بعد نقاشات و حوارات دامت اكثر من سنة بين النقابات و ووزارة التربية الوطنية …أساتذة الابتدائي و الاعدادي يخرجون بصفر درهم

.
السبت 29 أكتوبر 2022 – باشرت وِزَارَة التربية الوَطَنِية جولات الحِوَار القطاعي مجددا مَعَ النقابات لِتَحْدِيدِ معالم “النظام الأساسي”؛ لكن دون الوصول إِلَى خلاصات تنهي الخلافات القائمة بخصوص ملفات عديدة.

وشكلت نقطة التكلفة المالية عصب اجتماع الوزارة اليوم الجمعة مَعَ الكتاب العامين للنقابات، فِي انتظار تَقْدِيم عرض جديد خِلَالَ الأيام القليلة المقبلة.
وتوقفت جولات الحِوَار لأسابيع بعد انتقادات وجهتها النقابات إِلَى الخطوط الرئيسية للقانون الأساسي الجديد، مطالبة بتجويد إضافي للمضامين وإدراج نقاط يرى الوزير الوصي عَلَى القطاع أَنَّهَا مرتبطة أساسا بموافقة رَئِيس الحكومة.
يونس فراشين، الكاتب العام للنقابة الوَطَنِية لِلتَّعْلِيمِ (الكونفدرالية الديمقراطية للشغل)، أورد أن الكلفة المالية لَا تَزَالُ نقطة خلاف بَيْنَ الوزارة والنقابات، خُصُوصًا فِيمَا يَتَعَلَّقُ بِالدَّرَجَةِ الممتازة والزنزانة 10 والمبرزين والمتعاقدين.
وَأَضَافَ فراشين، فِي تصريح لموقع متمدرس، أن الوزارة مطالبة بتحويل الخطاب إِلَى إرادة فعلية مِنْ خِلَالِ تَقْدِيم مقترحات مالية عملية خِلَالَ الأيام القليلة المقبلة عَلَى مُسْتَوَى ملفات عديدة.
من المتوقع أن يخرج القانون الأساسي لموظفي وِزَارَة التربية الوَطَنِية قبل قانون المالية المقبل، مِنْ أَجْلِ تدارس مختلف مضامينه المالية عَلَى مُسْتَوَى رئاسة الحكومة وباقي القطاعات المتدخلة.
وينتظر عزيز أخنوش، رَئِيس الحكومة، المضامين المالية للنظام الأساسي الجديد لموظفي وِزَارَة التربية الوَطَنِية، بَعْدَمَا حدد الحِوَار الاجتماعي المركزي تاريخا لنظر الحكومة فِي التفاصيل المادية وَمَدَى قدرة مالية سنة 2023 عَلَى تحملها.
وَكَانَت وِزَارَة التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة اتفقت مَعَ النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية، فِي يناير الماضي، عَلَى إخراج النظام الأساسي لموظفي وِزَارَة التربية الوَطَنِية فِي يوليوز 2022؛ إلَّا أن ذَلِكَ لَمْ يتم، عَلَى الرغم من عقد حوالي 28 اجتماعا.
وَفِي العشرين من شهر أكتوبر الجاري، دَعَا التنسيق النقابي التعليمي إِلَى تسريع المشاورات الثنائية بخصوص النظام الأساسي الخاص بموظفي وِزَارَة التربية الوَطَنِية، مَعَ إدراج كل الملفات المطلبية فِي النظام الجديد قصد إنهاء الاحتقان القائم بالقطاع.
وتتجه الوزارة الوصية عَلَى القطاع نَحْوَ حمل ملفات التعويض عَنْ العمل فِي المناطق الصعبة والنائية إِلَى الحِوَار المركزي، فَضْلًا عَنْ ملفي إحداث درجة جديدة خارج السلم والأساتذة المبرزين.
وحصلت الاتفاقات بِشَأْنِ هَذِهِ الملفات مُنْذُ سنة 2011؛ لكن غاب عَنْهَا التنفيذ إِلَى حدود الساعة، فِيمَا تؤكد النقابات أن النقاط الثلاث تشكل عصب النظام الأساسي الجديد وَلَا يمكن أن يحصل الاتفاق دونها.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwyt1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *