“المتعاقدون” يتهمون أمزازي بـ”سرقة” 1400 درهم من رواتبهم

“المتعاقدون” يتهمون أمزازي بـ”سرقة” 1400 درهم من رواتبهم الإثنين 5 يوليو 2021

اتهمت ا”لتنسيقية الوَطَنِية للأساتذة اللَّذِينَ فرض عَلَيْهِمْ التعاقد” بِجِهَةِ الدار البيضاء، وِزَارَة التربية الوَطَنِية بالاقتطاع من أجور الأساتذة مبلغ 1400 درهم شهريا، متوعدة بإنزال جهوي فِي العاصمة الاقتصادية.
وَأَوْضَحَتْ التنسيقية المذكورة أن “معركة الأساتذة اللَّذِينَ فرض عَلَيْهِمْ التعاقد مُنْذُ بدايتها، تحدت كل مكائد الدولة لإفشالها وعبر فِيهَا الأساتذة والأستاذات اللَّذِينَ فرض عَلَيْهِمْ التعاقد عَنْ حسهم النضالي المبدئي موقفا وممارسة، إيمانا مِنْهُمْ بحتمية النصر سيرا عَلَى درب الشهيد عبد الله حجلي”.
وَشَدَّدَتَ التنسيقية فِي بينا استنكاري وصل “آشكاين” نظير مِنْهُ، عَلَى أن “المتربصين بالمعركة لَمْ يفوتوا الفرص للنيل من عزائم المناضلين والمناضلات؛ فَلَا القمع المادي للأشكال النضالية وَلَا مساطر العزل فِي حق الأساتذة وَلَا المحاكمات الَّتِي وصفوها بـالصورية وَلَا السرقات من الأجور كَانَت قادرة عَلَى إخراس أصوات الأساتذة اللَّذِينَ فرض عَلَيْهِمْ التعاقد”.
وَأَشَارَ بينا التنسيقية، إِلَى أَنَّ الاقتطاعات من الأجور الأستاذة وَالَّتِي وصفها بـ”السرقات”، قَد “فاقت 1400 درهم شهريا، أصبحت وسيلة مكشوفة مِنْ طَرَفِ الأكاديميات لحل مشاكلها المالية عَلَى حساب هموم الأساتذة وواقعهم المادي المزري دون أي سند قانوني، فِي ظل توالي هَذِهِ السرقات المكبلة للفعل النضالي و استمرارا فِي معركة الدفاع عَنْ المدرسة والوظيفة العموميتين حَتَّى إسقاط مخطط التعاقد والإدماج فِي أسلاك الوظيفة العمومية”.
وردا عَلَى هَذِهِ الاقتطاعات، أعلن المكتب الجهوي “لتنسيقية للأساتذة اللَّذِينَ فرض عَلَيْهِمْ التعاقد” بِجِهَةِ الدار البيضاء سطات عَنْ “إدانته للسرقات المتكاملة الأركان لأجور الأساتذة اللَّذِينَ فرض عَلَيْهِمْ التعاقد بهدف تجريم فعلهم النضالي وتكبيله”
كَمَا أَعْلَنَتْ عَنْ خوض إنزال جهوي مفتوح عَلَى كل الاحتمالات أَمَامَ الأكاديمية الجهوية بالدار البيضاء إِلَى حِينِ استرداد كل الأموال المسروقة، داعية “أستاذات و أساتذة الجهة إِلَى الحضور بكثافة للإنزال الجهوي أَمَامَ الأكاديمية الجوية بِجِهَةِ الدار البيضاء السطات يوم الخميس 8 يوليوز الجاري، ابتناءً من الساعة الثَّـالِثَة بعد الزوال”
كَمَا أعرب الأساتذة عَنْ “تشبثهم بمعركة الدفاع عَنْ المدرسة والوظيفة العموميتين موقفا وممارسة حَتَّى إسقاط مُخطط التعاقد وإدماج كافة الأساتذة فِي أسلاك الوظيفة العمومية”.
أحمد الهيبة صمداني – آشكاين

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى