المؤتمر الدولي الثاني للغة العربية اللغة العربية وتكنولوجيا التحول الرقمي: المنجز والواقع والمأمول

.
برعاية معالي جمعة الماجد رَئِيس مجلس أمناء جامعة الوصل
تعقد كلية الآداب، بجامعة الوصل، بدبي، المؤتمر الدَّوْلِي الثاني للغة العربية: ((اللغة العربية وتكنولوجيا التحول الرقمي: المنجز والواقع والمأمول))، عَنْ بُعْدْ إِذَا تعذر عقده بنظام المؤتمرات الهجينة، يومي الأربعاء والخميس (16-17) نوفمبر 2022م.
أولا: الإشــــكـــــــــــالــيــــــة
فِي عصر المعلوماتية، والتضخم التكنولوجي، وظهور جيل الألفية الرقمي، أَصْبَحَ من الضروري الدخول إِلَى عالم الرقمنة مِنْ خِلَالِ اللغة الأم، لغتنا العربية، الَّتِي أثبتت حضورها، ومرونتها، وتكيفها مَعَ متغيرات العصر، والابتكارات التكنولوجية، مِمَّا جعلها تُعِيد النظر فِي قواعدها؛ لتعكس جميع الهويات الاجتماعية، بِحَيْثُ تكون لغة أكثر انفتاحا وشمولا، لَا تخشى التجربة والتغيير.
وَفِي ظل التقنيات الحديثة الَّتِي وفرت لمستخدمي اللغة العريبة آليات جديدة، بَاتَ لزاما علينا معرفة التفاعل الَّذِي يحدث بَيْنَ اللغة العربية والوسائط التكنولوجية المختلفة وتطبيقاتها، مِمَّا يثير العديد من القضايا مثل: واقع الثقافة الرقمية فِي العالم العربي، وتمكن المستخدم العربي من استخدام المَعْلُومَات والبرمجيات، وَمَدَى تأثيرها عَلَى المنظومة اللغوية والإبداعية. فقد أسهمت تقنيات التكنولوجيا فِي خلق لغة جديدة، الأمر الَّذِي يجعلنا نتساءل عَنْ: مَا الخيارات الممكنة الَّتِي تسمح بالحفاظ عَلَى القيم العربية اللغوية والإبداعية، فِي مقابل هَذَا المد الجارف من الثقافة التكنولوجية الجديدة؟ ومعرفة أثر الوسائل التكنولوجية الرقمية والاتصالية فِي عملية تعليم اللغة العربية، وَمَدَى ملاءمة هَذِهِ الوسائل، وطريقة تفاعل أطراف العملية التعليمية مَعَ هَذِهِ المُعْطَيات الحديثة الَّتِي فرضها الراهن التكنولوجي والتعليمي.
وَلَا ننكر أن العلاقة بَيْنَ التكنولوجيا وتعليم اللغة العربية وآدابها علاقة ضرورية، وواجبة الحضور، كَمَا أن الهيئات التعليمية كلها من مدارس وجامعات معنية بتقوية هَذِهِ العلاقة، لكن المشكلة تكمن فِي التحديات الجديدة الَّتِي تفرضها المرحلة الراهنة، والتعامل مَعَهَا بوعي، خاصة السؤال الملح المتعلق بِالتَّعْلِيمِ المؤيد بالمحتوى الرقمي العربي وتطويره.
لذا ينعقد هَذَا المؤتمر ليناقش التحديات التكنولوجية والرقمية والإلكترونية، وعلاقتها باللُّغَةِ العربية، فهذه المحتوياتُ الرقمية والإلكترونية لَهَا صلة وثيقة باللُّغَةِ العربية الَّتِي يَجِبُ أن تستفيد من هَذَا الزخم الرقمي الجديد الَّذِي فرضه الواقع المتطور السريع.
ثانيًا: أهداف المؤتمر
  • عرض أحدث الدراسات الأكاديمية المتعلقة بأثر التكنولوجيا فِي تعليم اللغة العربية.
  • تبادل الخبرات والاطلاع عَلَى التجارب الميدانية فِي التكنولوجيا وتعليم اللغة العربية.
  • استشراف معالم التَّحديات الَّتِي تواجه تعليم اللغة العربية بِوَاسِطَةِ التكنولوجيا ميدانيًا.
  • دراسة مشروعات تتعلق بتطوير الوسائل التكنولوجية فِي تعليم اللغة العربية.
  • معرفة التحولات الَّتِي طرأت عَلَى الأدب العربي المعاصر نتيجة اتصاله بالتكنولوجيا.
  • التعريف بالجهود الَّتِي بذلت فِي سبيل ترقيم التراث العربي الإسلامي.
  • عرض التَّجارب التربوية والتعليمية الداعمة للوسائل التكنولوجية.
  • تطوير البيئة التعليمية والبحثية بِمَا يتناسب مَعَ التطور التكنولوجي.
  • تبادل الخبرات البحثية والعلمية فِي جلسات ونقاشات المؤتمر.
ثالثًا: محاور المؤتمر
المـحور الأول: اللغة العربية والذكاء الاصطناعي.
المحور الثاني: اللغة العربية وتحديات مجتمع المعرفة :سلطة الأنظمة السمعية البصرية، والحوسبة والرقميات.
المحور الثالث:  البرامج والتطبيقات الإِِلِكْترُونِيَّة ودورها فِي تعليم اللغة العربية فِي دولة الإمارات.
المحور الرابع: اللسانيات التطبيقية والحاسوبية ورقمنة اللغة العربية.
المحور الخامس: اللغة العربية والمعاجم الإِِلِكْترُونِيَّة  والترجمة الآلية.
المــحور السادس: صناعة المعجم الإِِلِكْترُونِي لغير الناطقين بالعربية.
المـــحور السابع: الأدب الرقمي: المفهوم والإشكالية والتطبيق.
المحور الثامن: المنصات والمدونات الإِِلِكْترُونِيَّة ودورها فِي النهوض باللُّغَةِ العربية.
المحور التاسع: المكتبات الإِِلِكْترُونِيَّة واللغة العربية.
رابعًا: شروط قبول الأبحاث
  • أن يكون البحث أصيلا وَلَمْ يسبق نشره.
  • ألا يكون مستلا من رسالة ماجستير أَوْ دكتوراه.
  • أن تكون للبحث علاقة بمحور من محاور المؤتمر.
  • أن يكون البحث مطابقا لمنهج البحث العلمي المعتمد.
  • ألا يكون البحث مقدما للنشر فِي جهات أُخْرَى.
  • ألا يتجاوز البحث (20) صفحة ( نوع الخط Simplified Arabic حجم الخط: 14 للمتن و16 للعناوين الرئيسية) .
  • أن يُرْسَلَ البحثُ عَنْ طَرِيقِ البريد  الإِِلِكْترُونِي …………………………………
  • أن يقدم الباحث ملخصًا باللغتين العربية والإنجليزية. فِي حدود مائتي (200) كلمة.
  • موافاة اللجنة المنظمة بموجز السيرة الذاتية فِي الموعد المحدد.
  • للجنة العلمية الحق فِي قبول البحث أَوْ رفضه دون ذكر الأسباب.
  • لَا ترد البحوث غير المقبولة إِلَى أصحابها.
  • لَا يَعْنِي قبول الملخص إجازة البحث نفسه.
خامسًا: مواعيد مهمة
  • آخر مَوعِد لتسليم ملخصات البحوث مَعَ السيرة الذاتية : 12/06/2022
  • آخر مَوعِد لإشعار الباحثين بقبول ملخصاتهم : 30/06/2022
  • آخر مَوعِد لِإِسْتِقْبَالِ البحوث كاملة: ( 15/09/2022).
  • آخر مَوعِد لإشعار الباحثين  بقبول  البحث: ( 20/10/2022).
  • تَارِيخ انعقاد المؤتمر: الأربعاء والخميس 16- 17 نوفمبر 2022.
مكان المؤتمر
  • جامعة الوصل- كلية الآداب- قسم اللغة العربية وآدابها- دبي- دولة الإمارات العربية المتحدة، المؤتمر الأول يعقد عَنْ بُعْدْ إِذَا تعذر عقده بنظام المؤتمرات الهجينة،: وَذَلِكَ عبر برنامج  Microsoft Teams
  • المراسلات:
تَتِمُّ المراسلات باسم الرئيس التنفيذي للمؤتمر أ.د/ محمد عبد الحي عَلَى البريد الإِِلِكْترُونِي:
conference@alwasl.ac.ae
0097143961777
0971507475088
رسوم المشاركة
لَا يوجد رسوم للمشاركة  فِي المؤتمر بجميع أنواعها.
تُنشر البحوث فِي كتاب المؤتمر بصيغة Pdf ، ويمنح كل مشارك ببحث مستلة بصيغة Pdf . والمتميز مِنْهَا فِي مجلات الجامعة المحكمة.

.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici ETne

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.