النقابات تشترط نظاما أساسيا محافظا على المكتسبات وتنتظر مناقشة النقاط الخلافية

.
عقد السيد شكيب بنموسى، وَزِير التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة،
يوم الأربعاء 27 يوليوز 2022، جلسة عمل مَعَ النقابات التعليمية الخمس الأكثر
تمثيلية، ويتعلق الأمر بِكُلٍّ مِن الجامعة الوَطَنِية لِلتَّعْلِيمِ (
UMT)
والنقابة الوَطَنِية لِلتَّعْلِيمِ (
CDT) والجامعة الحرة
لِلتَّعْلِيمِ (
UGTM) والجامعة الوَطَنِية لِلتَّعْلِيمِ (FNE)
والنقابة الوَطَنِية لِلتَّعْلِيمِ (
FDT)، خصصت لتدارس
خلاصات لقاءات اللجنة التقنية الَّتِي تسهر عَلَى إعداد مشروع النظام الأساسي لمهن
التربية والتَّكْوين.
وَفِي هَذَا الإطار قالت النقابات التعليمية الخمس
الأكثر تمثيلية الَّتِي حضرت اللقاء أَنَّهُ قَد تمَّ
عرض الملامح الكبرى
لمشروع النظام الأساسي بناء عَلَى أشغال اللجنة التقنية

وَأَكَّدَت النقابات فِي بلاغ مشترك لَهَا انه قَد تمَّ “التشديد عَلَى ضرورة تحلي
كافة الأطراف بالإرادة الحقيقية لإصدار نظام أساسي يُحافظ عَلَى جميع المُكْتسبات
الحالية ويُضيف أُخْرَى جديدة، حَيْتُ أَكَّدَتْ النقابات عَلَى تمسُّكها بالحفاظ عَلَى جميع
أنماط الترقي والرخص والوضعيات الإدارية..؛ والإدماج الفعلي، فِي أسلاك الوظيفة العمومية،
للأساتذة وأطر الدعم المفروض عَلَيْهِمْ التعاقد، مَعَ إحداث وتنويع آليات التحفيز بِمَا
ينعكس بِشَكْل مباشر عَلَى قيمة الأجور وَعَلَى الوضعية المعنوية والاعتبارية لِنِسَاءِ وَرِجَالِ
التَّعْلِيم”

وَأَكَّدَت نفس النقابات التعليمية عَلَى “ضرورة الإبقاء عَلَى جميع الأطر
الحالية مَعَ تَجَاوز الاختلالات المعبَّر عَنْهَا مِنْ خِلَالِ مختلف الملفات المطلبية، وخلق
وظائف جديدة بهدف تخفيف تركيز الأعباء وتجويد الخدمات التربوية وفق مسارات مهنية
أكثر حافزية، مَعَ تدقيق المهام والمسؤوليات وربطها بِمَنْظُومَةِ التعويضات سَوَاء عبر مواد
النظام الأساسي أَوْ بناء عَلَى مقتضيات انتقالية”

.

وبشأن بعض النقط الخلافية أشارت النقابات أَنَّهُ قَد تمَّ الاتفاق عَلَى عقد لقاء
للتدقيق النهائي، سيحدد تاريخه لَاحِقًا عَلَى أن يتم عرض المشروع الكامل قبل منتصف شهر
شتنبر المقبل

وجددت النقابات التعليمية تأكيدها عَلَى أن “الوثيقة الَّتِي سَيَتِمُ إعدادها
تبقى مشروع نظام أساسي لَا بُدَّ مِنْ عرضه عَلَى النقاش الموسع مِنْ طَرَفِ كل المعنيين، فَإِنَّها
تتمسك بِضَرُورَةِ الأخذ بعين الاعتبار كل الملاحظات المُقدمة، من طرفها، بِمَا يضمن
الإنصاف والتحفيز المنشودين، كَمَا تبقى تسوية الملفات العالقة المتراكمة مدخل كل
إصلاح يروم النهوض بوضعية الشغيلة بالقطاع وأصدق تعبير إجرائي عَنْ الإرادة
والانخراط الفعلي لإصدار نظام أساسي منصف ومحفز”

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwyt1

تعليق واحد

  1. Itís difficult to find knowledgeable people in this particular subject, however, you seem like you know what youíre talking about! Thanks

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.