التحايل على تعويضات صناديق التأمين يورط مستخدمين في مصحتين خاصتين

.
الخميس 1 شتنبر 2022

علمت جريدة موقع متمدرس الإِِلِكْترُونِيَّة أن المصالح الأمنية بأنفا فِي مدينة الدار البيضاء أوقفت مستخدمين بمصحتين معروفتين بالمدينة، بتهمة سرقة وثائق الأدوية وعلبها واستعمالها للتحايل عَلَى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ومختلف مؤسسات التأمين الَّتِي تتكفل بالتغطية الصحية لِفَائِدَةِ منخرطيها.
وَحَسَبَ مصادر الجريدة فَإِنَّ كمينا محكما، تمَّ بِتَنْسِيقٍ مَعَ المصالح الأمنية سالفة الذكر والنيابة العامة، قاد إِلَى توقيف عَدَدُُ مِنَ المستخدمين؛ فِيمَا التحقيقات لَا تَزَالُ متواصلة.
وَفِي تفاصيل الواقعة، أفادت المُعْطَيات نفسها بِأَنَّ امرأة من الأشخاص الموقوفين كَانَت تشتغل بمصحة توجد بالقرب من مستشفى 20 غشت، وتعمد إِلَى سرقة وثائق الأدوية وعلبها، لتمنحها بمقابل مادي لمصحة أُخْرَى توجد عَلَى مُسْتَوَى شارع غاندي بالمعاريف.
ووفق المُعْطَيات نفسها، فَإِنَّ المستخدمة المعنية ظلت تقوم بِهَذِهِ العملية لمدة تزيد عَنْ ثلاث سنوات، قبل أن تقرر الالتحاق للعمل بالمصحة الموجودة فِي شارع غاندي.
وَمِنْ أجل الاستمرار فِي عملية السرقة نفسها، قررت المستخدمة المعنية لَاحِقًا أن تتصل بالمستخدمة الَّتِي عوضتها فِي مهمتها الأُوْلَى، طالبة مِنْهَا القيام بالدور نفسه وتمكينها من وثائق الأدوية وعلبها بمقابل مادي.
وأمام هَذَا الوضع، لفتت مصادر الجريدة، عمدت المستخدمة الجديدة بالمصحة الموجودة بالقرب من مستشفى 20 غشت إِلَى إخبار القائمين عَلَى المصالح الإدارية بِمَا يجري؛ فتبين لَهُمْ تعرضهم للسرقة وضياع مبالغ مالية مهمة.
وَعَلَى الفور، جرى ربط الاتصال بالمصالح الأمنية بأنفا، وَتَمَّ نصب الكمين، حَيْتُ انتقل مستخدم بالمصحة الثَّـانِيَة صوب المؤسسة الصحية المجاورة لمستشفى 20 غشت قصد تسلم كيس بلاستيكي من المستخدمة الجديدة يحتوي عَلَى وثائق الأدوية الَّتِي تقدر قيمتها بحوالي 9 ملايين سنتيم، ليتم إيقاف الجميع.
وعلمت موقع متمدرس أن التحريات لَا تَزَالُ متواصلة مِنْ طَرَفِ الشرطة القضائية بالدار البيضاء، خُصُوصًا أن العملية فوتت ملايين الدراهم عَلَى المصحة وَعَلَى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وعدد من مؤسسات التأمين الَّتِي تمَّ التحايل عَلَيْهَا.
وَلَمْ تستبعد مصادر الجريدة أن تنتصب المصحة الموجودة بالقرب من مستشفى 20 غشت طرفا مدنيا فِي هَذِهِ القضية ضد المصحة الثَّـانِيَة، إِلَى جانب المؤسسات المتضررة.

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici Trbwyt1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.