القانون الإطار ينص على نظام تحفيز وتشجيع الأطر العاملة بالأوساط القروية

 
أشاد السيد سعيد أمزازي وَزِير التربية الوَطَنِية والتَّكْوين
المهني وَالتَعْلِيم العالي وَالبَحْث العلمي الناطق الرسمي باسم الحكومة
بدور نساء
وَرِجَالِ التَّعْلِيم العاملين بالمناطق النائية والقروية وجهودهم فِي تعميم التمدرس
والارتقاء بجودته
.
وَأَكَّدَ
السيد الوزير فِي جوابه عَلَى سؤال شفوي حول تعويضات العمل بالمناطق القروية أن
الحكومة قَد أَعْلَنَتْ فِي دجنبر 2009 فِي إِطَارِ الحِوَار الاجتماعي عَنْ اتخاذ مجموعة من
التدابير للتعويض عَنْ العمل بالمناطق الصعبة والنائية بالعالم القروي فِي حدود 700
درهم لِفَائِدَةِ موظفي بعض القطاعات الحكومية مِنْهَا قطاع التَّعْلِيم؛
فِي
نفس الياق أَشَارَ السيد الوزير أَنَّهُ قَد تمَّ تشكيل لجنة مكونة من ممثلي القطاعات
الحكومية المعنية (التربية الوَطَنِية، الصحة، الاقتصاد والمالية، الداخلية، تحديث
القطاعات العامة والنقابات الأكثر تمثيلية بالقطاع) حَيْتُ قَامَتْ هَذِهِ اللجنة فِي صيف
سنة 2010 بإعداد إطار مرجعي خاص بتحديد مقرات العمل المستهدفة وَتَمَّ التوافق بَيْنَ
جميع الفرقاء عَلَى المعايير الَّتِي يَجِبُ اعتمادها فِي هَذَا الإطار؛
وَأَضَافَ
السيد الوزير أَنَّهُ قَد تمَّ الاتفاق عَلَى إحداث لجن إقليمية برئاسة السادة العمال، تضم
إِلَى جانب نائب الوزارة ممثلي النقابات المعنية، وَكَذَا رؤساء المصالح الخارجية الَّتِي
يمكن أن تساهم فِي هَذِهِ العملية حَيْتُ قَامَتْ هَذِهِ اللجن باقتراح المقرات الَّتِي تتوفر عَلَى
المعايير المعتمدة فِي الإطار المرجعي للبت فِيهَا عَلَى مُسْتَوَى لجنة مركزية  تضم الوزارات المذكورة والممثلين المركزيين
للنقابات وَأَضَافَ أن لجنة مركزية تقنية قَامَتْ بدراسة اقتراحات اللجان الإقليمية عَلَى
ضوء المعايير المعتمدة وَذَلِكَ فِي أُفُقِ تحديد لائحة مقرات العمل الَّتِي تستفيد من هَذَا
التعويض مشيرا أن بعض اللجان الإقليمية لَمْ تحترم المعايير المعتمدة وإِعْتَبَرَت أقاليم
بكاملها تدخل فِي إِطَارِ المناطق النائية والصعبة وَهُوَ الأمر الَّذِي طرح إكراهات أَمَامَ
اللجنة المركزية المذكورة؛
وَأَوْضَحَ
السيد الوزير أن الوزارة تتوفر الآن عَلَى القانون الإطار الَّذِي أَعْطَى أهميّة خاصة
للوسط القروي مِنْ خِلَالِ مجموعة من المقتضيات الَّتِي تروم تعزيز التمييز الإيجابي
لِفَائِدَةِ هَذَا الوسط، وَهُوَ مَا يُعتبر مكسبا مُهمّا للمنظومة التربوية بِهَذَا الوسط، الَّذِي
نقدّرُ جيدًا حجمَ التضحيات الَّتِي تقومُ بِهَا أسرة التربية والتَّكْوين بِهِ حَيْتُ باشرتِ
الوزارةُ تنزيل المقتضيات الواردة فِي هَذَا القانون، وَخَاصَّةً المادة 20 مِنْهُ، الَّتِي نصّت
عَلَى ضرورة “وضع نظام خاص لتحفيز وتشجيع الأطر التربوية والإدارية عَلَى ممارسة
مهامها بالأوساط القروية والمناطق ذات الخصاص
“.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى