المغرب أول بلد عربي وإفريقي “عضو شريك” في منظمة وزارء التربية لجنوب شرق آسيا

.
حصلت المملكة المغربية رسميًا وبالإجماع، يومه الخميس 17 يونيو 2021 ببانكوك، تايلاند، عَلَى صفة          “عضو شريك” لَدَى منظمة وزراء التربية لجنوب شرق آسيا (SEAMEO)، وَذَلِكَ خِلَالَ المؤتمر ال51 لمجلس المنظمة، حَيْتُ أضحى المَغْرِب أول دولة عربية وإفريقية تحصل عَلَى صفة العضوية، مِمَّا يعكس المكانة والثقة الَّتِي تَحْظَى بِهَا المملكة لَدَى الدول الأعضاء.
كَمَا يأتي هَذَا الإطار الجديد للتعاون مَعَ بلدان منظمة وزراء التربية لجنوب شرق آسيا بالتزامن مَعَ الأوراش والتوجهات الاستراتيجية للقانون الإطار 51.17 المتعلق بِمَنْظُومَةِ التربية والتَّكْوين وَالبَحْث العلمي، وتماشيا مَعَ مضامين النموذج التنموي الجديد الرامية إِلَى تعزيز التعاون جنوب-جنوب وتموقع المَغْرِب كقطب إقليمي وجهوي لِلتَّعْلِيمِ العالي وَالبَحْث العلمي والابتكار.
هَذَا، وتعتبر SEAMEO منظمة حكومية دولية إقليمية، تأسست سنة 1965 وتتألف من عشر دول أعضاء فِي رابطة دول جنوب شرق آسيا (ASEAN) (تايلند، كمبوديا، لاوس، ميانمار، ماليزيا، إندونيسيا، فيتنام، سنغافورة، بروناي دار السلام والفلبين)، بالإِضَافَةِ إِلَى تيمور الشرقية، وَتَهْدِفُ إِلَى تعزيز التعاون فِي التَّعْلِيم والعلوم والثقافة بَيْنَ الدول الأعضاء.
جدير بالذكر أن وِزَارَة التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالتَعْلِيم العالي وَالبَحْث العلمي نَظَّمَتْ، ابتداءً من 14 أبريل    2021 وبشراكة مَعَ جامعة محمد الخامس بالرباط، تدريبا فِي اللغة العربية الدارجة والثقافة المغربية، تحت عنوان “نزهة لغوية فِي مملكة الثقافات”، لِفَائِدَةِ السفراء والقائمين بالأعمال المنتمين إِلَى بلدان رابطة دول جنوب شرق آسيا المقيمين بالرباط، وَذَلِكَ فِي إِطَارِ تعزيز إشعاع منظومتنا التربوية عَلَى الصعيد الدَّوْلِي مِنْ خِلَالِ التعاون الثنائي أَوْ متعدد الأطراف.
وَتَجْدُرُ الإشارة إِلَى أَنَّ المَغْرِب يعتبر وجهة لطلبة القارة الآسيوية، إِذْ تحتل هَذِهِ الأخيرة المرتبة الثَّـانِيَة بعد القارة الإفريقية من حَيْتُ عدد الطلبة الدوليين المسجلين بقوائم التَّعْلِيم العالي، كَمَا تربطه بدول رابطة أمم جنوب شرق آسيا مجموعة من بَرَامِج التعاون فِي مجال التَّعْلِيم العالي وَالبَحْث العلمي، خُصُوصًا بَيْنَ الجامعات المغربية ونظيراتها من دول الرابطة، الَّتِي تخول منحا جامعية لِفَائِدَةِ الطلبة المغاربة الراغبين فِي مواصلة دراستهم فِي إحْدَى تِلْكَ الدول، بِمَا فِي ذَلِكَ، عَلَى وجه الخصوص، ماليزيا وإندونيسيا وبروناي دار السلام وتايلاند.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى. يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية . تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية : ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله. ⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO ⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution. Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges. Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes: Qualité et exactitude du contenu publié sur le site Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut. ⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma ⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *