درس السكان: التوزيع مادة الاجتماعيات مكون الجغرافيا جدع مشترك علمي وآداب

درس وملخص درس السكان: التوزيع من دروس مادة الاجتماعيات مكون الجغرافيا جدع مشترك آداب وعلوم انسانية، جدع مشترك علمي وتكنولوجي وَالتَعْلِيم الأصيل.
السلام عَلَيْكُم أعزائي التلميذات والتلاميذ نُقَدِّم لكم درس السكان: التوزيع مادة الجغرافيا مِنْ أَجْلِ الاستعانة بِهِ فِي الإعداد القبلي لدروس مادة الاجتماعيات بالجدع المشترك.

درس السكان: التوزيع جدع مشترك علمي وآداب

تَقْدِيم:
تَشْمَلُ الجغرافيا البشرية عدة عناصر من أبرزها الكثافة السكانية والتمدين والبنية السكانية.
  • فما هِيَ خصائص هَذِهِ العناصر؟
  • وما هِيَ العوامل المؤثرة فِيهَا؟

I – التوزيع المجالي لساكنة العالم:

1 – الكثافة السكانية:

الكثافة السكانية هِيَ عدد السكان القاطنين فِي الكيلومتر المربع، ويتم التَّوَصُّل إِلَيْهَا بتطبيق القاعدة التالية: عدد السكان ÷ المساحة، وتتباين مناطق العالم من حَيْتُ الكثافة السكانية، حَيْتُ يتركز حوالي %50 من السكان بمناطق محددة، أهمها: شرق آسيا (الصين واليابان)، آسيا الجنوبية (الهند)، ثُمَّ أوربا الغربية (إنجلترا، فرنسا، إيطاليا، متمدرس …)، بالإِضَافَةِ إِلَى الشمال الشرقي للولايات المتحدة الأمريكية، بَيْنَمَا تعرف مناطق أُخْرَى من العالم كثافات ضعيفة كمعظم أجزاء القارة الإفريقية وأمريكا الجنوبية وأستراليا.

2 – تتحكم عوامل متعددة فِي توزيع الكثافات السكانية:

تساهم الظروف الطبيعية الملائمة كاعتدال المناخ وغنى التربة وتوفر الثروات المعدنية والطاقية فِي استقرار السكان، تضاف إِلَيْهَا عوامل بشرية واقتصادية كسيادة السلم والازدهار وتوفر نشاط زراعي كثيف وتطور الصناعة والتجارة، فِي حين تؤدي الظروف الغير المواتية كالمعوقات الطبيعية (الجبال، سيادة الجفاف، انتشار الغابات الكثيفة …)، الحروب الأهلية والمجاعات وعدم كفاية المواد الغذائية فِي قلة الكثافة.

II – ترتبت عَنْ تطور ظاهرة التمدين بالعالم عدة مشاكل:

1 – تطور سكان المدن بِشَكْل سريع:

نسبة التمدين هِيَ النسبة المئوية الَّتِي يمثلها سكان المدن من مجموع السكان، ويتم الحصول عَلَى هَذِهِ النسبة بتطبيق القاعدة التالية: عدد سكان المدن÷ مجموع السكان × 100، وَقَد عرف سكان الحواضر تطورا سريعا مَعَ اختلاف ظاهرة التمدين بَيْنَ الدول المتقدمة والدول النامية، فالدول المتقدمة عرفت ظاهرة التمدين فِي وقت مبكر (القرن 19م) الَّتِي ارتبطت بحركة التصنيع، أَمَّا الدول النامية فَلَمْ تعرف تطور المدن إلَّا مؤخرا (القرن 20م)، وارتبطت أساسا بالهجرة القروية والتكاثر الطبيعي، متمدرس وتزايد عدد المدن الكبرى بالعالم (المدن المليونية)، لكنها تتوزع بِشَكْل متفاوت، إِذْ يتركز معظمها بآسيا وأمريكا فِي حين تبقى قليلة بإفريقيا، ويفسر ارتفاع نسبة التمدين بأهمية الصناعة والتجارة والخدمات فِي المدن، وَالبِتَّالِي استقطاب هَذِهِ الأخيرة للمهاجرين القرويين.

2 – تنتج عَنْ ظاهرة التمدن الحضري عدة مشاكل:

ترتبت عَنْ ظاهرة التمدين السريع خاصة بالدول النامية مجموعة من المشاكل، كانتشار مدن الصفيح وسيادة الفقر وازدحام المواصلات والبطالة وارتفاع نسبة الجريمة والتلوث …

III – البنية السكانية فِي العالم:

1 – هرم الأعمار:

هرم الأعمار هُوَ مبيان يمثل توزيع السكان حَسَبَ الجنس (ذكورا وإناثا) وفئات الأعمار، يتميز هرم الأعمار فِي الدول النامية بغلبة فئة الأطفال والشباب بفعل ارتفاع نسبة التكاثر الطبيعي (الَّذِي هُوَ الفرق بَيْنَ نسبة الولادات ونسبة الوفيات)، أَمَّا فِي الدول المتقدمة يتميز هرم الأعمار بأهمية الفئة الوسطى وارتفاع نسبة الشيوخ، ويرجع ذَلِكَ إِلَى انخفاض نسبة التكاثر الطبيعي أَمَامَ تَطْبِيق سياسة تحديد النسل.

2 – الساكنة النشيطة وغير النشيطة:

  • الساكنة النشيطة: وَتَشْمَلُ الأفراد البالغين سن الشغل (مَا بَيْنَ 15 و65)، ويصنف السكان النشيطون إِلَى نوعين هُمَا نشيطون مشتغلون، ونشيطون عاطلون.
  • الساكنة غير النشيطة: تَشْمَلُ الأطفال والتلاميذ والطلبة والمتقاعدين وربات البيوت والأشخاص ذوي الاحتياجات الخَاصَّة.
  • نسبة النشاط: هِيَ النسبة المئوية الَّتِي يمثلها السكان النشيطون من مجموع السكان، ويتم التَّوَصُّل إِلَيْهَا بتطبيق العلاقة الآتية: عدد السكان النشيطين ÷ مجموع السكان × 100، وهكذا فنسبة النشاط فِي الدول المتقدمة (دول الشمال) أكثر ارتفاعا من نظيرتها فِي الدول النامية (دول الجنوب) لِأَنَّ هَذِهِ الأخيرة تعرف كثرة الأطفال وربات البيوت.

3 – البنية المهنية والقطاعات الاقتصادية:

البنية المهنية هِيَ توزع الساكنة النشيطة المشتغلة عَلَى القطاعات الاقتصادية، وتصنف هَذِهِ الأخيرة إِلَى ثلاثة أنواع رئيسية:
  • القطاع الأول: يشمل الفلاحة (الزراعة وتربية الماشية) والصيد البحري واستغلال الغابات والمناجم.
  • القطاع الثاني: ويقصد بِهِ النشاط الصناعي.
  • القطاع الثالث: وَيَشْمَلُ التجارة والخدمات الَّتِي تتميز بتنوعها (النقل، السياحة، الوظيفة العمومية، المهن الحرة …).
يشغل القطاع الثالث أعلى نسبة من اليد العاملة فِي الدول المتقدمة، وَيَأْتِي بعده القطاع الثاني، بَيْنَمَا يشغل القطاع الأول أعلى نسبة من اليد العاملة فِي الدول النامية وَيَأْتِي بعده القطاع الثالث، فِي حين يحتل القطاع الثاني المرتبة الأُوْلَى من حَيْتُ تشغيل اليد العاملة فِي البلدان الصناعية الجديدة وَيَأْتِي بعده القطاع الثالث.
خاتمـة:
يعتبر العنصر البشري أساس التنمية الاقتصادية والاجتماعية الَّتِي أن يَجِبُ تأخذ بعين الاعتبار البعد البيئي.
يهمك أيضًا:
لَا تقرأ و ترحل، ضع بصمتك… و شاركنا برأيك…   فتعليقاتكم و لو بكلمة “شكرا”… هِيَ بمثابة تشجيع لنا للاستمرار . و لتقديم المزيد إن شاء الله.
– نقدر الإبلاغ عَنْ كل رابط لَا يعمل.
– يمكنكم دعمنا بآرائكم مِنْ خِلَالِ صندوق التعليقات أسفله.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى