النقابات التعليمية توقع اتفاقا تاريخيا في إطار الحوار الاجتماعي القطاعي

.
 
أَكَّدَتْ مصادر مؤكدة أن أربع نقابات تعليمية قَد وقعت اليوم السبت 14 يناير
2023 محضر اتفاق مَعَ وِزَارَة التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة وَذَلِكَ بمقر
رئاسة الحكومة وتحت إشراف السيد رَئِيس الحكومة وبحضور الكتاب العامين للنقابات الأربع ويتعلق الأمر بنقابة الجامعة الحرة لِلتَّعْلِيمِ والجامعة الوَطَنِية لِلتَّعْلِيمِ UMT والنقابة الوَطَنِية لِلتَّعْلِيمِ كدش والنقابة الوَطَنِية لِلتَّعْلِيمِ العضو بالفيدرالية الديمقراطية للشغل.
وَأَكَّدَت نفس المصادر أن النقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية قَد قَامَتْ بالتداول
فِي إِطَارِ التنسيق النقابي الخماسي يومي الخميس والجمعة بمقر الجامعة الحرة لِلتَّعْلِيمِ
حول العرض الجديد الَّذِي يَضُمُّ تلبية جل الملف المطلبي مَعَ تدقيق اضافي سَيَتِمُ فِي إِطَارِ
مرسوم النظام الأساسي باتفاق مَعَ المالية ووزارة الوظيفة العمومية  فِي شأن تَارِيخ المفعول المالي ، بِمَا فِيهَا خارج
السلم للفئات المقصية مِنْهُ وَالَّذِي سَيَتِمُ تفعيله إِبْتِدَاءً مِنْ 2023 .
وَيَشْمَلُ  الاتفاق أيضًا تسوية مطالب
فئوية بِمَا فِيهَا ضحايا النظامين و المرتبين بالسلم العاشر والأطر الإدارية ومستشاري
التَّوجِيه والتخطيط والممونين  وأطر التفتيش
التربوي والمساعدين  الإداريين و المساعدين
التقنيين و الدكاترة و الترقية بالشهادات وتغيير الإطار وأطر المراقبة والتسيير المادي
و المالي و الاساتذة المكلفون  بالتدريس
خارج السلك الأصلي و إلغاء الأنظمة الأساسية 12 للأساتذة وأطر الدعم أطر
الأكاديميات الجهوية للتربية والتَّكْوين  و
التخلي عَنْ التأهيل المهني وترسيم وفق الشروط النظامية بالوظيفة العمومية .

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwyt1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *