السكان النشيطون و العمالة الأجنبية بالعالم العربي للأولى باك آداب

.
السكان النشيطون و العمالة الأجنبية بالعالم العربي للأولى باك آداب
مقدمة : السكان النشيطون هم: الأفراد القادرون عَلَى العمل. أَمَّا العمالة الأجنبية فيقصد بِهَا العمال اللَّذِينَ يشتغلون خارج وطنهم الأصلي.– فما هِيَ خصائص الساكنة النشيطة بالعالم العربي ؟ و مَا هِيَ العوامل المتحكمة فِيهَا ؟– مَا هُوَ واقع الشغل و البطالة بالعالم العربي ؟– و ماذا عَنْ العمالة الأجنبية فِي بَعْضِ بلدان العالم العربي ؟
 السكان النشيطون بالعالم العربي :
 خصائص الساكنة النشيطة بالعالم   العربي :– يشكل السكان النشيطون أكثر من نصف مجموع سكان الوطن العربي. و قَد عرفت نسبة الساكنة النشيطة تزايدا مستمرا خِلَالَ العقود الأخيرة.– تسجل دول الخليج العربي عامة أعلى نسبة للساكنة النشيطة فِي العالم العربي ، فِي المقابل تشهد الصومال و اليمن و فلسطين و جيبوتي و موريتانيا أضعف النسب .
 العوامل المتحكمة فِي الساكنة النشيطة بالعالم العربي :– تعرف الدول العربية ارتفاع معدل النمو السكاني بفعل ارتفاع الولادات و انخفاض الوفيات وَفِي نفس الوقت يسجل تباين بَيْنَ هَذِهِ الدول من حَيْتُ نسب النمو الديموغرافي .– يفسر ارتفاع نسبة الساكنة النشيطة فِي دول الخليج العربي باستقبال هَذِهِ الأخيرة للعمال الأجانب. و بالتالي فنسبة الأجانب أكثر من نسبة المواطنين فِي معظم هَذِهِ الدول .
 واقع الشغل و البطالة بالعالم العربي :
 القوى العاملة فِي البلدان العربية :* تمثل اليد العاملة حوالي %37من مجموع السكان النشيطين فِي العالم العربي، و هِيَ نسبة ضعيفة مقارنة  مَعَ باقي البلدان النامية والبلدان المتقدمة.*  يشغل القطاع الثالث أكثر من نصف اليد العاملة فِي العالم العربي، و يأتي بعده القطاع الفلاحي ثُمَّ القطاع الصناعي .* تتميز القوى العاملة العربية بنموها السريع، و بغلبة الفئات الشابة، و بالمستوى التعليمي المتواضع و ارتفاع نسبة الأمية، و بضعف مشاركة المرأة.* تصنف بلدان العالم العربي حَسَبَ سوق الشغل إِلَى مجموعتين هُمَا:– دول مستوردة لليد العاملة و تَتَمَثَلُ فِي دول الخليج العربي و ليبيا.– دول مصدرة لليد العاملة و تَشْمَلُ باقي البلدان العربية.
 واقع البطالة فِي العالم العربي :* يقدر معدل البطالة الإجمالية فِي العالم العربي بحوالي%15 وَهِيَ نسبة مرتفعة . ويرتفع معدل البطالة بَيْنَ الشباب و خاصة  خريجي التَّعْلِيم العالي ، و ترتفع معدلات البطالة المقنعة.كَمَا ترتفع نسبة البطالة فِي صفوف النساء مقارنة مَعَ الرجال.* يرتبط ارتفاع نسبة البطالة فِي العالم العربي بالعوامل الآتية :– عوامل ديمغرافية : ارتفاع نسبة النمو السكاني و استمرار تدفق العمال الأجانب عَلَى بعض الدول العربية خاصة دول الخليج .– عوامل اقتصادية : ضعف الاستثمارات، و فشل خطط التنمية، و تَطْبِيق بَرَامِج الخوصصة، و تزايد ظاهرة العولمة، و المنافسة الأجنبية .
 العمالة الأجنبية فِي بَعْضِ البلدان العربية :
 أهمية العمالة العربية فِي بَعْضِ البلدان العربية :– عرفت دول الخليج العربي تزايد العمال الأجانب خِلَالَ العقود الأخيرة إِلَى درجة أَنَّهُمْ أصبحوا يشكلون نسبا عالية من مجموع اليد العاملة فِي هَذِهِ البلدان. و تنتمي اليد العاملة الأجنبية إِلَى باقي  الدول العربية ، و كذلك بعض البلدان الآسيوية كالهند و باكستان و اندونيسيا . كَمَا تشغل ليبيا جزءا من اليد العاملة الأجنبية معظمها من بلدان شمال إفريقيا .
  عوامل ونتائج تشغيل العمالة الأجنبية و سبل الحد مِنْهَا :* فِي ظل استغلال البترول و ازدهار الصناعات النفطية أصبحت دول الخليج العربي و ليبيا فِي حاجة لليد العاملة. و مَعَ تزايد المشاريع التنموية الاقتصادية و الاجتماعية تزايد الطلب عَلَى العمال الأجانب.* تتلخص آثار استخدام اليد العاملة الأجنبية فِي النقط التالية :– ديمغرافيا : الأجانب أكثر عَدَدًا من المواطنين ، كَمَا أن الذكور أكثر عَدَدًا من الإناث .– اقتصاديا : مساهمة هَؤُلَاءِ العمال فِي التنمية الاقتصادية ، فِي المقابل فدول الخليج تفقد العملات الصعبة بِسَبَبِ تحويلات للعمال .– اجتماعيا: تفاقم أزمة السكن بِالنِسْبَةِ للعمال الأجانب، و تزايد احتجاجاتهم للمطالبة بتحسين ظروفهم المعيشية.– ثقافيا: تراجع استعمال اللغة العربية و تنامي تقاليد استهلاكية أجنبية.* للحد من الآثار السلبية للعمالة الأجنبية، اتخذت دول الخليج العربي بعض الإجراءات مِنْهَا :– إعطاء الأولوية لمواطنيها فِي التوظيف و التشغيل، و التشدد فِي تَطْبِيق قوانين الهجرة و العمل، و فرض رسوم عَلَى العمال الأجانب، و تحديث بَرَامِج التَّعْلِيم وَالتَّكْوِينِ.
 خاتمـــة: تشترك البلدان العربية فِي مجموعة من الخصائص البشرية ،غير أَنَّهَا تصنف إِلَى نوعين هُمَا : دول الخليج العربي و ليبيا الَّتِي تستورد اليد العاملة، و باقي الدول العربية الَّتِي تصدرها .

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwyt1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *