المساهمة 643 : تجميع جميع اختبارات التفتيش 2022 وقراءة فيها (ملف في آخر المساهمة فيه جميع الاختبارات)

.
 المساهمة 643 : تجميع جميع اختبارات التفتيش 2022 وقراءة فِيهَا (مِلَفّ فِي آخر المساهمة فِيهِ جميع الاختبارات)
تجميع جميع اختبارات التفتيش 2022 وقراءة فيها (ملف في آخر المساهمة فيه جميع الاختبارات)
  بعد مرور الاختبارات الكتابية لمباراة التفتيش 2022 وَبعْدَ اطلاعي عَلَى مجموعة من الردود حَيْتُ أجمع الجميع عَلَى سهولتها ويسرها مؤطرين كانوا أَوْ أساتذة وهذا يدل والحمد لله عَلَى المُسْتَوَى المعرفي العالي والحمد لله وهذه ملاحظاتي حول هَذِهِ الاختبارات : 
   1- تَغْيير توجه الاختبار من اختبار الإنتاج إِلَى اختبار الاختيار : تغير محمود -فِي نظري الشخصي- وَهِيَ مناسبة لِتَقْيِيمِ هَذِهِ النوعية من الاختبارات مَعَ العلم أننا نملك حكما سلبيا اتجاه الاختيار المتعدد وأدعو أصحاب هَذَا الحكم السلبي إِلَى اجتياز اختبارات مواد كلية الاقتصاد حَتَّى يغيروا اتجاهاتهم نَحْوَ هَذَا النوع من الاختبارات.
   وهنا كَانَ من واضع الاختبار أن لَا يغلق الباب عَلَى الإجابة الصحيحة الواحدة ويتركها مفتوحا لندرك صعوبة هَذَا النوع من الأسئلة.
  من جهة أُخْرَى، الاختيار المتعدد يتيح لواضع الاختبار الإحاطة الشاملة للمنهاج والمعارف وقضايا التربية والتَّكْوين، هَذَا التغيير إذن محمود لوضع تصور حول هَذِهِ النوعية من الاختبارات وَكُل تَغْيير يحمل إيجابيات وسلبيات، فما أحوجنا أن يخرج الجميع فرحين وهذا يدل عَلَى أن الأساتذة والحمد لله يملكون المعرفة، وهذا لَا يَعْنِي أَنَّهُمْ يملكون المهارات، هَذِهِ الأخيرة ستظهر لَا محالة فِي الشق الشفوي.
  2- ربط qcm بالغش : الغش موجود وسيظل موجودا مهما قَامَتْ المنظومة بمحاربته، فالغش سنة كونية اجتماعية فكرية قيمية مرتبطة بجود الصالح والطالح، كَيْفَ يمكن أن يمر الاختبار أيا كَانَ دون غش، والغش هَذَا يمكن أن يأتي من المترشح نفسه أَوْ المراقب كَمَا يمكن أن يكون منبع الملاحظ نفسه ورئيس المركز عينه كَمَا يمكن أن يدخل منظم الأوراق فِيهِ فالغش نسق لَا يمكن التحكم فِيهِ وَكُل من ينتقد الاختبار انطلاقا من الغش لَا يعلم مفهوم الغش، حَتَّى إِذَا كَانَ الاختبار فرديا بحراسة مشددة بوليسية لابد حضور الغش وَفِي كل يوم تنضاف وسائل وحيل جديدة وهذا مَا نعلم أَمَّا الكواليس خُصُوصًا الإدارية يأخذ مَعَهَا الغش تلونات أُخْرَى لَا يعلم بِهَا إلَّا الله، فالغش غَالِبًا مَا نربطه بقاعة الاختبار.             
  3- اعتبار الاختبار إهانة للهيئة : أَيْنَ تكمن هَذِهِ الإهانة والشق الشفوي هُوَ الفيصل وما الكتابي إلَّا تقويما للمعرفة والذاكرة فَلَا علاقة للخط بالمعرفة وَلَا تنظيم الورقة بالمعرفة، فهناك من يملك المعرفة لكن لَا يستطيع التواصل أي لَا يملك المهارة، فَلَا أرى شخصيا مهانة للإطار، بَلْ الاختبار يكتسب قوة فِي شموليته للمجالات الاختبارية وَالَّتِي تتيح للمؤطرين مجالا خصبا لِتَوْسِيعِ مجال التأطير.
  الكل يعرف أن الشق الشفوي هُوَ الفيصل فِي اختيار الأجود، هَذِهِ الجودة نسبية بطبيعة الحال، فَلَا يخلو أي مجال من الصالح والطالح وهذه سنة كونية اجتماعية.
   ربط الإهانة بنوع الاختبار أَوْ سهولة الاختبار استخفاف وعدم الاعتراف بمستوى الفكري للأساتذة، العكس ارتفاع المعدلات دليل عَلَى الكفاءات الَّتِي تمتلكها والحمد لله.
  4- فِي انتظار دراسة سلبيات وإيجابيات لِأَنَّ الحمد لله عندنا نموذج نعود لَهُ ومرجع للدراسة وَلَا يمكن القطع المباشر مَعَ نوعية الاختبار.
   تحياتي الخالصة وبالتوفيق للجميع.  
 رابط مِلَفّ تجميعي لِجَمِيعِ الاختبارات الثلاثة : 
https://drive.google.com/file/d/11oTeYkhn7A-_6Esq9wRvuEP8lIcRiwpS/view?usp=drivesdk

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici PRprnet

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.