكومة والوزارة فِي تلبية مطالب الشغيلة التعليمية”.
هَذَا الإعلان جاء بعد انعقاد المجلس الوطني للجامعة الوَطَنِية لِلتَّعْلِيمِ
FNE
التوجه الديمقراطي وَذَلِكَ يوم الأحد 6 نونبر 2022 عَنْ بُعْدْ.
وَأَشَارَتْ الجامعة فِي بَيَانِهَا أن الدخول المدرسي تميز بـ”المزيد من
الاكتظاظ وغياب البنيات التحتية وسيادة التقشف والحسابات الضيقة فِي تدبير الموارد
البشرية ونقص متزايد فِي الداخليات والمطاعم والملاعب الرياضية وتأهيل المختبرات
خُصُوصًا فِي العالم القروي…” وَهُوَ الأمر الَّذِي اعتبرته نفس النقابة مفندا لشعار
الجودة المرفوع مِنْ طَرَفِ الوزارة.
 وَأَضَافَتِ النقابة فِي نفس البيان أن الحِوَار
القطاعي التعليمي وصل إِلَى “الباب المسدود لتعنت الحكومة ووزارة التربية
الوَطَنِية ورفضهما الاستجابة للمطالب العادلة الملحة المتراكمة والآنية لِنِسَاءِ وَرِجَالِ
التَّعْلِيم وتفعيل الاتفاقات (الاتفاق المرحلي 18 يناير 2022، واتفاقي 19 و26 أبريل
2011) وتسوية الملفات العالقة والمتراكمة لسنوات…”

وَطَالَبَتْ النقابة وِزَارَة التربية الوَطَنِية بـ”تحمل مسؤولياتها فِي الوفاء
بالتزاماتها وتعهداتها والتعجيل بتسوية الملفات العالقة والاستجابة للمطالب
العادلة والمشروعة لِنِسَاءِ وَرِجَالِ التَّعْلِيم بِكُلِّ فئاتهم”.
كَمَا ثمنت النقابة “مواقف التنسيق النقابي للنقابات التعليمية الخمس من
مخرجات الحِوَار القطاعي، وتأكيده عَلَى الاستمرار فِي هَذَا النهج الوحدوي، وتقعيده فِي
الفروع مَا أمكن، بِمَا يخدم قضايا نساء وَرِجَالِ التَّعْلِيم وَكُل العاملين بالقطاع ويصون
التَّعْلِيم العمومي”.
كَمَا جددت النقابة تضامنها ودعمها لِكُلِّ احتجاجات الشغيلة التعليمية بجميع
فئاتها، وانخراطها فِي “المعارك النضالية الوحدوية” الَّتِي تضم كل النقابات
التعليمية والتنسيقيات الفاعلة عَلَى أرضية الملف المطلبي العام والفئوي . كَمَا
استنكرت النقابة إصرار الوزارة فِي تسقيف سن (30 سنة فما تحت) لاجتياز مباراة
الوُلُوج لقطاع التَّعْلِيم ودعت إِلَى عقد لقاء وطني يَضُمُّ النقابات التعليمية الخمس
والتنسيقيات الفاعلة لتوحيد المواقف والأشكال الاحتجاجية بِمَا يمكن الشغيلة
التعليمية من انتزاع حقوقها ومطالبها العادلة والمشروعة. كَمَا دَعَتْ إِلَى عقد لقاء
وطني للنقابات العاملة فِي الوظيفة العمومية قصد توحيد النضالات .

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwyt1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *