الفدرالية الإقليمية لجمعيات آباء التلاميذ تنفذ برنامجا مكثفا لدروس التقوية ودعم التلاميذ المتعثرين

 
شكلت
المبادرة الوَطَنِية للتنمية البشرية رافعة حقيقية للنهوض بالتربية وَالتَعْلِيم و دعم
تمدرس الأطفال عَلَى مُسْتَوَى إقليم الفحص أنجرة، لاسيما مِنْ خِلَالِ تقليص الفوارق فِي بيئة
التعلم ودعم التعليم المدرسي والمساعدة عَلَى تعميم التعليم الأولي، فمن خِلَالَ وضع
العنصر البشري فِي قلب أولوياتها، ساهمت المبادرة الوَطَنِية بِشَكْل فعال فِي تطوير
القدرات المعرفية والاجتماعية للأطفال، وتعزيز التعليم الأولي وخدمة النقل المدرسي
و تَقْدِيم الدعم المدرسي للتلاميذ اللَّذِينَ يواجهون صعوبات  والعمل عَلَى تعزيز جودة التعليم بِالإِقْلِيمِ
.



وَفِي
هَذَا السياق يشهد إقليم الفحص أنجرة تنفيذ العديد من المشاريع الاجتماعية
والتربوية، فَضْلًا عَنْ اتخاذ عدة إجراءات تروم تعزيز نمو وتفتح الأطفال، لعل أهَمُ هَذِهِ
البرامج مشروع ” دعم تعميم دروس التقوية و مُوَاكَبَة التلاميذ المتعثرين بالسلك
الإبتدائي و الإعداد و الثانوي ” الَّذِي يجري تنفيذه بِرَسْمِ الموسم الدراسي 2020
/ 2021 كأجرأة لاتفاقية الشراكة الموقع بِتَارِيخ 03 يونيو 2020 بَيْنَ كل من فدرالية
جمعيات أمهات وآباء و أولياء التلاميذ بِإِقْلِيمِ الفحص أنجرة كحامل ومنفذ للمشروع، و
اللجنة الإقليمية للمبادرة الوَطَنِية للتنمية البشرية كممول للمشروع، و المديرية
الإقليمية للتربية الوَطَنِية كمتتبع للمشروع، حَيْتُ تأتي هَذِهِ الاتفاقية
 
فِي
سياق الاستثمار فِي الرأسمال البشري مُنْذُ سن مبكرة لمحاربة الفوارق الاجتماعية، أحد
المحاور الرئيسية للبرنامج الرابع 
للمبادرة الوَطَنِية للتنمية البشرية للدفع بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة،
ضمن المرحلة الثَّـالِثَة من المبادرة (2019 – 2023)، بهدف تعزيز الإنجازات المحققة فِي
المرحلتين السابقتين
.
بالنظر
إِلَى أهمية دعم التلاميذ المتعثرين لما لذلك من دور فِي تعزيز تعلم التلاميذ ومحاربة
الهدر المدرسي وتعزيز الرأسمال البشري للأجيال الصاعدة، أولت الفدرالية الإقليمية
لجمعيات أمهات وآباء و أولياء التلاميذ بِإِقْلِيمِ الفحص أنجرة برئاسة السيد المختار
اللغميش اهتماما خاصا لتعميم  هَذَا المشروع
عَلَى كامل تراب الجماعات السبع المشكلة لإقليم الفحص أنجرة، مِنْ خِلَالِ تخصيص 7 مراكز
للدعم التربوي دَاخِل المؤسسات التعليمية 
المتواجدة بمراكز مختلف جماعات الإقليم خِلَالَ الموسم الدراسي 2021-2020 فِي
حين يتم نقل التلاميذ المعنيين بحافلات النقل المدرسي. فهذا المشروع  يستهدف قرابة الألف من تلميذات وتلاميذ السلك
الإبتدائي من المُسْتَوَى الرابع و الخامس و السادس؛ كَمَا أَنَّهُ يستمر تنفيذه عَلَى مَدَى 14
أسبوعا مقسما التلاميذ المستهدفين إِلَى 45 فوجا يقابلهم 46 من المؤطرات و المؤطرين
التربويين المكلفين بالدعم التربوي فِي المواد الأساسية كالرياضيات و اللغة
الفرنسية بالإِضَافَةِ إِلَى اللغة العربية  و
المتلقين لتكوين بيداغوجي و ديداكتيكي يشرف عَلَيْهِ مفتشين تربويين وفق برنامج تَرْبَوِي
خاضع للتقييم
.



فِي
نفس الصدد و مِنْ خِلَالِ هَذَا المشروع التنموي المتعلق بقطاع التعليم، تسعى اللجنة
الإقليمية للمبادرة الوَطَنِية للتنمية البشرية بِإِقْلِيمِ الفحص أنجرة  برئاسة عامل صاحب الجلالة السيد عبد الخالق
المرزوقي بمعية شركاءها فِي الفدرالية الإقليمية لأمهات و آباء و أولياء
التلاميذ  جاهدين لدعم هَذَا القطاع الحيوي،
الَّذِي يكتسي أهمية كبيرة من حَيْتُ التنمية الاجتماعية والاقتصادية بِالإِقْلِيمِ، وَذَلِكَ
بِتَنْسِيقٍ مَعَ مختلف القطاعات، والعمل عَلَى توحيد الجهود وضمان التكامل بَيْنَ التدخلات.
فهكذا وعبر مختلف المشاريع، تساهم المبادرة الوَطَنِية للتنمية البشرية بِشَكْل کَبِير فِي
النهوض بقطاع التربية وَالتَعْلِيم بِإِقْلِيمِ الفحص أنجرة، مِنْ خِلَالِ تدخلاتها المباشرة فِي
تحسين العرض التعليمي ودعم تعليم التلاميذ
.
لقد
تمكنت المبادرة الوَطَنِية للتنمية البشرية، الورش الَّذِي أطلقه صاحب الجلالة الملك
محمد السادس عام 2005، من إيصال ثمارها إِلَى المستفيدين عَلَى أرض الواقع، حَيْتُ تتمحور
مجمل التدخلات حول العنصر البشري، الَّذِي جعلت منه أولوية، سَوَاء فِي المناطق الحضرية
أَوْ القروية، وفق مقاربة تدريجية تتماشى والتحولات الَّتِي تشهدها المملكة
.
ذ.
يوسف اللغميش

عَنْ الموقع

ان men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وكذا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تم الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف ملف مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى