انتشار علامات شبيه بأعراض”جدري القردة” بين تلاميذ مدرسة..ومسؤول يوضح

.
صورة تعبيرية

.
ظهرت علامات مشابهة لأعراض مرض “جدري القردة” لَدَى عَدَدُُ مِنَ التلاميذ بإحدى المؤسسات التعليمية بقلعة السراغنة، وَهُوَ مَا أثار مخاوف أولياء التلاميذ عَلَى صِّحَة أبنائهم، قبل أن تتدخل لجنة وزارية لتكشف نوعية المرض الجلدي الَّذِي أصيب بِهِ 12 تلميذا.
وَأَوْضَحَ رَئِيس مصلحة الشؤون التربوية بِالمُدِيرِيَةِ الإقليمية بِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم والأولي والرياضة، فاتح بلفايق، فِي حديثه لـ”men-gov”، أن “عدد الحالات الَّتِي تمَّ رصدها اليوم، ظهرت عَلَيْهِمْ أعرض مشابهة لمرض “جدري القردة”، لكن لجنة مختلطة مكونة من المدير الإقليمي وطبيبين مختصين من المستشفى الإقليمي للمدينة حلت (اللجنة) صباح اليوم لتقصي الأمر حَيْتُ تبين لَهَا أن الأمر لَهُ علاقة ببوشويكة.
من جانبه أَكَّدَ قسم الاتصال بِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة فِي توضيح لـ”men-gov”، أن تفاصيل الأمر بدأت عِنْدَمَا “ظهرت بِمَدْرَسَةِ ابتدائية، أول أمس الاثنين، أعراض حبيبات عَلَى اجساد 3 أطفال وَتَمَّ الاتصال بأولياء امورهم وبالطبيب لمعاينتها، وتبين أن الأمر يَتَعَلَّقُ بمرض بوشويكة”.
وَأَضَافَ مصدرنا أَنَّهُ “بعدها بأيام ظهرت 12 حالة وَتَمَّ الاتصال بمندوبية الصحة الَّتِي انتقلت فورا إِلَى عين المكان لاتخاذ الإجراء اللازم وَبعْدَ إجراء الفحوصات اللازمة تبين أن الأمر يَتَعَلَّقُ بمرض بوشويكة وَلَا يَدْعُو إِلَى القلق، مشيرا إِلَى أَنَّ “المرض يصيب الاطفال فِي السنوات الأُوْلَى من عمرهم”.
ولفتت الوزارة فِي توضيحها الانتباه إِلَى أَنَّ “التلاميذ المصابين هم الآن فِي حالة جيدة ويخضعون للعلاج فِي بيوتهم ويلتزمون بأخذ وصفة الطبيب، كَمَا أن الدراسة تسير بِشَكْل عادي بِالمُؤَسَّسَةِ التعليمية المعنية”.
يأتي هَذَا فِي الوقت الَّذِي يعرف فِيهِ العالم موجة انتشار لجذري القردة إِذْ سجة المَغْرِب بدوره أول حالة إصابة مؤكدة بِهَذَا المرض، فِي 2 من يونيو الجاري، فِي حين كشف وَزِير الصحة والحماية الإجتماعية، خالد آيت الطالب، ضمن الجلسة الأسبوعية للأسئلة الشفهية بِمَجْلِسِ النواب، أول أمس الاثنين 06 يونيو الجاري، عَنْ الخطة الَّتِي أعدتها مصالح الوزارة لِلتَّعَامُلِ مَعَ مرض جُذري القردة، وَالَّتِي تنقسم لِعِدَّةِ مراحل، مؤكدا أن هَذَا المرض لَا يمتلك القدرة عَلَى الإنتشار مثل كوفيد-19.
وَأَوْضَحَ الوزير فِي رده عَلَى طلب إحاطة حول”الإجراءات الإحترازية المتخذة ضد انتشار فيروس جذري القردة”، أن المرحلة الأُوْلَى من هَذِهِ الخطة تَتَمَثَلُ فِي تلقين مهنيي الصحة كيفية تشخيص المرض والتعامل مَعَهُ، فِيمَا تَهُمُّ المرحلة الثَّـانِيَة كيفية تشخيص هَذَا المرض بالمختبرات، مشيرا فِي هَذَا الصدد، إِلَى أَنَّ المملكة تتوفر حاليا عَلَى أربع مختبرات قادرة عَلَى تشخيص جذري القردة.
وتابع الوزير أن المرحلة الثَّـالِثَة من الخطة تَهُمُّ كيفية التَعَامُل مَعَ الأشخاص اللَّذِينَ يشتبه فِي إصابتهم بِهَذَا المرض، عَلَى أن يتم فِي مرحلة رابعة فصل المصابين عَنْ المخالطين. موردا أَنَّهُ “فِي حالة تأكد إصابة شخص مَا بِهَذَا المرض تظل الطريقة الأمثل فِي مرحلة العلاج، هِيَ خضوعه للعزل بالمنزل لمدة ثلاثة أسابيع، مشيرا إِلَى أَنَّ الحالات الَّتِي تستوجب نقلها للمستشفى هِيَ الحالات الحرجة فَقَطْ، وَالَّتِي يصاب فِيهَا المريض عَلَى مُسْتَوَى الرئة، أَوْ المخ، أَوْ العين”.
وَبعْدَ أن أَكَّدَ أن فيروس جذري القردة لَا ينتشر بسهولة مثل فيروس كورونا وَأَن سلسلة انتقاله تنقطع بسرعة،أَفَادَ الوزير أَنَّهُ لايوجد علاج للمرض بَلْ يندثر الفيرووس بعد ثلاثة أسابيع من الإصابة بِهِ، مشددا فِي الوقت نفسه عَلَى ضرورة توخي الحيطة واليقظة.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici GLob18SP

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.