التعليم الخصوصي يستحوذ على زهاء 18 في المئة من المتمدرسين بالمغرب

الخميس 3 يونيو 2021

أظهرت إحصائيات جديدة صادرة عَنْ وِزَارَة التربية الوَطَنِية أن وتيرة انتشار التَّعْلِيم الخصوصي فِي المَغْرِب لَمْ تصل بعد إِلَى المُسْتَوَى الَّذِي تطمح إِلَيْهِ السلطات المشرفة عَلَى قطاع التربية والتَّكْوين، حَيْتُ لَمْ تصل حصته إِلَى حد الآن إِلَى 20 فِي المئة، الهدف الَّذِي وضع قبل أكثر من عقد.
وَبِحَسَبِ المُعْطَيات الواردة فِي حصيلة قطاع التربية الوَطَنِية خِلَالَ الموسم الدراسي 2019-2020، فقد بلغ عدد المتمدرسين فِي التَّعْلِيم الخصوصي 1.105.182 تلميذا وتلميذة، وَهُوَ مَا يمثل نسبة 17.65 فِي المئة من مجموع المتمدرسين البالغ عددهم 6.260.444.
وَبِخُصُوصِ حصة المتمدرسين بِالتَّعْلِيمِ الخصوصي حَسَبَ السلك خِلَالَ الموسم الدراسي 2019-2020، فقد بلغت 17.8% بالسلك الابتدائي، و10.3٪ و10.7٪ عَلَى التوالي بِكُلٍّ مِن السلكين الثانوي الإعدادي والثانوي التأهيلي.
وَكَانَ الموسم الدراسي الفارط قَد شهد سجالا كَبِيرًا بَيْنَ أولياء التلاميذ المتمدرسين فِي التَّعْلِيم الخصوصي وبين الفاعلين فِي هَذَا القطاع وصل إِلَى المحاكم، بِسَبَبِ فرض أداء رسوم الدراسة عَنْ الشهور الَّتِي توقفت فِيهَا الدراسة بِسَبَبِ الحجر الصحي.
وَخِلاَلَ الموسم الدراسي الحالي 2020-2021، شهد عدد التلاميذ المنتقلين من التَّعْلِيم الخصوصي إِلَى التَّعْلِيم العمومي زيادة كبيرة مقارنة مَعَ الموسم الَّذِي قبله؛ إِذْ انتقل عددهم من 52 ألف تلميذ إِلَى أكثر من 240 ألف تلميذ.
وَبِحَسَبِ المُعْطَيات الَّتِي تضمنتها حصيلة قطاع التربية الوَطَنِية خِلَالَ الموسم الدراسي 2019-2020، فقد بلغ العدد الإجمالي للمتمدرسين بِالتَّعْلِيمِ العمومي والخصوصي بالأسلاك التعليمية الثلاثة عَلَى المُسْتَوَى الوطني 7.365.626 تلميذة وتلميذا، بِزِيَادَةٍ قدرها 2.5 فِي المئة مقارنة مَعَ الموسم 2018-2019، تمثل الإناث مَا مجموعه 3.545.882 تلميذة، أي نسبة 48.14 فِي المئة.
وسجل عدد المتمدرسين بِالتَّعْلِيمِ الأولي بمختلف أنواعه خِلَالَ السنة الدراسية 2019-2020 زيادة قدرها 11.7 فِي المئة مقارنة مَعَ سنة 2018-2019، حَيْتُ بلغ عددهم مَا مجموعه 893.658 متمدرسا بمجموع التراب الوطني، مِنْهُمْ 416.669 إناثا.
ويتوفر المَغْرِب، بِحَسَبِ تقرير وِزَارَة التربية الوَطَنِية، عَلَى 11.213 مؤسسة تعليمية، مِنْهَا 6110 بالوسط القروي، و7890 مؤسسة تعليمية بالسلك الابتدائي، و2042 مؤسسة بالسلك الثانوي الإعدادي، و1281 مؤسسة بالسلك الثانوي التأهيلي، أي بِزِيَادَةٍ 1.64 فِي المِئَةِ مقارنة مَعَ سنة 2018-2019.
وَبِخُصُوصِ المدرّسين، فقد بلغ عددهم بِرَسْمِ الموسم الدراسي 2019-2020 مَا مجموعه 252.135 مدرسا ومدرسة، بِزِيَادَةٍ تقدر بـ2.17٪ مقارنة بالموسم الَّذِي قبله.
وتتوزع هيئة التدريس عَلَى 138.057 بالسلك الابتدائي، و60.374 بالسلك الثانوي الإعدادي، و53.704 بالسلك الثانوي التأهيلي، 48 فِي المئة مِنْهُمْ يشتغلون فِي العالم القروي.
وَعَلَى الرغم من أن عدد المدرسين زاد بنسبة 2.17 فِي المئة، أقرت وِزَارَة التربية الوَطَنِية بِأَنَّ القطاع مَا بزال فِي حاجة ماسة إِلَى المزيد من الأطر لِتَحْسِينِ مُسْتَوَى بعض المؤشرات، خاصة مؤشري الاكتظاظ والأقسام متعددة المستويات.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى