النظام الأساسي الجديد..ثقة متبادلة بين الوزارة والنقابات واستمرار النقاش شهر شتنبر القادم (بلاغ)

.
قالت وِزَارَة التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي
والرياضة أَنَّهُ فِي إِطَارِ مواصلة الحِوَار القطاعي الاجتماعي، وتعزيزا للدور الجوهري
لِنِسَاءِ وَرِجَالِ التَّعْلِيم فِي مُوَاكَبَة الإصلاح التربوي، عقد السيد شكيب بنموسى، وَزِير
التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة، يوم الأربعاء 27 يوليوز 2022، جلسة عمل
مَعَ النقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية، ويتعلق الأمر بِكُلٍّ مِن الجامعة الوَطَنِية
لِلتَّعْلِيمِ
(UMT) والنقابة الوَطَنِية لِلتَّعْلِيمِ
(CDT)
والجامعة الحرة لِلتَّعْلِيمِ (UGTM) والجامعة الوَطَنِية
لِلتَّعْلِيمِ
(FNE) والنقابة الوَطَنِية لِلتَّعْلِيمِ
(FDT)
، خصصت لتدارس خلاصات لقاءات
اللجنة التقنية الَّتِي تسهر عَلَى إعداد مشروع النظام الأساسي لمهن التربية والتَّكْوين

وَأَضَافَتِ الوزارة فِي بلاغ لَهَا أن السيد الوزير نوه
بالمناسبة، بالانخراط القوي والمشاركة المنتظمة للجنة التقنية خِلَالَ سلسلة اللقاءات
الَّتِي باشرتها مُنْدُ يومها الأول، الأربعاء 16 مارس 2022 إِلَى غاية الأسبوع الأَخِير من
شهر يوليوز الجاري، وبمستوى النقاش الجاد والصريح الَّذِي طبعها، وَالَّتِي لامست مختلف
المحاور والقضايا الَّتِي تَهُمُّ رجال وَنِسَاءِ التَّعْلِيم وتستأثر باهتماماتهم، مبرزا أَنَّهَا تشكل
صلب الإصلاح التربوي، وتجيب عَنْ الأسئلة الجوهرية حول الآفاق المستقبلية للمدرسة
المغربية
.
وَأَكَّدَ أَنَّهُ تمَّ عقد 17 لقاء تقنيا، مرت فِي أجواء
إيجابية تسودها الثقة المتبادلة والمسؤولية وساهمت، وفق منهجية تشاركية، فِي بلورة
المبادئ الأساسية لمشروع النظام الأساسي الجديد لِجَمِيعِ فئات موظفي المنظومة
التربوية والخروج بقناعات مشتركة لَدَى جميع الأطراف بِأَنَّ الحافز المشترك هُوَ تغليب
المصلحة العامة والنهوض بالمنظومة التربوية

وأعرب السيد شكيب بنموسى عَنْ ارتياحه للتقدم الحاصل
فِي عَدَدُُ مِنَ المواضيع والملفات، سَوَاء الَّتِي تتعلق بالمهام والمسار المهني وتقييم
الأداء المهني والوظيفي، والتحفيز والحقوق والواجبات وأخلاقيات المهنة، معتبرا أن
كل هَذِهِ المبادئ الَّتِي يرتكز عَلَيْهَا مشروع النظام الأساسي الجديد تمَّ التداول بِشَأْنِهَا،
عَلَى أساس أن يتم التدقيق فِي بَعْضِ الجوانب التقنية الَّتِي لازالت تقتضي المزيد من الدراسة،
خِلَالَ شهر شتنبر المقبل، بنفس الروح والمنهجية التشاركية لأجل الوصول إِلَى الصيغة
النهائية لمشروع نظام أساسي محفز وموحد، يثمن مهن التربية والتَّكْوين ويحظى بتوافق
الأطراف، كَمَا يساهم فِي بلوغ الإصلاح ويستجيب لتطلعات وانتظارات المجتمع المغربي

.

وَأَبْرَزَ أن من شأن مشروع النظام الأساسي الجديد الَّذِي
حافظ عَلَى مكتسبات نساء وَرِجَالِ التَّعْلِيم أن يعزز جاذبية مهنة التدريس والجودة فِي
المنظومة التربوية، معتبرا إياه رافعة أساسية لإنجاح تنزيل خارطة طريق تجويد
المدرسة العمومية المغربية وضامنا لِلْإِرْتِقَاءِ الاجتماعي والانتصار لقيم المساواة والعدالة
الاجتماعية والمجالية

كَمَا أَكَّدَ السيد بنموسى حَسَبَ نفس المصدر أن بلوغ
مبتغى الجودة يستوجب تعبئة وانخراط جل شرائح المجتمع المغربي مِنْ أَجْلِ بناء مشترك
لمدرسة مغربية عمومية ذات جودة

وَأَشَارَ البلاغ إِلَى أَنَّهُ “من جهتهم نوه ممثلو
الهيئات النقابية بوفاء الوزارة بعهودها، وبالمقاربة التشاركية الَّتِي تنهجها فِي
تدبير قضايا المنظومة التربوية، معتبرين أن السلم الاجتماعي الَّذِي وسم الأشهر
السبعة من الولاية الحكومية الجديدة، يعد مؤشرا عَلَى وجود بوادر التغيير، معبرين عَنْ
كامل استعدادهم وانخراطهم وتكثيف جهودهم لأجل إنجاح ورش الإصلاح التربوي”

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwyt1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.