المجلس الأعلى للحسابات يكشف مجموعة من الاختلالات في التعليم وهذه أهم أسبابها

أَكَّدَتْ زينب العدوي، رئيسة المجلس الأَعْلَى للحسابات، اليوم الأربعاء فِي جلسة مشتركة بَيْنَ مجلسي البرلمان والمستشارين، أن تقييم المجلس حول حصيلة التمدرس بالوسط القروي أبانت أَنَّهَا تظل دون الطموحات وَذَلِكَ عَلَى عدة مستويات، وَذَلِكَ بالرغم من التحسن الملموس الَّذِي سجلته.
وَعَلَى مُسْتَوَى تعميم التمدرس والمساواة بَيْنَ الجنسين فِي السلك الابتدائي، وَخَاصَّةً إثر الجهود الرامية إِلَى تشجيع تمدرس الفتيات، لَا يتم الحفاظ عَلَى هذين المكسبين بعد الانتقال إِلَى السلكين الإعدادي والتأهيلي، حَيْتُ قدرت النسبة الخام للتمدرس بالإعدادي، خِلَالَ الموسم الدراسي 2019-2020، بـ86،4 فِي المِئَةِ بِالنِسْبَةِ للذكور و72,4 فِي المِئَةِ بِالنِسْبَةِ للإناث.
وَعَلَى مُسْتَوَى الانقطاع عَنْ الدراسة، تقول العدوي، لَا تَزَالُ هَذِهِ الظاهرة مرتفعة، وَخَاصَّةً فِي السلك الإعدادي، بنسبة 12,2 فِي المِئَةِ خِلَالَ نفس الموسم الدراسي، مقابل 9,3 فِي المِئَةِ بالوسط الحضري.
أَمَّا عَلَى مُسْتَوَى الجودة والتأطير فتوضح رَئِيس المجلس أن “المحتويات البيداغوجية لَا تستجيب دائما لمتطلبات التَّعْلِيم العصري، زيادة عَلَى عدم تحقيق تكافؤ الفرص فِي الاستفادة من الدروس عَنْ بُعْدْ خِلَالَ جائحة كورونا، وَخَاصَّةً فِيمَا يَتَعَلَّقُ بِتَوْفِيرِ الوسائل والأدوات اللازمة”.
كَمَا سجل المجلس، حَسَبَ مَا كشفت أَعْلَنَتْ عَنْهُ زينب العدوي، قلة توفر المفتشين التربويين وضعف عمليات التَّوجِيه، وَكَذَا ظاهرة تغيب الأساتذة. أَمَّا عَلَى مُسْتَوَى مرافق البنيات التعيمية، لوحظ أن مجموعة مِنْهَا لَا توفر الظروف الملائمة للتحصيل المدرسي، إِذْ مِنْ أَصْلِ 17.707 مؤسسة، فَإِنَّ مَا يزيد عَنْ 5000 وحدة غير مرتبطة بشبكات توزيع الماء والكهرباء والصرف الصحي.أَمَّا عَلَى مُسْتَوَى الدعم الاجتماعي فقد سجلت المتحدثة عدم كفاية عرض السكن المدرسي خاصة لِفَائِدَةِ الفتيات إضافة إِلَى استمرار بعض الصعوبات فِي تَوْفِير النقل المدرسي كَمَا أن برنامج تيسير يعاني من بعض النقائص خاصة فِي الإستهداف “.
وَبِخُصُوصِ هَذِهِ الإختلالات، أوضحت زينب العدوي أن المجلس الأَعْلَى للحسابات أوصى بِضَرُورَةِ التصدي بحزم لِكُلِّ أسباب الضعف المرتبطة بالتأطير البيداغوجي والهدر المدرسي وتحسين ظروف التمدرس بالعالم القروي.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici TME

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.