اعتقال ثلاثة تلاميذ بسبب السكر العلني داخل الفصل الدراسي

 خطير: اعتقال ثلاثة تلاميذ بِسَبَبِ السكر العلني دَاخِل الفصل الدراسي 
مصدر الخبر : موقع متمدرس
اعتقال تلاميذ

عرضت اليوم الأحد عناصر الدرك الملكي التابعة للمركز الترابي بن احمد سرية سطات، تلميذين قاصرين عَلَى انظار النيابة العامة المختصة بالمحكمة الابتداىية بن احمد، نظرا لاشتباههما فِي السكر العلني دَاخِل مؤسسة تربوية وإحداث الفوضى و تبادل الحرج والضرب والاعتداء دَاخِل احد العاملين بِالمُؤَسَّسَةِ، رفقة صديق لَهُمَا مازال موضوع بحث المذكرة.
وخلق الموضوع جدلا عَلَى منصات التواصل الاجتماعي حَيْتُ علق رواد مِنَصَّة فيسبوك عَلَى الموضوع :
– العام القسم ايكون فِيهِ 47 تلميذ…النص فيهم من هاد النوع كيجيو غا باش يحرموها عَلَى اللي باغين يقراو… كَانَ الله فِي عون الأساتذة
– هَذِهِ السلوكات ليس لَهَا علاقة بوضع المحيط التربوي التعليمي و لَا بمعاملة الاستاذ دَاخِل الفصل الدراسي وانما بمدى تربية التلميذ دَاخِل أسرته (إلَّا مكانش التلميذ مربي من دارهم منتسناوش من المدرسة تربيه)
اهلا بجيل المدونة والفيمنزم ، ومزال تشوفو اكثر مِنْهُمْ، جيل تحطم عندو مفهوم القدوة وتربى بِدُونِ اي اعتبار او سلطة للاب والعم والجد …. تغييب الاب تماما وقصر دوره فالانفاق او السجن ، تربية نسوانية 100% ، عندو غير الحقوق وما عندهم حَتَّى واجب، تمسحت مِنْهُمْ القييم الرجولية ( الشهامة، الشجاعة، الفروسية، الاحترام…..) وَتَمَّ تعويضها بالقيم النسوانية، الانتهازية، الخسة، المادية، عدم الاحترام، الجبن ….
– أكبر مصيبة تمَّ إحداثها فِي منظومة التَّعْلِيم هِيَ ظاهرة ” الإستعطاف” ، تصور معي تلميذ يسقط العام الأول و الثاني و الثالث ثُمَّ يطلب استعطاف فيجد نفسه يدرس مَعَ تلاميذ مثل أبنائه ، هُوَ نفسه لَا تكون لَهُ أي نفسية و لَا رغبة فِي الدراسة، و أغلب المشاكل دَاخِل القسم تقع مَعَ هَذِهِ الفئة المستعطفة، ممكن تقول لَا هِيَ فرصة ثانية نقدمها للتلميذ، أتمنى فَقَطْ لو تقوم الوزارة لدراسة و تعطينا كم تلميذ استفاد من الإستعطاف فتمكن من إكمال دراسته و استمر فِيهَا.
– يَجِبُ عَلَى الدولة فرض رقابتها عَلَى الاسر الهشىة والشمكارة ;ومنعها من التزاوج والانجاب حَتَّى خوض دورات تكوينية عَلَى التربية وتربية الابناء تتوج باختبار نهائي… وبعدها يتم توقيع التزام عَلَى تربية الابناء بدل “ولد وطلق” وَفِي حالة ثبت العكس سَيَتِمُ سحب الابناء إِلَى الخيريات لاجل المصلحة العامة ،هَكَذَا تقدمت الدول الاوربية
– من نهار بدا الاب والام يوقفوا عَلَى الاستاذ ويوبخوه قدام ولدهم ويبرؤا الابن ويتهموا الأستاذ فأكيد غنوصلو لهاد النتيجة. مني الأم تعطي بورطابلها لولدها ومترقبوش غير باش يخليها تفرج فِي مسلسل تركي فأكيد غنوصلو لهاذ النتيجة. مني الاب يحط لولده او بنته فلوس فِي جيبهم وميعرفش اشنو دارو بِهَا فأكيد غنوصلو لهاد النتيجة. التربية كتبدا من البيت. من الاسرة. لَا تزرع فِي بيتك بذرة فلفل وترسلها للمدرسة ليصنعوا لك مِنْهَا تفاح. فعذا مستحيل.
كَانَت هَذِهِ أبرز التعليقات عَلَى هَذَا الموضوع

عَنْ الموقع

ان www.men-gov.ma مِنَصَّة مُسْتَقِلَّة شاملة وحديثة تواكب كل مواضيع التدريس والتوجيه وَالتَعْلِيم وَكَذَا اعلانات الوظائف بالمغرب,وَتَضَمَّنَ كذلك مجموعة من الخدمات والوسائل التعليمية التربوية الَّتِي تبسط وتشرح الأشياء الَّتِي يحتاجها التلميذ والطالب و الأستاذ والمدير والباحث عَنْ فرص الشغل سَوَاء كت تابعة لمؤسسات الدولة اوغير تابعة لَهَا ، وَتَجْدُرُ الاشارة إِلَى ان هَذِهِ المنصة لَا تمت باي صلة لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية والتَّكْوين المهني وَالبَحْث العلمي واي مؤسسة وطنية اخرى.
يستفيد سنويا من منصتنا أكثر من 25 مليون زائر وزائرة من جميع الفئات العمرية .
تمَّ الحرص فِي men-gov.ma عَلَى 4 توابت اساسية :
ـ جودة المضامين المنشورة وصحتها فِي الموقع
ـ سلاسة تصفح الموقع والتنظيم الجيد مِنْ أَجْلِ الحصول عَلَى المعلومة دون عناء البحث
ـ التحديث المستمر للمضامين المنشورة ومواكبة جديد التطورات الَّتِي تطرأ عَلَى المنظومة التربوية
ـ اضافة ميزات وخدمات تعليمية متجددة
لمدة 3 سنوات قدمنا اكثر من 50000 مقالة وازيد من 200 ألف مِلَفّ مِنْ أَجْلِ تطوير دائم لمنصتنا يتناسب وتطلعاتكم, والقادم أجمل إن شاء الله.
⇐ المنصة من برمجة وتطوير men-gov.ma وصيانة DesertiGO
⇐ يمكنك متابعتنا عَلَى وسائل التواصل الاجتماعي ليصلك جديدنا: اضغط هُنَا

À propos du site

men-gov.ma est une plate-forme indépendante complète et moderne qui suit le rythme de tous les sujets d’enseignement, d’orientation et d’éducation, ainsi que des offres d’emploi au Maroc, et comprend également un ensemble de services et de méthodes éducatives qui simplifient et expliquent les choses qui répondent aux besoins de l’étudiant, du professeur, du directeur et du chercheur d’emploi, privé ou public, Il est à noter que cette plateforme n’est pas reliée au ministère de l’Éducation nationale, et de la Formation professionnelle et de la Recherche scientifique, et à tout autre institution.
Chaque année, notre plateforme profite à plus de 25 millions de visiteurs de tous âges.
Sur men-gov.ma, nous avons pris en charge 4 principes:
Qualité et exactitude du contenu publié sur le site
Navigation fluide du site et bonne organisation afin d’obtenir des informations sans prendre la peine de chercher
Mise à jour continue du contenu publié et se tenir au courant des nouveaux développements du système éducatif
Ajout de fonctionnalités et de services éducatifs renouvelables
Depuis 3 ans, nous avons fourni plus de 50 000 articles et plus de 00 000 fichiers pour un développement permanent de notre plateforme qui correspond à vos aspirations, et le suivant est plus beau, si Dieu le veut.
⇐ Plateforme développée par DesertiGO et maintenue par men-gov.ma
⇐ Vous pouvez nous suivre sur les réseaux sociaux pour recevoir nos actualités: cliquez ici MELti

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.