التوقيع على اتفاقية إطار بين وزارة التعليم والمجلس الوطني لحقوق الإنسان

التوقيع عَلَى اتفاقية إطار بَيْنَ وِزَارَة التعليم والمجلس الوطني لحقوق الإنسان

سعيا إِلَى تشجيع المبادرات الهادفة إِلَى النهوض بالفكر الحقوقي فِي الوسط المدرسي والتكويني والجامعي، وقع السيد سعيد أمزازي، وَزِير التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالتَعْلِيم العالي وَالبَحْث العلمي، والسيدة أمنة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، يومه الخميس 4 فبراير 2021 بمقر الوزارة، عَلَى اتفاقية إطار بَيْنَ الوزارة والمجلس الوطني لحقوق الإنسان، بحضور السيد ادريس أوعويشة، الوزير المنتدب المكلف بالتعليم العالي وَالبَحْث العلمي والسيد الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان والسادة الكتاب العامون للقطاعات الثلاثة بالوزارة وكذا رؤساء الجامعات
 وتهدف هَذِهِ الاتفاقية الإطار إِلَى تعزيز التعاون والشراكة بَيْنَ الأكاديميات الجهوية للتربية والتَّكْوين ومعاهد التكوين المهني والجامعات، من جهة، والمجلس الوطني لحقوق الإنسان ولجانه الجهوية، من جهة أخرى، فِي مجالات التعليم المدرسي والتَّكْوين المهني وَالتَعْلِيم العالي وَالبَحْث العلمي، من أجل النهوض بثقافة حقوق الإنسان والعمل الميداني المتصل بِهَا، وكذا تعزيز التربية عَلَى ثقافة المساواة ومحاربة التمييز والصور النمطية والتحميلات السلبية لها 
وَفِي كلمة له بالمناسبة، أوضح السيد سعيد أمزازي أن هَذِهِ الاتفاقية هِيَ تجسيد صريح لمقاربة تشاركية تضع صلب أعينها نقوية ثقافة حقوق الإنسان لَدَى المتعلم وجعله متشبثا بروح الانتماء للوطن، متشبعا بقيم المواطنة ومتحليا بروح التسامح والعيش الكريم”، مبرزا أن: “هَذِهِ الشراكة تأتي تجسيدا للتوجه الَّذِي اعتمدته الوزارة تماشيا مَعَ دستور المملكة والتوجهات الملكية السامية وكذا التوصيات الأممية الداعية إِلَى جعل حقوق الإنسان فِي صدارة المحددات الكبرى الَّتِي لَا محيد عَنْهَا فِي حياة الأمم”. 
وَفِي نفس السياق، صرح السيد ادريس أوعويشة أن: “هَذِهِ الشراكة الواعدة مَعَ المجلس الوطني لحقوق الإنسان تکتسي قيمة وأهمية كبيرتين فِي تكريس مبادئ حقوق الإنسان لَدَى الطلبة”، مشيدا، فِي ذات الصدد، بالدور الفعال الَّذِي تلعبه الجامعات فِي تكوين نساء وَرِجَالِ الغد، داعيا إياهم إِلَى ضرورة الالتزام بتنزيل المواد المتفق علها فِي إطار هَذِهِ
من جائها، أكدت السيدة آمنة بوعياش أنثا: “نبتغي من هَذِهِ الاتفاقية النهوض بثقافة حقوق الإنسان من خِلَالِ المنظومة التربوية فِي بعديها البيداغوجي والثقافي لتكتسب كمعيار يضيء العمل العمومي” هَذَا، وتتمحور مجالات التعاون والشراكة بهذه الاتفاقية حول سبل تعزيز منظومة حقوق الإنسان والوساطة الاجتماعية بالفضاءات المَدْرَسِية والجامعية وكذا بمؤسسات التكوين المهني، وفق مقاربة تشاركية تروم ترسيخ قيم المواطنة وإثراء الفكر فِي مجال حقوق الإنسان ونشر ثقافة التسامح والنقاش الهادئ والسلمي عبر المناهج الدراسية ومسارات التكوين، فضلا عَنْ تطوير البحث العلمي وتكوين الأطر والكفاءات المغربية والأجنبية فِي مجال حقوق الإنسان، وكذا تشجيع الأَنْشِطَة الثقافية والفنية المرتبطة بهذا المجال0

عَنْ الموقع

ان men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وكذا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لها ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تم الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد من أجل الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف ملف من اجل تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هنا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى