الدكتور معتوق : مررت بجانب مؤسسة تعليمية .. وضع تلاميذ اليوم لا يبشر بالخير

.

 الدكتور معتوق : مررت بجانب مؤسسة تعليمية .. وضع تلاميذ اليوم لَا يبشر بالخير

.
علق الدكتور معتوق عَلَى ظاهرة انتشرت فِي أواسط التلاميذ بِالمُؤَسَّسَاتِ التعليمية. إليكم الفيديو
فِي أسفل الفيديو سنقوم بوضع مخموعة من التعليقات الَّتِي كتبها رواد مواقع التواصل الاجتماعي تعليقا عَلَى الموضوع.
تعليقات بعض الزوار:
– شكرا عَلَى اثارة الموضوع،عَلَيْكُم أن تعلموا أن المدرسة العمومية لَمْ تعد تؤدي دورها كَمَا يَجِبُ لِأَنَّ وِزَارَة التربية الوَطَنِية سحبت من الإدارة و المدرسين صلاحياتها التربوية بِوَاسِطَةِ المذكرات الوزارية الهدامة الَّتِي أصدرتها…– ليس الوالدين فَقَطْ، بَلْ التوجه العام نتيجة السياسات الدولية الَّتِي تفرض عَلَى الدول الخضوع لبرناجها الشيطاني.. الله يلطف بنا– كلامك حقيقي وصحيح للاسف الشديد أَيْنَ الرجولة ضاعت وَأَيْنَ لالانوثة تبخرت– هَذَا نتيجة السياسات والحريات العامة فِي كل مكان وزمان إِذَا كَانَت الأسرة فاسدة فَكَيْفَ للأطفال والتربية ياحسرة عَلَى الزمن الجميل كَانَ الحياء والمروءة والشهامة والاحترام هد الوقت كل الأسرة والمجتمع بصفة عامة– الميوعة اصبحنا نجدها وللأسف حَتَّى فابناء العالم القروي واتحدث عَنْ السلك الابتدائي ويرجع كل ذَلِكَ إِلَى الأبوين.– عِنْدَمَا تجد اما تطيل شعر طفلها وتضع فِيهِ استيك كطفل وعندما تستدعيها كمعلمة تربوية تغار عَلَى الاجيال تقول انها تريده كذلك لان لديها أطفال ذكور فَقَطْ والطفل البريء تعده كمشروع طفلة هَذَا استنتاج والسواقين الممزقة بأنها موضا وَفِي زمانناهو لباس المجانين ولحسانا كالديكة يَعْنِي هَذِهِ المخلوقات ليس لَهَا مبادئ تائه غير متصالحه مَعَ ذاتها فَكَيْفَ لَهَا ان تتصالح مَعَ المجتمع اما الفتيات فحدث وَلَا حرج كلام بذيء فِي الشوارع فِيمَا بينهن استحيي مكانهن وشبه لباس انه جيل مريض نفسانيا عَلَى مَا يَبْدُو ماذا يرجى مِنْهُ مستقبلااما المخدرات لاتسأل ازيد ازيد .ألوم الأسرة ثُمَّ بَرَامِج التَّعْلِيم .رغم ذَلِكَ مازلنا نجد شبابا واعيا مثقفا ذو اخلاق ومبادئ فتحية تقدير واحترام لَهُ .لابد من إعادة النظر فِي

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici MELti

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.