انعقاد المجلس الإداري للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال

.
  تَرَأَّسَ السيد شكيب
بنموسى، وَزِير التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة، رَئِيس المجلس الإداري
للأكاديمية الجهوية للتربية والتَّكْوين، يومه الثلاثاء 20 دجنبر 2022، بِمَدِينَةِ بني
ملال، أشغال الدورة العادية للمجلس الإداري للأكاديمية الجهوية للتربية والتَّكْوين
لِجِهَةِ بني ملال – خنيفرة دورة دجنبر 2022، بحضور السيد والي جهة بني ملال خنيفرة
وعامل إقليم بني ملال، والسادة عمال الأقاليم بالجهة، والسيد رَئِيس الجهة، والسيدات
والسادة أعضاء المجلس الإداري

    

وَفِي
كلمته بالمناسبة، أَكَّدَ السيد الوزير أن انعقاد الدورة العادية للمجالس الإدارية
للأكاديميات الجهوية للتربية والتَّكْوين هَذِهِ السنة يتزامن  وتنزيل “خارطة الطريق 2022-2026 مِنْ أَجْلِ
مدرسة عمومية ذات جودة للجميع”، وَالَّتِي تترجم 
التوجهات والاختيارات الكبرى لمنظومتنا التربوية، تفعيلا للتوجيهات الملكية
السديدة لجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، والقانون الإطار 51.17 المتعلق
بِمَنْظُومَةِ التربية والتَّكْوين وَالبَحْث العلمي، والنموذج التنموي الجديد، والبرنامج
الحكومي 2026-2021، وَذَلِكَ وفق مقاربة جديدة لتنزيل الإصلاح وتدبير التغيير، ترتكز عَلَى
استمرارية المسار التراكمي للإصلاح، وترصيد مَا حققته المنظومة التربوية من
مكتسبات، وتسطير أهداف واضحة ومدققة، مَعَ التتبع 
المنتظم والصارم لأجرأة التدابير الملتزم بِهَا، وقياس أثرها عَلَى التلميذ،
معتبرا إياها فرصة استثنائية، تتاح اليوم، للمساهمة الجماعية فِي تحقيق منعطفٍ
حاسمٍ، نَحْوَ تجويد المدرسة العمومية، واسترجاع الثقة فِيهَا، وتحقيق النهضة التربوية
المنشودة الَّتِي تستلهم روحها ومُقَوِّماتِها من التوجيهات الملكية السامية لصاحب
الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله، وَمِنْ الانتظارات الملحة للمواطنات والمواطنين

وَشَدَّدَ السيد الوزير عَلَى دور الجماعات الترابية والمجالس المنتخبة فِي إحداث
التغيير فِي المشهد التعليمي ببلادنا مِنْ خِلَالِ التعبئة والانخراط فِي دعم تجويد
المدرسة العمومية، وجعلها مكونا استراتيجيا من بَرَامِج عملها خاصة فِيمَا يرتبط
بالتنزيل الترابي وإعمال سياسة القرب الَّتِي اعتبرها مفتاحا حقيقيا لحل العديد من
المشاكل وآلية لتجاوز الكثير من الاكراهات الَّتِي تعاني مِنْهَا المنظومة التربوية

وَبعْدَ قراءة تقارير اللجن الفرعية المنبثقة عَنْ المجلس الإداري، قدم السيد
مصطفى السليفاني، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتَّكْوين لِجِهَةِ بني ملال –
خنيفرة، حصيلة تنفيذ المشاريع الاستراتيجية لتنزيل مقتضيات القانون الإطار 51.17
المتعلق بِمَنْظُومَةِ التربية والتَّكْوين وَالبَحْث العلمي 
بِرَسْمِ سنة 2022، ومشروع برنامج العمل المميزن للأكاديمية بِرَسْمِ سنة 2023،
وَكَذَا الحصيلة المرحلية للتكوين المستمر 2022 ومشروع المخطط الجهوي للتكوين المستمر
لِسَنَةِ 2023

و ثمن أعضاء المجلس الإداري، خِلَالَ المناقشة، العمل الجاد الَّذِي تبذله
الأكاديمية الجهوية لِتَحْسِينِ ظروف التمدرس بالجهة، معربين عَنْ استعدادهم الانخراط فِي
جميع المجهودات الَّتِي من شَأْنِهَا تحقيق النهضة التربوية، كَمَا قدموا اقتراحات عملية
لِلْإِرْتِقَاءِ بالمنظومة التعليمية بالجهة، لتختتم أشغاله بالمصادقة بالإجماع عَلَى
مشروعي برنامج العمل الجهوي وميزانية سنة 2023، وَكَذَا مشروعي مخطط التكوين المستمر
لِسَنَةِ 2023، وإحداث بنيات إدارية جديدة ضمن التنظيم الهيكلي للأكاديمية الجهوية
للتربية والتَّكْوين

 وعرفت
هَذِهِ الدورة توقيع اتفاقية شراكة بَيْنَ ولاية جهة بني ملال – خنيفرة، ومجلس جهة بني
ملال- خنيفرة والأكاديمية الجهوية للتربية والتَّكْوين لِجِهَةِ بني ملال – خنيفرة تروم
الارتقاء بالعرض التربوي والرياضي بالجهة للفترة الممتدة مَا بَيْنَ 2023  و2027 بِقِيمَة تقدر ب 2.360 مليار درهم، ساهم فِيهَا
مجلس الجهة بمبلغ يقدر ب 700 مليون درهم

مراسلة : محمد أوحمي

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwyt1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *