العمل الحر “فري لانس” أو الوظيفة .. أيهما افضل

.
العمل الحر و الوظيفة أيهما افضل
 
ايهما أفضل العمل الحر أم العمل فِي وظيفة، سؤال يطرحه كل مقبل عَلَى اتمام دراسته ويخطط لتكوين مستقبله و اتخاذ من اصعب القرارات فِي حياته. الكثير من الناس اللَّذِينَ يفضلون الوظيفة هم اللَّذِينَ لَا يستطيعون المغامرة فِي حياتهم و لَا يملكون ادنى فكرة عَنْ العمل الحر و يختارون الوظيفة بحكم الأجرة القارة الَّتِي تصرف كل شهر و كذلك المعاش الَّذِي سيستفيدون مِنْهُ بعد تقاعدههم..
اما اللَّذِينَ يفضلون العمل الحر فهم بالأساس مستعدون للمغامرة و العمل بِشَكْل حر فِي مجال معين. فهم يفكرون فِي العمل بِشَكْل مستقل دون تلقي الأوامر من مدير او رَئِيس، وهم يفضلون العمل مَتَى وأينما يريدون ليلا او نهار فِي المنزل او فِي المكتب أَوْ الحديقة دون تقييد بالزمان او بالمكان.
فللإجابة عَلَى السؤل الَّذِي طرحناه فِي العنوان لابد من تعرف مميزات وخصائص وايجابيات وسلبيات كل من الخيارين ( العمل الحر والوظيفة).
– مَا هِيَ مميزات وعيوب الوظيفة ؟
– ماهي ايجابيات وسلبيات العمل الحر؟
لِمَاذَا يفضل الناس العمل فِي وظيفة قارة ؟
– هل اختيار العمل الحر قرار سيء؟
– هل يمكن التوفيق بَيْنَ الوظيفة والعمل الحر و القيام بهما مَعًا؟
هل جميع الأشخاص مؤهلون للعمل فريلانسر؟
 
إِذَا كُنْت تحلم بِأَنَّ تكون مديرا لنفسك وتقرر مَتَى وَأَيْنَ تعمل بنفسك و تتحرر من الأجر الثابث، فالوظيفة لَا تمنحك ذَلِكَ عكس العمل الحر الَّذِي يوفر لك هَذِهِ المميزات. وَإِذَا كُنْت من اللَّذِينَ لَا يحبون المسؤولية والأمن الوظيفي و معاشا عِنْدَ تقاعدك فالوظيفة هِيَ من تستجيب لرغبتك وأنك لست مؤهلا لللعمل الحر.
 

مَا معنى الوظيفة وما مميزاتها و مَا عيوبها ؟

بعد أن نعطي تصورا حول الوظيفة سنتطرق إِلَى إيجابيات ومميزات الوظيفة ثُمَّ سنذكر عيوب الوظيفة.
الوظيفة هِيَ أن تعمل تحت أوامر مدير وَأَن تكون مرؤوسا مطيعا للأوامر الَّتِي يمليها عليك الرئيس بالحرف وَأَن تعمل وفق جدول زمني و مكان لَا تختارهما أنت بنفسك. والتوظيف يمكن أن يكون فِي شركة مَا أَوْ توظيفا حكوميا.
 
مميزات الوظيفة (التوظيف مَعَ الشركات أَوْ التوظيف الحكومي)
للتوظيف خصائص يمكن أن يراهما الموظف أَوْ الَّذِي يحلم بالوظيفة كمميزات، وهذه الخصائص لَا يمكن الحصول عَلَيْهَا فِي العمل الحر أَوْ عِنْدَمَا تعمل لنفسك وَهِيَ الأجر الثابت والأمن الوظيفي والمعاش و التأمين الصحي، حَيْتُ أن أرباب الأعمال ملزمون بِتَوْفِيرِ التغطية الصحية و التعويض عَنْ أي حادث قَد يصيب الأجير أثناء عمله. وهذا مَا يجعل أغلب الناس يتجهون إِلَى الوظيفة مِنْ أَجْلِ استقرارهم الوظيفي والاجتماعي.
فِي نهاية كل شهر سيحصل الموظف عَلَى أجر ثابت وقبل استلامه يخطط لصرفه. والوظيفة غَالِبًا لَا تتطلب مِنْكَ جهدا كَبِيرًا، كَمَا أَنَّهَا غير مرتبطة بالكفاءة أَوْ مَا تمَّ تعليمه لأنك فِي النهاية ستحصل عَلَى نفس الأجر سَوَاء أبدعت أَوْ عملت بِمَا تعودت عَلَى فعله.
 
عيوب الوظيفة أَوْ العمل لصالح شخص أَوْ شركة أَوْ مؤسسة
من بَيْنَ العيوب الَّتِي سنذكرها خِلَالَ هَذَا المقال هِيَ الَّتِي تتعلق بالأجر الثابت فهناك مقولة تقول أن الوظيفة تحميك من الفقر وتمنعك من الغنى. والأجر الثابت لَا يمكن إلَّا أن يلبي الحاجيات الأساسية من أكل وشرب ومسكن وَلَا يُخَوِّلُ لك القيام بأنشطة ترفيهية تستطيع مِنْ خِلَالِهَا الاستمتاع بالحياة كالسفر و شراء سيارة فاخرة أَوْ شراء مطعم أَوْ فندق تستطيع مِنْ خِلَالِهِ مضاعفة أرباحك، وهذه أمثلة كافية لنثبت لك أن الوظيفة تمنعك من الغنى.
من بَيْنَ عيوب الوظيفة أيضًا تقييد الحرية حَيْتُ إِذَا كُنْت موظفا وأردت التوازن بَيْنَ حياتك العملية والشخصية فعليك أخذ الإذن من رئيسك و تطلب مِنْهُ بعض الأمور الَّتِي تساعدك عَلَى فعل ذَلِكَ. دُونَ أَنْ ننسى أيام الاجازة الَّتِي تعد محدودة وَلَا تستطيع زيادة ولو يوم واحد حَتَّى وإن تطلب الأمر ذَلِكَ.
و فِي الوظيفة أيضًا ليست هُنَاكَ فرصة لِتَطْويرِ مهاراتك أَوْ إظهار إبداعاتك خُصُوصًا فِي العمل الحكومي الَّذِي يورث ذَلِكَ الروتين القاتل. وأحيانا يقاوم الموظفون اللَّذِينَ من حولك كل محاولة مِنْكَ للتطور أَوْ ابداء مهارة أَوْ محاولة ابداع مِنْكَ.
 

العمل الحر “فري لانس ” ايجابياته وسلبياته

إن اختيار العمل الحر ليس بِالأَمْرِ الهين كَمَا يَبْدُو، فهو يتطلب تكوينا و و خبرة عالية، أن تعمل لنفسك يَعْنِي أن تكون قادرا عَلَى القيادة وتحمل المسؤولية واتخاذ قرارات حاسمة، لأنك ستكون مديرا و صاحب عمل و سيكون هُنَاكَ أشخاص تحت إمرتك.
 
مميزات و إيجابيات العمل الحر
ان أهَمُ إيجابيات العمل الحر هُوَ التحرر من القيود فعندما تعمل لصالح نفسك تتمتع بخاصية اختيار وقت ومكان العمل بنفسك حَيْتُ أنك تعمل وفق برنامج خاص تضعه أنت وتتحرر من إملاءات المدير أَوْ الرئيس المباشر.
العمل الحر يجعلك أيضًا تحقق التوازن بَيْنَ حياتك العملية و الشخصية حَيْتُ أنك تمنح الاجازة لنفسك لظرف عائلي أَوْ لغرض شخصي قَد يأتي فجأة.
وأهم ميزة لَا يمكن أن نمر دُونَ أَنْ نتحدث عَنْهَا هِيَ الأرباح، فكل شخص لَا يعمل لنفسه يحقق أرباحا حَسَبَ المردودية والعمل و حَسَبَ التخطيط المثمر والتدبير المعقلن، لذلك يَجِبُ أن تتوفر شروط القيادة فِي الشخص الَّذِي يعمل لنفسه مِنْ أَجْلِ نفسه.
 
سلبيات العمل الحر
بالرغم من تِلْكَ المزايا الَّتِي يتميز بِهَا العمل الحر إلَّا أن هُنَاكَ جانب مظلم يَجِبُ عَلَى كل شخص أن ينتبه إِلَيْهِ قبل اتخاذ أي قرار فمن بَيْنَ سلبيات العمل الحر نذكر:
  • عدم وجود وقت ثابت للعمل فيمكن أن لَا تجد فرصة لراحة جسدك أَوْ القيام بنشاط ترفيهي، خُصُوصًا إِذَا منت مبتدئا فقد يتطلب الأمر الكثير من العمل و التخطيط و التدبير والتسيير مِنْ أَجْلِ تفادي الخسارة وَمِنْ أجل كسب الأرباح.
  • قَد ينتهي عملك بِمُجَرَّدِ مرضك أَوْ عجزك عَنْ القيام بعملك لسبب مَا غَالِبًا مَا يكون صحيا.
  • أحيانا لَا توجد فرصا للإستمتاع بالحياة، خُصُوصًا فِي بداية الأمر، إلَّا أن ذَلِكَ يعتبر ثمرة يحصدها الَّذِي يعمل فِي نفسه فِيمَا بعد، بعد سنوات من العمل و الجد.
 

هل يمكن الجمع بَيْنَ الوظيفة والعمل الحر؟

بعد أن ذكرنا مميزات وعيوب كل من الوظيفة والعمل الحر، يبقى الاختيار شخصي لِأَنَّ لِكُلِّ شخص طريقة تفكيره الخَاصَّة ولكل مِنَّا أولوياته، يكفي أن يجلس كل من يرغب فِي اتخاذ القرار مَعَ نفسه، والتفكير الإيجابي فِيمَا سيختاره.
فالكثير من الأشخاص يفضلون العمل الحر و قليل من يختار هَذَا النوع من العمل زعم أَنَّهُمْ يفضلونه والكثير ممن نجحوا فِي عملهم الحر هم من خططوا ودبروا وعملوا مِنْ أَجْلِ هدفهم وَقَد آمنو بالفكرة و طبقوها.
رغم أن الكثير من الناس يفضلون العمل الحر فإنهم يختارون الوظيفة بِسَبَبِ خوفهم من الفشل و من تضييع فرصة الوُلُوج إِلَى وظيفة مناسبة لشهادتهم الأكاديمية.
نأتي الآن إِلَى الجواب عَلَى السؤال الَّذِي يتمحور حول إمكانية العمل فِي وظيفة ثُمَّ الانتقال إللى العمل الحر أَوْ الجمع بينهما.
لَا يختلف اثنان فِي أن العمل الحر يتطلب فِي البداية رأسمال معين للبدء فِي القيام بمشروع شخصي، فهناك أشخاص يرغبون بالعمل الحر إلَّا أَنَّهُمْ لَمْ يجدوا رأسمال يبدؤون بِهِ فقرروا ولوج وظيفة معينة لسنوات محدودة مِنْ أَجْلِ جمع مبلغ من المال يمكنهم من القيام بعمل حر، وَبعْدَ ذَلِكَ يستقلون من الوظيفة قصد التفرغ للعمل.
أَمَّا الجمع بَيْنَ الوظيفة والعمل الحر فهو من أصعب الأمور الَّتِي قَد يقوم بِهَا الشخص لِأَنَّ ذَلِكَ قَد يتطلب مِنْكَ العمل ليلا ونهارا مِنْ أَجْلِ القيام بعملين فِي آن واحد.
وهناك أشخاص موظفون يقومون بخدمات معينة خارج أوقات عملهم أَوْ خِلَالَ العطلة، فهم يكتسبون مهارات فِي مجال معين و يقدمون خدمات لأشخاص أَوْ شركات وَذَلِكَ بالعمل عبر الانترنت، وَقَد قمنا فِي مقال سابق بجمع أهَمُ الأعمال الَّتِي يمكن أن يقوم بِهَا الموظف خارج أوقات عمله يمكنك قراءة المقال هُنَا :
 
إن وَصَلَتْ إِلَى هُنَا فَهَذَا يَعْنِي أنك مهتم بالموضوع، أترك لنا تعليقا فِي الأسفل وأخبرنا عَنْ ماذا تفضل : الوظيفة أم العمل الحر
موقع ملفاتي التربوي melaffati

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى. يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية . تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية : ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله. ⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO ⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution. Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges. Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes: Qualité et exactitude du contenu publié sur le site Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut. ⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma ⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici MELti

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.