هَذِهِ هِيَ هدية و منحة العيد الَّتِي قدمتها مؤسسة محمد السادس لِلنُّهُوضِ بالأعمال الاجتماعية للشغيلة التعليمية

اقتطاعات جديدة شهريا اجباريا من أجور الشغيلة التعليمية للرفع من سيولة صندوق مؤسسة محمد السادس والاستثمار في المشاريع السياحية

عكس باقي المؤسسات الاجتماعية للموظفين و باقي الوزارات الأخرى وَفِي الوقت الَّذِي قدمت فِيهِ منحا لموظفيها مِنْ أَجْلِ شراء أضحية العيد  فقد كَانَ لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية و مؤسسة محمد السادس  لِلنُّهُوضِ بالأعمال الاجتماعية للتربية والتَّكْوين رأي أخر خُصُوصًا اننا فِي العطلة الصيفية و عيد الاضحى حَيْتُ  أَكَّدَ السيد يوسف البقالي رَئِيس مؤسسة محمد السادس لِلنُّهُوضِ بالأعمال الاجتماعية للتربية والتَّكْوين أن الرفع من قيمة اشتراكات المنخرطين ضروري لِضَمَانِ تجويد وتوسيع الخدمات الاجتماعية الموجهة لِنِسَاءِ وَرِجَالِ التَّعْلِيم وَالَّتِي تحتاج مساهمتهم
وَأَضَافَ السيد يوسف البقالي خِلَالَ حديثه فِي اجتماع لجنة التَّعْلِيم والثقافة والاتصال يوم الاثنين 12 يوليوز 2021 للمناقشة العامة والتفصيلية لمشروع قانون رقم 79.19 بتغيير وتتميم القانون رقم 73.00 القاضي بإحداث وتنظيم مؤسسة محمد السادس لِلنُّهُوضِ بالأعمال الاجتماعية للتربية والتَّكْوين أن الرفع من قيمة الاشتراكات تَهُمُّ جميع نساء وَرِجَالِ التَّعْلِيم حَسَبَ الدرجات فِي حدود 50 درهم شهريا موضحا أن قيمة الاشتراكات الحالية  هِيَ الأدنى بالمقارنة مَعَ المؤسسات الاجتماعية الأخرى من قبيل المؤسسة الاجتماعية الخَاصَّة بقطاع الصحة وَأَن هَذِهِ القيمة لَمْ تتغير مُنْذُ نشأة المؤسسة سنة 2003
وَأَكَّدَ السيد يوسف البقالي أن الدولة المساهم الأهم فِي تمويل المؤسسة بِمَا فِي ذَلِكَ برمجتها 20 مليار درهم لِتَحْقِيقِ البرنامج العشري للمُؤَسسَة وَالَّذِي يَتَضَمَّنُ بَرَامِج اجتماعية مهمة لِنِسَاءِ وَرِجَالِ التَّعْلِيم…

 

فِي رده عَلَى الاتهامات الَّتِي طالت، مؤخرا، وزارته بتحويل مؤسسة محمد السادس لِلنُّهُوضِ بالأعمال الاجتماعية للتربية والتَّكْوين، إِلَى منشأة تبحث عَنْ الربح وتدعم القطاع الخاص عَلَى حساب القطاع العام، عبر الرفع من قيمة الانخراط من 80 درهما إِلَى 600 درهما؛ قَالَ وَزِير التربية الوَطَنِية، سعيد أمزازي، إن الرفع من ثمن الانخراط يتوخى تجويد الخدمات وتوسيعها لِتَشْمَل جميع نساء وَرِجَالِ التَّعْلِيم.ودافع أمزازي خِلَالَ اجتماع لجنة التَّعْلِيم والثقافة والاتصال بِمَجْلِسِ النواب، اليوم الإثنين، عَنْ الزيادة فِي قيمة واجب انخراط شغيلة التَّعْلِيم فِي المؤسسة المذكورة، مشددا عَلَى أَنَّهَا ظلت مستقرا مُنْذُ إحداث المؤسسة، فِي وقت عرفت فِيهِ مساهمات الدولة المالية ارتفاعا، كَمَا أَنَّهَا تبقى هِيَ الأقل تكلفة مقارنة مَعَ مؤسسات مماثلة. وفق تعبيره.المسؤول الحكومي، برّر الإقدام عَلَى مراجعة واجب الانخراط، بتبني المؤسسة برنامجا عشريا جرى عرضه عَلَى أنظار الملك عام 2018، يَتَضَمَّنُ عَدَدًا من الأوراش لِفَائِدَةِ أسرة التَّعْلِيم، تتوزع بَيْنَ المجال الصحي والتربوي، إضافة إِلَى الترفيه، السفر والسكن.فِي هَذَا الصدد، أَفَادَ أمزازي، بِأَنَّ هَذَا البرنامج العشري ينص عَلَى رفع الكلفة المالية المخصصة لقطاع الصحة من مليار درهم إِلَى ستة ملايير درهم، لبناء أربع مستشفيات جامعية و18 مركزا صحيا قصد تقريب الخدمة من المستهدفين مِنْهَا أينما تواجدوا.كَمَا يَتَضَمَّنُ، رفع الميزانية المخصصة للترفيه والسفر إِلَى ثلاث ملايير درهم، وتلك المتعلقة بالتربية والتَّكْوين من 300 مليون إِلَى ثلاثة ملايير درهم، علاوة عَلَى السكن من ثلاثة ملايير درهم إِلَى سبعة، بإضافة 100 ألف مستفيد.ولدى عرضه هَذِهِ المُعْطَيات أَمَامَ البرلمانيين، تساءل أمزازي، “إذن، فَكَيْفَ يُمْكِنُنَا تحقيق هَذِهِ الأهداف؟”.من جانبه، أوضح رَئِيس مؤسسة محمد السادس لِلنُّهُوضِ بالأعمال الاجتماعية للتربية والتَّكْوين، يوسف البقالي، ردا عَلَى مَا وصفها بـ”المغالطات”، أن المخطط العشري الَّذِي تصل قيمته الإجمالية إِلَى 20 مليار درهم، “يشمل عدة خدمات، وَكَانَ تمويله كله جاهزا دون الحاجة إِلَى الزيادة فِي الاشتراكات”.لكن، يضيف البقالي: “مُنْذُ بداية العشرية، زادت الطلبات”، وتابع: “الدولة تُموّل 98 فِي المئة من المبلغ الإجمالي المرصود، وَإِذَا طالبناها بالزيادة فِي تمويلها سترفض. وَالبِتَّالِي كَانَ ضروريا رفع واجب اشتراكات الأساتذة”.
للاشارة فقد عرفت الاونة الاخيرة احتجاجات قوية عبر مواقع التواصل الاجتماعي لِنِسَاءِ وَرِجَالِ التَّعْلِيم بخصوص استثمار أموالهم فِي منتجعات لَا يستفيد اغلبهم مِنْهَا .
و فِيمَا يلي فيديو للمرحوم محمد الوفا فِي البرلمان يُطَالِبُ فِيهِ بافتحاص مالية مؤسسة محمد السادس FM6 
 

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى