النواب يصادقون بالإجماع على قانون يسمح للأجانب بمزاولة مهنة الطب في المغرب

.

النواب يصادقون بالإجماع عَلَى قانون يسمح للأجانب بمزاولة مهنة الطب فِي المَغْرِبالثلاثاء 29 يونيو 2021

صادق مجلس النواب، فِي جلسة عمومية اليوم الثلاثاء، بالإجماع عَلَى مشروع القانون رقم 33.21 يقضي بتغيير وتتميم القانون رقم 131.13 المتعلق بمزاولة مهنة الطب.
ويروم مشروع القانون، الَّذِي تمت المصادقة عَلَيْهِ خِلَالَ هَذِهِ الجلسة الَّتِي ترأسها رَئِيس مجلس النواب الحبيب المالكي، إِلَى إرساء تحفيزات جديدة لِضَمَانِ استقطاب أكثر للأطباء الأجانب وَكَذَا الأطباء المغاربة المزاولين للمهنة بالخارج.
وَمِنْ أجل مزاولة مهنة الطب بالقطاع الخاص بصفة قارة بالمغرب من قبل الأطباء الأجانب، فَإِنَّ مشروع القانون ينص عَلَى إرساء إجراءات تحفيزية جديدة لِضَمَانِ استقطاب أكثر لهؤلاء الأطباء تَتَمَثَلُ فِي الاقتصار عَلَى شرط التقييد بجدول الهيئة الوَطَنِية للطبيبات والأطباء، الَّذِي يُخَوِّلُ فور الحصول عَلَيْهِ، الحق فِي مزاولة المهنة، واعتماد التقييد بجدول الهيئة كأساس لتسليم الطبيب الأجنبي بِطَاقَة التسجيل وفق الشروط القانونية المتعلقة بدخول وإقامة الأجانب بالمملكة المغربية وبالهجرة غير المشروعة.
كَمَا تَتَمَثَلُ هاته الإجراءات، حَسَبَ مضمون مشروع القانون، فِي الرفع من مُدَّة صلاحية بِطَاقَة التسجيل بِحَيْثُ لَا يمكن أن تقل مدتها عَنْ 4 سنوات، وَذَلِكَ ضمانا لاستقرار الطبيب الأجنبي وإنجاز مشروعه المهني بالمغرب، وإحداث لجنة لَدَى وَزِير الصحة لتتبع مزاولة الأجانب لمهنة الطب بالمغرب وَمَدَى اندماجهم فِي المنظومة الصحية الوَطَنِية، تتولى عرض تقرير سنوي عَلَى أنظار رَئِيس الحكومة.
أَمَّا بِالنِسْبَةِ للأطباء المغاربة المزاولين مهنة الطب بالخارج، فَإِنَّ مشروع القانون يروم تحفيز هَذِهِ الفئة عَلَى الرجوع للعمل بالمغرب مِنْ خِلَالِ الاستغناء عَنْ شرط معادلة الشهادة أَوْ الدبلوم المحصل عَلَيْهِ من مؤسسة أجنبية للدبلوم الوطني عَلَى اعتبار كون التجربة المهنية الميدانية المكتسبة ببلدان المهجر من شَأْنِهَا أن تغني عَنْ كل شرط لمعادلة الشواهد أَوْ الدبلومات المحصل عَلَيْهَا، وحذف شرط عدم التقييد فِي جدول هيئة أجنبية للأطباء، وَكَذَا حذف شرط التشطيب من جدول الهيئة الأجنبية إِذَا كَانَ مقيد فِيهَا.
وَفِي مَا يَتَعَلَّقُ بمزاولة مهنة الطب بصفة مؤقتة من لدن أطباء غير مقيمين بالمغرب، فَإِنَّ مشروع القانون يروم رفع القيود عَلَى مزاولة المهنة بصفة مؤقتة مِنْ خِلَالِ حذف كل شرط مرتبط بأهمية التدخل الطبي أَوْ التخصص أَوْ التقنية الطبية، وفتح مجال المزاولة المؤقتة بجميع المؤسسات الصحية التابعة للقطاع العام أَوْ القطاع الخاص بدل الاقتصار عَلَى مؤسسات صحية محددة، فَضْلًا عَنْ الإحالة عَلَى نص تنظيمي لِتَحْدِيدِ مُدَّة المزاولة المؤقتة بدل حصرها فِي 30 يوما فِي السنة.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *