الحكومة تخصص تعويض يقدر ب 1000 درهم في الشهر لكل طالب من السنة الأولى في مسلك الإجازة في التربية مقابل عمل تربوي بالمؤسسة التعليمية

.
الحكومة تخصص تعويض يقدر ب 1000 درهم فِي الشهر لِكُلِّ طالب مِنَ السَّنَةِ الأُوْلَى فِي مسلك الإجازة فِي التربية مقابل عمل تَرْبَوِي بِالمُؤَسَّسَةِ التعليمية

.
 تصريح وَزِير التربية الوَطَنِية 
إيمانًا من الحكومة واقتناعا من الوزارة الَّتِي أتشرف بتسييرها بِأَنَّ جودة تكوين الأساتذة شرط أساسي وجوهري لِضَمَانِ جودة التعلمات لتلميذاتنا وتلاميذنا، فَقَدْ تَمَّ اليوم، الإثنين 13 يونيو، تحت إشراف السيد رَئِيس الحكومة، توقيع الاتفاقية الإطار الخَاصَّة بَيْنَ وِزَارَة التَّعْلِيم العالي وَالبَحْث العلمي والابتكار ووزارة التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة ووزارة الاقتصاد والمالية، وَالَّتِي تَهْدِفُ إِلَى جعل مهنة التدريس أكثر تميزا وجاذبية، مَعَ تعهد الدولة بتعبئة جميع الجهود اللازمة والممكنة لتكوين أساتذة الغد. فما الَّذِي يميز اذن هَذِهِ الاتفاقية وما الَّذِي سيتغير فِي مسار الراغبين والمقبلين عَلَى مهنة التدريس؟ 
فِيمَا يَخُصُّ تكوين الأساتذة، ولضمان جودته، فيسكون عَلَى مَدَى خمسة سنوات. يبدأ التكوين بعد الحصول عَلَى شهادة البكالوريا والولوج إِلَى المسالك الجامعية للإجازة فِي التربية والمؤَطرة بالمدارس العُلْيَا للأساتذة وكليات علوم التربية، الَّتِي ستصبح الحاضنة الرئيسية لجذب وتكوين الاساتذة، ويستمر هَذَا التكوين العالي لمدة ثلاثة سنوات، تليه سنة للتكوين التأهيلي بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتَّكْوين، ثُمَّ سنة فِي إِطَارِ التداريب الميدانية مِنْ خِلَالِ تحمل مسؤولية القسم.
حَتَّى يكون الاقبال عَلَى مهنة التدريس مبنيا عَلَى شغف وحب لِهَذِهِ المهنة النبيلة، ولضمان اختيار أفضل المرشحين، سَيَتِمُ اعتماد انتقاء أولي لِوُلُوجِ مسلك التكوين مُنْذُ البكالوريا، عَلَى غرار مَا هُوَ معمول بِهِ فِي مدارس المهندسين وكليات الطب، عَلَى سبيل المثال. ننتظر أن يتخرج الفوج الأول من أساتذة المستقبل اللَّذِينَ سَيَتِمُ تكوينهم فِي هَذَا الإطار بحلول 2025، وسيتشكل من 14400 مدرس ومدرسة. لِمُوَاجَهَةِ الخصاص الَّذِي تعرفه مؤسساتنا التعليمية من حَيْتُ التأطير التربوي، نترقب أن تستقبل هَذِهِ المسالك أكثر من خمسين ألف طالب وطالبة إِلَى حدود نهاية الولاية الحكومية، بِحَيْثُ سيشكل خريجو تِلْكَ المسالك الجامعية والمخصصة لمهن التربية وَالتَعْلِيم، الغالبية العظمى من الاطر التربوية ببلادنا(80%) .إن الاستقطاب المحدود لِهَذِهِ المسالك سيمكن من ضمان انتقاء واختيار أحسن المرشحين وأكثرهم كفاءة، وسيعزز من جاذبية هَذِهِ المسالك.
هَذَا وسيخصص تعويض يقدر بألف درهم فِي الشهر لِكُلِّ طالب مِنَ السَّنَةِ الأُوْلَى فِي مسلك الإجازة فِي التربية مقابل عمل تَرْبَوِي بِالمُؤَسَّسَةِ التعليمية، إضافة بطبيعة الحال للمنحة الجامعية المستحقة.
للقيام بِهَذَا الإصلاح المهم، ستخصص الحكومة المغربية غلافا ماليا يفوق أربعة مليارات درهم خِلَالَ الفترة الممتدة بَيْنَ 2022 إِلَى 2026، وهذا إنجاز تاريخي وغير مسبوق لِفَائِدَةِ تكوين الأساتذة فِي بلادنا، يعكس رغبة الدولة فِي ضمان تعليم ذِي جودة والارتقاء بمهنة التدريس ببلادنا.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici GLob18SP

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.