انطلاق التكوين التأهيلي لـفائدة 1422 من أطر الأكاديمية المتدربة بجهة بني ملال-خنيفرة

فِي سياق مواصلة تنزيل المشاريع الاستراتيجية المنبثقة عَنْ
القانون الإطار 51.17 المتعلق بِمَنْظُومَةِ التربية والتَّكْوين وَالبَحْث العلمي، وَلَا سيما
تِلْكَ المتعلقة بتجديد مهن التربية والتَّكْوين والارتقاء بتدبير المسارات المهنية من
خِلَالَ الرفع من نجاعة التكوين الأساس وجعله ممهننا، التحق 1422 ناجحة وناجح فِي
مُبَارَيَات الأطر النظامية للأكاديمية الجهوية للتربية والتَّكْوين لِجِهَةِ بني ملال-خنيفرة
بِالمَرْكَزِ الجهوي لمهن التربية والتَّكْوين والفروع الإقليمية التابعة لَهُ بالجهة

وبهذه المناسبة، وجه السيد شكيب بنموسى، وَزِير التربية
الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة، كلمة تأطيرية بمناسبة تدشين الموسم التكويني،
لأطر هيئة التدريس والدعم الاجتماعي والتربوي والإداري الناجحات والناجحين فِي
مُبَارَيَات توظيف الأطر النظامية للأكاديميات الجهوية للتربية والتَّكْوين، مهنئا إياهم
عَلَى نجاحهم، ومؤكدا عَلَى نبل المهمة المنوطة بنساء وَرِجَالِ التَّعْلِيم. داعيا الجميع إِلَى
بذل المزيد من الجهود لِلنُّهُوضِ بالمنظومة التربوية خدمة لمصلحة الفضلى للمتعلمات
والمتعلمين

فِي نفس السياق، أَكَّدَ السيد مدير الأكاديمية الجهوية
للتربية والتَّكْوين لِجِهَةِ بني ملال-خنيفرة فِي كلمة بالمناسبة، موجهة للأطر النظامية
لِهَذِهِ الأكاديمية المقبلين عَلَى الاستفادة من التكوين التأهيلي بِالمَرْكَزِ الجهوي لمهن
التربية والتَّكْوين والفروع الإقليمية التابعة لَهُ، أن افتتاح السيد وَزِير التربية
الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة للموسم التكويني يعد سابقة تنم عَنْ مَدَى الاهتمام
الَّذِي تكنه الوزارة لتأهيل الموارد البشرية، سعيا لبلوغ الأهداف المنشودة المتمثلة،
أساسا، فِي الارتقاء بجودة منظومة التربية والتَّكْوين، والارتقاء بالفرد والمجتمع

وحرص السيد مدير المركز الجهوي لمهن التربية والتَّكْوين
بِجِهَةِ بني ملال –خنيفرة عَلَى تَقْدِيم عرض تطرق مِنْ خِلَالِهِ إِلَى السياق والمرجعيات
المؤطرة، وأسلاك والمبادئ والضوابط المنظمة للتكوين، وتدبير السنة الأُوْلَى والسنة
الثَّـانِيَة من التكوين، ومعطيات حول المركز

هَذَا، وقام السيد مدير الأكاديمية، بزيارات صفية بالمقر
الرئيسي للمركز الجهوي لمهن التربية والتَّكْوين ببني ملال، رحب خلالها بالناجحات
والناجحين. حاثا إياهم عَلَى بذل كافة الجهود طيلة السنتين التكوينيتين المقبلتين
لِتَطْويرِ الكفايات والمهارات الضرورية للقيام بالمهام النبيلة المنوطة بنساء وَرِجَالِ
التَّعْلِيم، وتحقيق طفرة مهمة تساهم فِي بلوغ مدرسة الإنصاف وتكافؤ الفرص، مدرسة
الجودة للجميع

مراسلة : محمد أوحمي

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici GLob18SP

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى