الجامعة المغربية “تغيب” في تصنيف شنغهاي لأفضل 1000 جامعة في العالم

.
كشف تصنيف “شنغهاي” الشهير عَنْ لائحة ألف جامعة الأفضل عبر العالم لِسَنَةِ 2022، وَهُوَ التصنيف الَّذِي لَمْ تستطع أي جامعة مغربية حجز مكان لَهَا بِهِ؛ وَهُوَ الأمر الَّذِي تكرر لسنوات.
ليس فَقَطْ المَغْرِب الَّذِي لَمْ يحجز مكانه ضمن التصنيف المرموق دوليا؛ بَلْ أيضًا دول عديدة من شمال إفريقيا والشرق الأوسط، عَلَى رأسها كل من الجارتين تونس والجزائر.
فِي المقابل، استطاعت سبع جامعات مصرية حجز أماكن لَهَا. ويتعلق الأمر بِكُلٍّ مِن جامعة القاهرة، وجامعة الإسكندرية، وجامعة المنصورة، وجامعة عين شمس، وجامعة الأزهر، وجامعة الزقازيق، وجامعة كفر الشيخ.
وضمن القائمة أيضًا سبع جامعات من المملكة العربية السعودية استطاعت ضمنها جامعة الملك عبد العزيز وجامعة الملك سعود حجز مكان ضمن المائة والخمسين الأوائل، ثُمَّ جامعة الملك عبد الله وجامعة الملك فهد وجامعة الطائف وجامعة الملك خالد وجامعة الأمير سطام بن عبد الله.
وَمِنْ بلدان الشرق الأوسط الَّتِي استطاعت أن تَحْظَى بمكان ضمن قائمة أفضل ألف جامعة عبر العالم، هُنَاكَ الإمارات العربية المتحدة الَّتِي برز اسم جامعة واحدة مِنْهَا ضمن القائمة، ويتعلق الأمر بجامعة خليفة؛ ناهيك عَنْ جامعة أردنية ويهم الأمر جامعة الأردن، وأخرى لبنانية وَهِيَ الجامعة الأمريكية ببيروت، وأخرى من سلطنة عمان ويهم الأمر جامعة السلطان قابوس، إضافة إِلَى جامعة قطرية وَهِيَ جامعة قطر.
وتصدرت جامعة هارفارد، للسنة العشرين عَلَى التوالي، تصنيف شنغهاي لأفضل الجامعات حول العالم عام 2022 الصادر الاثنين، وسط استمرار هيمنة المؤسسات التعليمية الأمريكية عَلَى المراكز الأُوْلَى.
واستحوذت جامعات فِي بلدان ناطقة بالإنكليزية عَلَى المراكز العشرة الأُوْلَى فِي التصنيف، عَلَى غرار العام الفائت، مَعَ ثماني جامعات أمريكية وجامعتين بريطانيتين، فِي هَذَا التصنيف العالمي لأفضل مؤسسات التَّعْلِيم العالي الَّذِي تصدره مؤسسة “شنغهاي رانكينغ كونسلتنسي” مُنْذُ 2003.
وتبوأت هارفرد صدارة الترتيب متقدمة مرة أُخْرَى عَلَى جامعة ستانفورد الأمريكية؛ فِيمَا حلّ ثالثا معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (ام أي تي)، وَهُوَ أيضًا جامعة أمريكية.
وجاءت كامبريدج البريطانية فِي المرتبة الرَّابِعَة. وحلّت جامعتا بركيلي وبرينستون الأمريكيتان فِي المرتبتين الخَامِسَة والسادسة؛ بَيْنَمَا نالت جامعة أكسفورد البريطانية المرتبة السَّّابِعَة.
وَفِي المجموع، برزت 39 جامعة أمريكية بَيْنَ أفضل مائة جامعة فِي اللائحة.
أَمَّا أول مؤسسة تعليمية من خارج البلدان الناطقة بالإنكليزية، فَهِيَّ جامعة “باري ساكليه” الفرنسية الَّتِي حلت فِي المرتبة السَّـادِسَة عشرة.
ويأخذ تصنيف شنغهاي فِي الاعتبار ستة معايير؛ بينها عدد الفائزين بجوائز نوبل وميدالية فيلدز بَيْنَ خريجيها وأساتذتها، فَضْلًا عَنْ عدد الباحثين اللَّذِينَ ترد أسماؤهم كَثِيرًا فِي مجال اختصاصهم أَوْ حَتَّى عدد المقالات المنشورة فِي مجلتي “ساينس” و”نيتشر”.
وَجَرَى النظر، هَذِهِ السنة، فِي 2500 مؤسسة تعليمية لِتَحْدِيدِ أفضل ألف من بينها.
موقع متمدرس
المقال: الجامعة المغربية “تغيب” فِي تصنيف شنغهاي لأفضل 1000 جامعة فِي العالم appeared first on الوظيفة كلوب – Alwadifa Club Maroc.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici alwa-glob

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.