الاتحاد المغربي للشغل يستقبل وفدا من خبراء صندوق النقد الدولي

.
استقبل الأمين العام السيد الميلودي المخارق، وأعضاء من الأمانة الوَطَنِية
للاتحاد المغربي للشغل، وفد من خبراء صندوق النقد الدَّوْلِي
FMI،
برئاسة السيد روبيرطو كارداربلي
ROBERTO CARDARELI، ممثل الصندوق
النقد الدَّوْلِي
FMI بالمغرب ونائب مدير
قسم الصندوق بشمال إفريقيا والشرق الأوسط وآسيا الوسطى، مرفوقا بعدة خبراء
اقتصاديين من
FMI، مِنْهُمْ السادة:
MAXIMULIEN QUEYRANNE
، HECTOR PEREZ SAIZ ،
OLIVIER BIZIMANA .
وَقَد خصص هَذَا اللقاء الَّذِي يدخل فِي إِطَارِ المشاورات السنوية بَيْنَ صندوق النقد
الدَّوْلِي
FMI والسلطات المغربية والحركة النقابية وَعَلَى
رأسها الاتحاد المغربي للشغل، لدراسة وتبادل الآراء حول الوضعية الاقتصادية
والاجتماعية بالمغرب عَلَى ضوء الأزمة العالمية الراهنة، وتقييم تنزيل الأوراش
المهيكلة الكبرى، خاصة مِنْهَا الورش الكبير لتعميم التغطية الاجتماعية إضافة إِلَى دور
صندوق النقد الدَّوْلِي
FMI ، فِي مُوَاكَبَة وتمويل
هَذِهِ المشاريع عبر اتفاقيات التعاون الَّتِي تجمعه مَعَ بلادنا

وَفِي مستهل هَذَا الاجتماع وَحَسَبَ بلاغ للمركزية النقابية تمَّ التَّوَصُّل بِهِ فقد أَكَّدَ
الأمين العام موقف الاتحاد المغربي للشغل من المقاربة الَّتِي ينهجها صندوق النقد
الدَّوْلِي
FMI ، مذكرا بالعواقب الوخيمة لتوصياته وتوجيهاته
للدول عَلَى الفئات الهشة وَعَلَى رأسها الطبقة العاملة ، وَذَلِكَ بتفكيك تشريعات
العمل  والمرفق العمومي وتشجيع المرونة فِي
عالم الشغل

وَفِي نفس السياق، طالب الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل صندوق النقد
الدَّوْلِي
FMI، بسن مقاربة للتعاون أساسها العدالة
الجبائية وتأهيل العنصر البشري وتطوير العمل اللائق والتغطية الاجتماعية. مؤكدا
عَلَى ضرورة دعم القدرة الشرائية للأجراء وعموم الفئات الهشة خاصة فِي ظل الارتفاع المهول
للأسعار

.

من جانبهم، أَكَّدَ أعضاء وفد صندوق النقد الدَّوْلِي FMI،
عَلَى الأهمية الَّتِي يليها الصندوق للمشاورات السنوية الَّتِي يعقدها مَعَ الاتحاد المغربي
للشغل، وبأنهم يسجلون بإيجابية مواقف ومقترحات الاتحاد المغربي للشغل وبالتزامهم
برفعها عبر تقاريرهم إِلَى إدارة صندوق النقد الدَّوْلِي
FMI.
وَفِي الأَخِير، عبر الطرفان عَلَى إيجابية هَذِهِ المشاورات وأهمية الاستمرار فِي
نهجها وعن عقد اجتماع تشاوري قادم فِي غضون نونبر 2022

وَأَكَّدَ الاتحاد المغربي للشغل فِي نفس البلاغ أَنَّهُ يبقى وفيا لقضايا الطبقة
العاملة المغربية ومرافعا عَنْ مصالحها مِنْ خِلَالِ قوته الاقتراحية لَدَى المؤسسات
المالية العالمية بِمَا فِيهَا صندوق النقد الدَّوْلِي

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici GLob18SP

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.