المَغْرِب يربح رهان التعليم فِي زمن كورونا

 المَغْرِب يربح رهان التعليم فِي زمن كورونا

جعلت وِزَارَة التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي من وباء كورونا واقعا يَجِبُ التعايش معه، واتخذت مجموعة من التدابير الَّتي مكنتها من التوفيق بين التدبير الظرفي للجائحة والتدبير الاستراتيجي الرامي الى التسريع بتفعيل الإصلاح العميق لمنظومة التربية والتَّكْوين، ففي الوقت الَّذي أظهرت فيه دراسة صادرة عن منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) ، أن جائحة (كوفيد19) أدت الى أكبر اضطراب فِي التعليم تم تسجيله عَلى الإطلاق، حيث آثرت عَلى مَا يقرب من 1. 6 مليار تلميذ وطالب فِي أكثر من 190 دولة، فإن التدابير الَّتي تم اتخاذها فِي المَغْرِب جعلت وضع المَغْرِب افضل بكثير وخرج قطاع التعليم منتصرا عَلى هَذَا الفيروس، حيث تم انجاح جميع الاستحقاقات بالرغم من هَذِهِ الظرفية وذلك بفضل إعمال الجهوية والمقاربة المجالية فِي اختيار وتنزيل النمط التربوي الملائم بتنسيق مَعَ السلطات الترابية والسلطات الصحية جهويا وإقليميا فِي إطار مقاربة تشاركية، وضمان جاهزية كافة المؤسسات التعليمية والتكوينية للانتقال من تيط تربوي الى آخر عَلى مدار الموسم الدراسي و صياغة بروتوكول صحي مفصل تم تنزيله عَلى مستوى جميع المؤسسات العمومية والخصوصية ومدارس البعثات الأجنبية بتنسيق وطيد مَعَ السلطات الصحية لاستقبال التلاميذ فِي ظروف آمنة، فضلا عن وضع مسطرة تدبیر حالات الإصابة بفيروس كورونا بالوسط المدرسي.
جريدة التهار المغربية

عَنْ الموقع

men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه والتعليم وكذا اعلانات الوظائف بالمغرب,وتضمن كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتي تبسط وتشرح الأشياء الَّتي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عن فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لها ، وتجدر الاشارة الى ان هَذِهِ المنصة لا تمت باي صلة لوزارة التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني والبحث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تم الحرص فِي Men-gov.ma عَلى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد من أجل الحصول عَلى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتي تطرأ عَلى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 00 ألف ملف من اجل تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هنا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGo et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى