الطبقة المتوسطة تنتفض بالمغرب وتطرد البيجيدي بتصويت عقابي

الطبقة المتوسطة تنتفض بالمغرب وتطرد البيجيدي بتصويت عقابي

فِي سبتمبر 9, 2021
زنقة 20. الرباط
تصدر التجمع الوطني للأحرار انتخابات أعضاء مجلس النواب الَّتِي جرت أمس الأربعاء، بعد فرز 96 فِي المِئَةِ من الأصوات المعبر عَنْهَا، فِي حين تراجع حزب العدالة والتنمية بِشَكْل کَبِير بتذيله المراتب الأخيرة فِي هَذِهِ الاستحقاقات.
فبعد ولايتين متتاليتين عَلَى رأس الحكومة، وحصوله، فِي انتخابات 2016، عَلَى 125 مقعدا بِمَجْلِسِ النواب، لَمْ يستطع حزب العدالة والتنمية، خِلَالَ هَذِهِ المحطة الانتخابية، الحصول سوى عَلَى اثني عشر مقعدا فَقَطْ محتلا بِذَلِكَ المرتبة الثَّـامِنَة.
وتعتبر هَذِهِ النتيجة الَّتِي سجلها حزب العدالة والتنمية الأضعف لَهُ مُنْذُ أول مشاركته فِي الانتخابات عام 1997 الَّتِي نال فِيهَا تسعة مقاعد. أَمَّا حزب التجمع الوطني للأحرار فقد حقق قفزة كبيرة بحصده أزيد من ضعف المقاعد الَّتِي نالها سنة 2016 (37 مقعدا)، معلنا بِذَلِكَ عَنْ تموقعه كأول قوة سياسية.
بالمقابل، وَعَلَى الرغم من فقدانه 20 مقعدا برلمانيا، فقد تمكن حزب الأصالة والمعاصرة من الحفاظ عَلَى المرتبة الثَّـانِيَة الَّتِي حققها فِي انتخابات سنة 2016 رغم تراجعه من 102 مقعدا إِلَى 82 مقعدا.
بدوره، استطاع حزب الاستقلال الحفاظ عَلَى المرتبة الثَّـالِثَة، مَعَ تحقيقه تقدما ملحوظا فِي عدد المقاعد، مؤكدا مكانته كمنافس سياسي جدي بحصوله عَلَى 78 مقعدا مقابل 46 مقعدا سنة 2016.
نفس الأمر ينسحب عَلَى حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، الَّذِي استطاع مضاعفة تقريبا حصته من المقاعد، بحصوله عَلَى 35 مقعدا مقابل 18 مقعدا سنة 2016 خولته احتلال المرتبة الرَّابِعَة، ليعلن بِذَلِكَ عَنْ عودته إِلَى حلبة التنافس السياسي.
أَمَّا حزب الحركة الشعبية فقد حافظ عَلَى مرتبته الخَامِسَة بمجموع 26 مقعدا.
بدوره، تمكن حزب التقدم والاشتراكية من إحراز تقدم بمرتبتين قياسا بانتخابات 2016 (المرتبة الثَّـامِنَة ب12 مقعدا)، حَيْتُ جاء سادسا بمجموع 20 مقعدا، فِيمَا حافظ حزب الاتحاد الدستوري عَلَى موقعه السابق بحصوله عَلَى 18 مقعدا مقابل 19 فِي سنة 2016.
وهكذا، أفرزت نتائج هَذِهِ الانتخابات خريطة سياسية جديدة، وتجعل سيناريو تشكيل الحكومة مفتوحا عَلَى جميع الاحتمالات.
يشار إِلَى أَنَّ الانتخابات التشريعية والجماعية والجهوية جرت فِي ظروف عادية، مَعَ الالتزام بالإجراءات الاحترازية الَّتِي أملتها جائحة كورونا. وبلغت نسبة المشاركة عَلَى المُسْتَوَى الوطني 35ر50 فِي المِئَةِ من مجموع الهيئة الناخبة الوَطَنِية، فِي مقابل 42 فِي المِئَةِ سنة 2016.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى