انخفاض الأسعار في السوق الدولية يثير مطالب بدعم القدرة الشرائية للمغاربة

.
 الأربعاء 3 غشت 2022

.
اتجهت مجموعة من الشركات إِلَى تخفيض أسعار بعض المنتجات الاستهلاكية، بالنظر إِلَى استقرار الأسعار عَلَى مُسْتَوَى السوق العالمية خِلَالَ الأيام الماضية، بعد التفاهمات السياسية بَيْنَ روسيا وأوكرانيا.
وشهدت أسعار عباد الشمس انخفاضا فِي السوق الدولية، انعكس بِشَكْل جزئي عَلَى أسعار زيت المائدة بالمغرب، حَيْتُ أَعْلَنَتْ شركات مختلفة عَنْ انخفاض مرتقب فِيهَا.
واستحسنت جمعيات المستهلك تِلْكَ الخطوات الاجتماعية الَّتِي من شَأْنِهَا تخفيف الضغط عَلَى القدرة الشرائية المتضررة للمواطن المغربي، لكنها دَعَتْ فِي الوقت نفسه بقية الشركات المعنية بجدل ارتفاع الأسعار إِلَى التخفيض الجزئي لأسعارها، قصد مُوَاكَبَة التحولات الاقتصادية العالمية.
فِي هَذَا الصدد قَالَ بوعزة الخراطي، رَئِيس الجامعة المغربية لحماية المستهلك، إن “تجارة الأعمال هدفها الربح، لكن ينبغي استحضار روح المواطنة فِي بَعْضِ فترات الأزمة”، مشيرا إِلَى أَنَّ “ضعف القدرة التفاوضية للمستهلك ساهم فِي الوضعية الحالية، لِأَنَّ الشركات تطبق الزيادات دون رقيب وَلَا حسيب”.
وَأَضَافَ الخراطي، فِي تصريح لجريدة موقع متمدرس الإِِلِكْترُونِيَّة، أن “الحكومة توجد بَيْنَ مطرقة الغلاء الَّذِي يشتكي مِنْهُ المغاربة وسندان ارتفاع أسعار المواد الأولية الَّتِي تتحجج بِهَا”، لافتا إِلَى أَنَّ “الحكومة ساعدت قطاع الاستثمار أكثر من الاستهلاك”.
وذكر المتحدث ذاته أن “ضعف القدرة التفاوضية للمستهلك المغربي جعلت الحكومة تهتم أكثر بالمقاولات فِي ظرفية الأزمة، رغم التحديات المالية الدولية الناجمة عَنْ الحرب الروسية الأوكرانية”.
وَدَعَا الفاعل المهني الشركات الكبرى إِلَى تخفيض أسعار بعض المنتجات الأساسية الَّتِي بدأت تتراجع أسعارها فِي السوق الدولية، مشيرا إِلَى ضرورة “مراعاة القدرة الشرائية للمواطن”.
وحمل رَئِيس الجامعة المغربية لحماية المستهلك الحكومة مسؤولية “ارتفاع الأسعار بِشَكْل مبالغ فِيهِ فِي بَعْضِ المنتجات”، بِسَبَبِ “غياب المراقبة القانونية الصارمة فِي مجموعة من القطاعات الإنتاجية طيلة عقود”.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwyt1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.