الحكومة تراجع لائحة المستفيدين من التأمين الإجباري وتحذف غير المستحقين

.
الثلاثاء 3 يناير 2023

قَالَ وَزِير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد آيت الطالب، إن “عملية نقل الأشخاص اللَّذِينَ كانوا مسجلين فِي نظام المساعدة الطبية (راميد) إِلَى النظام الجديد للتأمين الإجباري الأساسي عَنْ المرض الخاص بالأشخاص غير القادرين عَلَى تحمل واجبات الاشتراك (المعروف اختصارا بـ”أمو تضامن”)، تمت بطريقة تلقائية”.
وَكَانَت الحكومة قَد صادقت عَلَى إدماج 11 مليون مواطن، ينتمون إِلَى 4 ملايين أسرة، فِي الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، إِبْتِدَاءً مِنْ فاتح دجنبر الماضي، للاستفادة من التأمين الإجباري الأساسي عَنْ المرض.
وَأَوْضَحَ خالد آيت الطالب أن لائحة المستفيدين سَيَتِمُ تحيينها بعد تعميم السجل الاجتماعي الموحد، حَيْتُ سَيَتِمُ حذف القادرين عَلَى تحمل واجبات الاشتراك، كَمَا سَيَتِمُ تسجيل الأشخاص غير القادرين عَلَى الأداء، والذين لَمْ يكونوا يتوفرون عَلَى بِطَاقَة المساعدة الطبية “راميد”.
وَأَكَّدَ وَزِير الصحة والحماية الاجتماعية أن الحكومة ستدبر هَذَا الملف بِكُلِّ شفافية فِي غضون ستة أشهر، بعد تعميم تجربة السجل الاجتماعي الموحد.
من جهة أُخْرَى، أقر وَزِير الصحة والحماية الاجتماعية بِأَنَّ التعريفة المرجعية الوَطَنِية الَّتِي يتم العمل بِهَا حاليا أصبحت متجاوزة، مشيرا إِلَى أَنَّ العمل حاليا يتم بالتعريفة المتوافق عَلَيْهَا مَعَ الهيئات المدبرة.
وَأَكَّدَ خالد آيت الطالب أن مراجعة التعريفة المرجعية أصبحت ضرورية للحفاظ عَلَى ديمومة أنظمة التغطية الصحية، وتحديد الكلفة الحقيقية لعلاج المرضى، والقطع مَعَ الأساليب غير القانونية. ولفت إِلَى أَنَّ مراجعة التعريفة المرجعية يقتضي مراجعة مصنف الإجراءات الَّتِي تَتِمُّ عَلَى المُسْتَوَى الطبي، مشيرا إِلَى أَنَّ وِزَارَة الصحة والحماية الاجتماعية أحالت مشروع هَذِهِ المراجعة عَلَى الأمانة العامة للحكومة.
وَكَانَ مجلس المنافسة قَد أَكَّدَ فِي تقرير لَهُ أن سوق المصحات الخَاصَّة تخضع لمقتضيات تنظيمية غير مكتملة ومتجاوزة فِيمَا يَخُصُّ التعريفة الَّتِي لَمْ تراجع مُنْذُ 2006، مشيرا إِلَى أَنَّ المصحات الخَاصَّة تستخلص أحيانا أتعابا إضافية قَد تصل إِلَى 50 فِي المِئَةِ من تِلْكَ المنصوص عَلَيْهَا فِي التعريفة المرجعية الوَطَنِية.
وَطِبْقًا للمقتضيات التنظيمية، يحدد الأطباء والمصحات والمؤسسات المماثلة لَهَا بحرية تعريفة الأتعاب والأعمال الطبية، باستثناء المؤسسات التابعة لنظام التأمين الإجباري الأساسي عَنْ المرض الَّتِي تقنن التعريفة الخَاصَّة بِهَا.

عَنْ الموقع


ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwyt1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *